الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يطلق النار على فتاة عند مدخل سلواد شرق رام الله
  2. الأسير كريم يونس: معنوياتنا عالية ومستمرون بالاضراب حتى تحقيق مطالبنا
  3. تظاهرة للمحامين امام ضريح عرفات مساندة لفدوى البرغوثي المعتصمة هناك
  4. المفتي يدعو لتحري هلال رمضان المبارك مساء يوم الجمعة
  5. الحكومة: دوام الموظفين خلال رمضان من التاسعة صباحا حتى الثانية
  6. إدخال 58 مركبة لغزة عن طريق معبر بيت حانون
  7. اسرائيل: الرئيس طلب من ترامب التدخل لحل ازمة الاسرى واطلاق سراح مروان
  8. اسرائيل تدعي اعتقال شاب حاول تنفيذ عملية بتل أبيب
  9. ترامب:السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين حجر الزاوية للسلام بالمنطقة
  10. ترامب: أتطلع إلى العمل مع الرئيس عباس لدعم الاقتصاد الفلسطيني
  11. ترامب: نريد أن نعمل بنوايا صادقة لتحقيق السلام
  12. الرئيس: مطالب أسرانا انسانية وعادلة ونطالب إسرائيل بالاستجابة له
  13. عباس:زيارة ترامب وتصريحاته تجدد الأمل في التوصل إلى اتفاق سلام شامل
  14. عباس: نيل شعبنا حريته واستقلاله هو مفتاح السلام في المنطقة
  15. اصابة شرطي اسرائيلي طعنا في نتانيا واطلاق النار على المنفذ
  16. هيئة الاسرى تطالب الصليب بالكشف عن مصير مروان البرغوثي
  17. الرئيس الامريكي ترامب يصل الى بيت لحم للقاء الرئيس عباس
  18. وفاة شاب 20 عاما بعد سقوطه من على سطح منزله شمال رفح
  19. الجبهتان باجتماع مشترك تؤكدان على دعم اضراب الاسرى
  20. الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من بيت امر وخاراس

الآلاف يشيعون جثمان الشهيد البرغوثي في عابود

نشر بتاريخ: 05/12/2015 ( آخر تحديث: 06/12/2015 الساعة: 06:44 )

رام الله - معا - شيع آلاف المواطنين في بلدة عابود شمال غرب رام الله، والقرى والبلدات المجاورة، بعد ظهر اليوم السبت، جثمان الشهيد عبد الرحمن وجيه البرغوثي (26 عاما) إلى مثواه الأخير في مقبرة البلدة.

وكان الشاب عبد الرحمن قد أعدم ظهر أمس الجمعة، برصاص قوات الاحتلال عند المدخل الرئيسي للبلدة.

وانطلق موكب التشييع من أمام مجمع فلسطين الطبي، حيث جرت للشهيد جنازة عسكرية، تقدمها عناصر من قوات الأمن الوطني، الذين حملوا الشهيد على الأكتاف، قبل انطلاقه الى مسقط رأسه عابود.

وفي عابود، استقبل الالاف جثمان الشهيد، وأدوا صلاة الجنازة على الجثمان الطاهر، قبل أن يحمل على الأكتاف إلى مقبرة القرية، حيث وري جثمان الشهيد الطاهر الثرى.

وقال عم الشهيد، حسني البرغوثي لوكالة "معا" إن قوات الاحتلال أعدمت ابن شقيقه بدم بارد بعد إيقافه على حاجز على مدخل القرية، حيث طلب الجنود منه اخراج بطاقته الشخصية، وفي تلك اللحظة أطلقوا عليه أكثر من 6 رصاصات، أصابته في العنق والرأس والفم، ما أدى إلى استشهاده على الفور.

وأكد البرغوثي أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص على ابن اخيه، ودسوا له سكينا بداعي طعن جندي لتبرير جريمتهم.

يُذكر أن جثمان الشهيد وصل مساء أمس إلى مستشفى الشهيد ياسر عرفات في مدينة سلفيت، بعد أن تمكن الأهالي من انتزاعه من جنود الاحتلال، الذين اقتحموا القرية لاختطاف الجثمان واحتجازه، حيث دارت مواجهات بين الأهالي وجنود الاحتلال، وفي ساعات متأخرة من ليل أمس جرى نقل الجثمان الى مجمع فلسطين الطبي في مدينة رام الله، قبل أن يصل صباح اليوم إلى عابود.

وفي أعقاب تشييع جثمان الشهيد البرغوثي الثرى، اندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال، عند المدخل الرئيسي للبلدة، والذي أغلقت قوات الاحتلال مساء أمس بالسواتر الترابية.

وألقى الشبان الحجارة بكثافة نحو الجنود، الذين أطلقوا الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز بكثافة نحو الشبان.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017