عـــاجـــل
سويسرا:عرض غربي على إيران بتعليق العقوبات وطهران تصرّ على الغائها
الأخــبــــــار
  1. 3 اصابات برصاص الاحتلال جنوب القطاع
  2. سويسرا:عرض غربي على إيران بتعليق العقوبات وطهران تصرّ على الغائها
  3. "انصار الله": الرد على السعودية قد يكون من داخل اراضيها
  4. اصابة جندي اسرائيلي جراء رشقه بالحجارة قرب مستوطنة "بيتار عيليت"
  5. البيت الابيض يقول إن محادثات ايران النووية "ستستمر حتى اللحظة الأخيرة"
  6. اصابات باطلاق نار ومحاولة اقتحام وكالة الأمن القومي الأمريكية بماريلند
  7. اعتقال سيدة وشابين خلال قمع مسيرة يوم الأرض بالقدس
  8. اصابات بالاختناق في قمع الاحتلال لمسيرة سلمية في سلواد
  9. الاحتلال يقمع مسيرة يوم الارض في باب العمود بالقدس
  10. الاحتلال يكشف عن اعتقال مقدسي قاتل مع داعش
  11. هنية يبحث مع أوغلو التطورات الفلسطينية
  12. فتح معبر رفح استثنائيا لادخال جثمان سيدة فلسطينية
  13. الاحتلال يخطر 7 مواطنين بهدم ابارهم وبركسات زراعية جنوب نابلس
  14. الحمد الله يقر تأسيس برنامج وطني لرعاية الرياديين والمبدعين
  15. الشؤون الاجتماعية:1500 شيقل شهرياً للمهدمة بيوتهم بغزة
  16. محطة الهدى للمحروقات تستأنف تزويد السلطة بالمحروقات
  17. الاحتلال يفتح النار على الاف المواطنين الذين احيوا يوم الارض قرب حوارة
  18. طائرات حربية تضرب صنعاء خلال الليل وبعد الفجر
  19. الاحتلال يعتقل المواطنة عايدة الصيداوي على ابواب المسجد الاقصى

النقب امام خطر قانون "برافر بيغن"

نشر بتاريخ: 21/04/2013 ( آخر تحديث: 21/04/2013 الساعة: 18:43 )
النقب - معا - أجلت اللجنة الوزارية لشؤون التشريع في الحكومة الإسرائيلية النقاش حول قانون "برافر بيغن " مدة ثلاثة أسابيع.

وكان من المقرر أن تبحث الحكومة اليوم المشروع الذي يقضي بتهجير أكثر من 30 ألف من عرب النقب من قراهم.

وبعث النائب جمال زحالقة رئيس كتلة التجمع في الكنيست الإسرائيلي، رسالة مستعجلة إلى رئيسة اللجنة الوزارية لقضايا التشريع تسيبي ليفني، يطالبها بعدم البت في مقترح قانون "تسوية الاستيطان في النقب" المنبثق عن خطة "برافر-بيغن"، حيث سيعرض على لجنة التشريع الحكومية ومن ثم يقدم للكنيست للقراءة الأولى.

وجاء في رسالة زحالقة ان هذا المخطط الذي يستند اليه القانون، مرفوض تماما من قبل الجماهير العربية الفلسطينية عموما وفي النقب تحديدا، لما يشكله من تهديد للوجود العربي في النقب، فالعمل به سيؤدي إلى مصادرة مئات آلاف الدونمات، وإلى تشريد عشرات آلاف المواطنين العرب واقتلاعهم من قراهم غير المعترف بها.

وأكد زحالقة في طلبه، أن مناقشة القانون وبت اللجنة الوزارية به بغية تجهيزه للتشريع، وسط هذه المعارضة من أصحاب الشأن، سيؤجج الأوضاع في النقب أكثر فأكثر، ويفرض صداما ومواجهة يمكن تلافيها إذا تراجعت الحكومة عن فرض القانون، وقامت بإجراء مفاوضات مع ممثلي الجمهور العربي في النقب بعيدا عن سياسية فرض الحلول من طرف واحد.

واوضح زحالقة انّ المبدأ الناظم لسياسة الحكومة بشأن أرض العرب في النقب، من توصيات غولدبرغ مرورا بمخطط برافر ومشروع بيغن والقانون الجديد، هو عدم الاعتراف بملكية الناس لأراضيهم بادعاء أن أرض النقب هي أرض ليست ملكا لأحد، وهو ادعاء يتناقض بشكل صارخ مع التاريخ والجغرافيا والمتعارف عليه عبر مئات السنين في النقب.

ونوه رئيس حزب التجمع إلى أن القانون الدولي يؤكد على ضرورة الاعتراف بأعراف الملكية لدى الشعوب الأصلانية، التي لم تكن دائما على دراية بأنه يجب تسجيل الأرض بالشكل الذي يرضي المستعمر الجديد.

وأضاف زحالقة بأنه حتى لو ثبتت الملكية مئة بالمئة ووفق ما ينص عليه القانون الإسرائيلي، فإن الدولة تلجأ إلى مصادرة الأراضي لأغراض مفتعلة ومصطنعة في سبيل سلبها ونقلها من العرب لليهود.

وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2015