الأخــبــــــار
  1. مصرع فلسطيني وطفلتيه في حادث طرق بقطر
  2. صحف: كيري اتصل بالرئيس عباس لثنيه عن استقالته خشية سيطرة الراديكاليين
  3. مجلس طلبة جامعة بيت لحم يعلق الدوام لعدم تمكُن كافة الطلبة من التسجيل
  4. اسرائيل: تعرض سيارة مستوطنين لاطلاق نار غرب رام الله دون اصابات
  5. الشرطة:المؤسسة الامنية تلقي القبض على 13مطلوبا في العبيدية شرق بيت لحم
  6. "فتــح" تعلن عن انعقاد مؤتمر إقليم وسط خانيونس السبت
  7. واشنطن تلوح بمفاجأة موسكو وبكين بعقوبات اقتصادية
  8. 300 مصل من غزة يغادرون للصلاة بالاقصى
  9. تواصل لقاءات الاونروا واتحاد الموظفين دون التوصل لاتفاق
  10. وفاة مواطن بصعقة كهربائية شرق نابلس
  11. اصابة مقدسي طعنا أثناء سيره بالقدس الغربية
  12. مقبول لـ معا: 3 من مركزية فتح مرشحون للتنفيذية
  13. اسرائيل تشطب 64% من ديون المستوطنات بالضفة والجولان
  14. نقل 1000 مركبة مستوردة من ميناء أسدود للضفة
  15. كيري يهاتف أبو مازن ولقاء يجمعهما نهاية هذا الشهر
  16. اوروبا تبحث شراء جدران امنية اسرائيلية لوقف المهاجرين
  17. 5 مستوطنين يحتمون بمواطن في جبل جوهر بالخليل
  18. المالكي يضع منسق عملية السلام بصورة التصعيد الإسرائيلي
  19. الملياردير المصري سايروس يعرض شراء جزيرة في المتوسط لاستيعاب اللاجئين
  20. مقتل 30 شخصا على الأقل وإصابة 100 بتفجيرين شمال الكاميرون

النقب امام خطر قانون "برافر بيغن"

نشر بتاريخ: 21/04/2013 ( آخر تحديث: 21/04/2013 الساعة: 18:43 )
النقب - معا - أجلت اللجنة الوزارية لشؤون التشريع في الحكومة الإسرائيلية النقاش حول قانون "برافر بيغن " مدة ثلاثة أسابيع.

وكان من المقرر أن تبحث الحكومة اليوم المشروع الذي يقضي بتهجير أكثر من 30 ألف من عرب النقب من قراهم.

وبعث النائب جمال زحالقة رئيس كتلة التجمع في الكنيست الإسرائيلي، رسالة مستعجلة إلى رئيسة اللجنة الوزارية لقضايا التشريع تسيبي ليفني، يطالبها بعدم البت في مقترح قانون "تسوية الاستيطان في النقب" المنبثق عن خطة "برافر-بيغن"، حيث سيعرض على لجنة التشريع الحكومية ومن ثم يقدم للكنيست للقراءة الأولى.

وجاء في رسالة زحالقة ان هذا المخطط الذي يستند اليه القانون، مرفوض تماما من قبل الجماهير العربية الفلسطينية عموما وفي النقب تحديدا، لما يشكله من تهديد للوجود العربي في النقب، فالعمل به سيؤدي إلى مصادرة مئات آلاف الدونمات، وإلى تشريد عشرات آلاف المواطنين العرب واقتلاعهم من قراهم غير المعترف بها.

وأكد زحالقة في طلبه، أن مناقشة القانون وبت اللجنة الوزارية به بغية تجهيزه للتشريع، وسط هذه المعارضة من أصحاب الشأن، سيؤجج الأوضاع في النقب أكثر فأكثر، ويفرض صداما ومواجهة يمكن تلافيها إذا تراجعت الحكومة عن فرض القانون، وقامت بإجراء مفاوضات مع ممثلي الجمهور العربي في النقب بعيدا عن سياسية فرض الحلول من طرف واحد.

واوضح زحالقة انّ المبدأ الناظم لسياسة الحكومة بشأن أرض العرب في النقب، من توصيات غولدبرغ مرورا بمخطط برافر ومشروع بيغن والقانون الجديد، هو عدم الاعتراف بملكية الناس لأراضيهم بادعاء أن أرض النقب هي أرض ليست ملكا لأحد، وهو ادعاء يتناقض بشكل صارخ مع التاريخ والجغرافيا والمتعارف عليه عبر مئات السنين في النقب.

ونوه رئيس حزب التجمع إلى أن القانون الدولي يؤكد على ضرورة الاعتراف بأعراف الملكية لدى الشعوب الأصلانية، التي لم تكن دائما على دراية بأنه يجب تسجيل الأرض بالشكل الذي يرضي المستعمر الجديد.

وأضاف زحالقة بأنه حتى لو ثبتت الملكية مئة بالمئة ووفق ما ينص عليه القانون الإسرائيلي، فإن الدولة تلجأ إلى مصادرة الأراضي لأغراض مفتعلة ومصطنعة في سبيل سلبها ونقلها من العرب لليهود.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2015