الأخــبــــــار
  1. الرئيس التشيلي: نشجع ترشح فلسطين لتكون عضوا مراقبا في الأمم المتحدة
  2. اصابة 4 جنود اسرائيليون في انفجار وقع خلال تمرين جنوب اسرائيل
  3. ترامب: "الحرب مع إيران ستكون سريعة"
  4. كوشنير: أي تسوية سياسية مقبلة ينبغي ان تشمل تنازلات من الجانبين
  5. وزير خارجية البحرين: إسرائيل جزء أساسي وشرعي من المنطقة
  6. لافروف: سنقنع الولايات المتحدة وإيران بفتح حوار
  7. وزير المالية السعودي: سندعم أي خطة اقتصادية تجلب الرخاء للفلسطينيين
  8. هنية: قرار إسرائيل وقف الوقود إلى غزة - عدوان مفتوح
  9. كوريا الشمالية: لقد حان الوقت لاستئناف المفاوضات مع الولايات المتحدة
  10. اصابة خمسة مواطنين بالرصاص بخان يونس والبريج
  11. كوشنر: لن نعاقب الفلسطينيين على مقاطعة مؤتمر المنامة
  12. لبنان يحذر من مخاطر توقف الأونروا عن أداء مهمها
  13. تمهيداً للهدم- الاحتلال يأخذ قياسات بنايات حي وادي الحمص
  14. تمرين دولي باشتراك طائرات "إف 35" في اسرائيل
  15. وزير المالية يلتقي نظيره الاسرائيلي بالقدس
  16. الارصاد تحذر- جو شديد الحرارة
  17. فرنسا تؤكد دعمها لأي خطة اقتصادية للفلسطينيين
  18. فنزويلا: إحباط محاولة انقلاب ومخطط لاغتيال الرئيس
  19. الحكومة توافق على تمديد ولاية الشرطة الأوروبية وعمل بعثة معبر رفح
  20. ايهود براك يعلن تشكيل حزب والترشح لمنافسة نتانياهو

الناجي يدعو رئيس وزراء هولندا لتأسيس منطقة صناعية باسم الشعب الهولندي

نشر بتاريخ: 08/12/2013 ( آخر تحديث: 09/12/2013 الساعة: 12:02 )
بيت لحم - معا - دعا وزير الاقتصاد الوطني د.جواد ناجي، اليوم الاحد، رئيس الوزراء الهولندي مارك روتيه خلال زيارة مشتركة قاما بها لمقر مجموعة شركات نصّار للحجر و الرخام، في مدنية بيت لحم الى تأسيس منطقة صناعية تحمل اسم "الشعب الهولندي في دولة فلسطين".

وقال الوزير ناجي خلال الزيارة التي جرت بمشاركة مارك سينغلتون نائب رئيس بعثة اللجنة الرباعية في القدس، وبريغيتا تازلار ممثلة البعثة الهولندية برام الله بالإضافة إلى عدد من أعضاء مجلس الإدارة وموظفي الشركة "نحن نتطلع الى رؤية الاستثمارات الهولندية في فلسطين، وإقامة شركات بين رجال الاعمال الفلسطينيين مع نظرائهم الهولنديين في مختلف القطاعات ألاقتصادية".

وتأتي هذه الزيارة على هامش يوم العمل لبحث آفاق تطوير الاقتصاد الفلسطيني، وأيضاً المنتدى الفلسطيني الهولندي الذي عقد في محافظة بيت لحم، بهدف الاطلاع على واقع الصناعة ألفلسطينية والنجاحات الفلسطينية التي حققتها في مختلف المجالات، وخاصة في مجالي الاستثمارات والتصدير المباشر.

ووضع الوزير ناجي الوفد الضيف في صورة قطاع الحجر والرخام في فلسطين والذي يشكل رافد أساسيا للناتج المحلي القومي وأكبر قطاع صناعي مساهم في عملية التصدير.

وقال الوزير ناجي "هناك العديد من قصص النجاح التي حققها رجال الاعمال والمستثمرين الفلسطيني في مختلف القطاعات، والمنتجات الوطنية التي اخترقت الكثير من اسواق العالم نتجية القدرة التنافسية التي تتحلى بها هذه المنتجات، مشيراً إلى أن مجموعة شركة نصار نصار شكلت إحدى قصص النجاح كأهم الصروح الاقتصادية الموجود في فلسطين على صعيد تصنيع الحجر وتصديره عالمياً".

بدوره اشاد رئيس الوزراء روتيه بالحهود التي يبذلها القطاع الخاص الفلسطيني على صعيد تطوير الصناعات الفلسطينية وتصديرها الأسواق الخارجية، لاسيما مجموعة نصار نصار لصناعة الحجر لما تشكله هذه الصناعة من أهمية على الصعيد الاقتصادي، شاكراً نصار نصار على الدعوة التي وجهها له لزيارة أحد المعالم الاقتصادية البارزة في بيت لحم.

وكان في استقبل الوفد نصار نصار رئيس مجلس إدارة مجموعة نصّار رئيس الوزراء الهولندي مارك روتيه، بحضور وزير الاقتصاد الوطني د. جواد ناجي، ومارك سينغلتون نائب رئيس بعثة اللجنة الرباعية في القدس، وبريغيتا تازلار ممثلة البعثة الهولندية برام الله، هذا بالإضافة إلى عدد من أعضاء مجلس الإدارة وموظفي الشركة.

ورحب نصار نصار برئيس الوزراء روتيه والوفد الزائر قائلاً: "أرحب بكم دولة رئيس الوزراء روتيه وبضيوفكم الكرام بأجمل عبارات الترحيب والمحبة، وأسمحوا لي باسمي وباسم المجموعة أن أعبّر لكم عن عظيم شكرنا وتقديرنا على تفضلكم بزيارة مؤسسة مجموعة نصار نصار أحد أهم الصروح الاقتصادية في بيت لحم، مقدرين لمعاليكم هذه اللفتة الكريمة، التي إن عبّرت عن شيء فإنّما تعبّر عن عمق الصداقة والعلاقة الطيبة التي تربطنا بكم، مثمنين دوركم وجهودكم لما تقدموه لشعبنا من دعم في مختلف المجالات".

واستمع رئيس الوزراء روتتي والوفد المرافق له من نصار إلى شرح مفصل عن نشأة مجموعة شركات نصار نصار ومراحل تطورها، مشيراً إلى أن المجموعة باشرت عملها منذ انطلاق أولى شركاتها عام 1984 حيث شيدت أول مصنع للحجر الفلسطيني لها ومن ثم شيدت مصنع آخر للمجموعة عام 2000 في الأردن مما مكنها من ولوج الأسواق العربية والدولية نتيجة العمل المتواصل، وبدأت في الاستثمار كذلك في مجموعة مكاتب تسويقية ممثلة لها في كل من دبي, الصين, البرازيل والأردن. وفي عام 2004 بدأت المجموعة في استثمارات جديدة في سلطنة عٌمان تمثلت في تطوير عدد من المقالع وتشييد مصنعين على التوالي إلى جانب مواصلة المجموعة الاستثمار في فلسطين عبر تشييد عدد من المصانع ومقالع الحجر.

وأكد نصار أن لدى فلسطين فرص كامنة وقصص نجاح عديدة يمكن البناء عليها على الصعيد الاقتصادي، وتنمية وتطوير الصناعات الفلسطينية، داعياً رئيس الوزراء روتيه والاتحاد الأوروبي بالضغط على إسرائيل لفتح المعابر وتسهيل عبور البضائع داخل فلسطين وخارجها، متساءلاً كيف لنا أن نقوم بالتنمية وتطوير صناعاتنا وتصديرها في ظل التعقيدات والعراقيل التي تضعها اسرائيل أمام حرية الحركة على المعابر؟

وأوضح نصار نحن كرجال أعمال فلسطينيين وجزء من النسيج الفلسطيني نرى أنه من الضروري أن تقوم إسرائيل بوقف كافة إجراءاتها التي من شأنها أن تعطل التنمية الاقتصادية في الأراضي الفلسطينية، مشيراً أننا شعب يؤمن بالسلام ويعمل من أجل السلام وعدالة القضية الفلسطينية.

وطالب نصار الدول الأوروبية والمجتمع الدولي بسرعة التحرك وإجبار الحكومة الإسرائيلية بالعودة إلى طاولة المفاوضات قائلاً" لدينا الآن فرصة تاريخية من أجل تحقيق السلام، وهذه الفرصة لن تتكرر إلا بوجود القيادة الحالية والتي آمنت بالسلام وعلى رأسها سيادة الرئيس الأخ محمود عباس أبو مازن الذي يعمل جاهداً من أجل تحقيق الأمن والسلام.

وفي نهاية اللقاء قام نصار بتسليم هدية تذكارية إلى رئيس الوزراء روتيه تمثلت بحجر القدس المصنوع من الحجر الفلسطيني، حيث كتب عليه بيت شعر للشاعر الراحل محمود درويش "على هذه الأرض ما يستحق الحياة"، تقديراً من نصار والمجموعة لاهتمام رئيس الوزراء بالزيارة الخاصة التي خص بها مجموعة نصار نصار، ومن ثم قام رئيس الوزراء روتي برفقة نصّار بجولة في مصانع الحجر والرّخام التابعة للمجموعة، تعرّف خلالها على أحدث الوسائل التكنولوجية التي أدخلتها المجموعة للنهوض بصناعة الحجر والرخام في فلسطين، تلبية لمتطلبات هذه الصناعة ولمواكبة معايير المنافسة العالمية.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018