عـــاجـــل
كابنيت اسرائيل قرر عدم التفاوض مع الحكومة قبل تجريد حماس من السلاح
الأخــبــــــار
  1. كابنيت اسرائيل قرر عدم التفاوض مع الحكومة قبل تجريد حماس من السلاح
  2. طهبوب: مستعدون لمساعدة الكويتيين لمتابعة أملاكهم بفلسطين
  3. العكر لـ معا: إطلاق نظام الجيل الثالث للاتصالات خلال بضعة أشهر
  4. الشاعر: صرف المخصصات النقدية لمستفيدي الوزارة يوم الأحد بالمحافظات
  5. مجلس الوزراء يحدد 28 الجاري موعدا لبدء التوقيت الشتوي في فلسطين
  6. الاحتلال يعتقل شابا بعد أن اجتاز السياج الالكتروني شمال قطاع غزة
  7. سفيرنا لدى الكويت: مستعدون لمساعدة الكويتيين لمتابعة أملاكهم بفلسطين
  8. الاحتلال يهدم 3 منازل قيد الانشاء وسور استنادي في منطقة العوجا
  9. الوزير غنيم يصل غزة لافتتاح مشروع ويتفقد اخرى يتم العمل عليها بالقطاع
  10. الخارجية: تعميق الاستيطان استهتار بالشرعية الدولية
  11. مالية غزة: صرف رواتب الموظفين عن شهر أيلول الخميس
  12. طاجاكستان تؤكد دعمها لحق الفلسطينيين في تقرير مصيرهم
  13. الشاعر: صرف المخصصات النقدية لمستفيدي وزارة التنمية يوم الاحد 29/10
  14. نتنياهو: لن نعترف بالمصالحة الفلسطينية
  15. الاحتلال يحاصر منزلا في بلدة سلوان تمهيدا لهدمه
  16. مستوطنون يسرقون ثمار أشجار زيتون غرب نابلس
  17. بلدية الاحتلال تهدم منزلين في حي واد ياصول ببلدة سلوان
  18. الحمد الله: سنحافظ على الاراضي الوقفية من أي تسريب لها
  19. تمرين طوارئ في مطار سدي دوف شمال تل أبيب

المركز الفلسطيني لقضايا السلام والديمقراطيه يعقد ندوة سياسية

نشر بتاريخ: 05/12/2012 ( آخر تحديث: 05/12/2012 الساعة: 14:26 )
رام الله- معا- عقد المركز الفلسطيني لقضايا السلام والديمقراطيه يوم أمس الثلاثاء ندوه سياسيه حول قرار الجمعيه العامه بمنح فلسطين صفة دوله غير عضو مراقب.

وقدم المدير العام للمركز أ. ناصيف معلم ورقه سياسيه تحليليه تتحدث عن أهمية القرار الأممي في ظل تجميد العمليه السياسيه جراء الدعم الأمريكي غير المحدود لدولة الإحتلال، كما تم الحديث حول فوائد هذا القرار المتمثله بإنهاء المزاعم الصهيونيه بالأرض، وإنهاء النقاش حول ما يسمى بالأراضي المتنازع عليها، حيث أصبحت دولة فلسطين محتله الآن، وليس أمام دولة الإحتلال الى الرحيل.

وتطرقت الورقه كذلك الى المحاذير والتهديدات التي ان نجحت قد تحول هذا الانجاز الى شئ رمزي لا قيمه له، وعلى رأس هذه التهديدات قيام الإداره الأمريكيه باطلاق مبادرة سلام جديده للحفاظ على موقعها السابق لرعاية العمليه السياسيه، وبهذه الحاله وفي حالة التعاطي الفلسطيني بمثل هذه المبادره لن يكن أي قيمه لا للقرار ولا للشرعيه الدوليه ولا للقانون الدولي.

وأخيراً تطرقت الورقه الى المهام المفترض القيام بها من قبل قيادة الدولة الفلسطينيه والمتمثله بانجاز الوحده الوطنيه على أسس برامجيه وإجراء الإنتخابات وتشكيل حكومة فلسطينيه موحده وتوحيد الأجهزه الأمنيه، إضافه الى إجراء ثوره في قطاع الزراعه والتعليم والعمل الدبلوماسي وإعطاء الشباب دوراً طليعياً لأن المرحله القادمه قد تكون الأشد قسوه.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017