الأخــبــــــار
  1. مستعربون يغتالون مواطنا في جنين واصابة جنديين
  2. السيسي: حصيلة احداث المنطقة العربية عام 2011 مليون و400 ألف شهيد
  3. الرئيس يصل رام الله بعد مشاركته في مؤتمر الأزهر لنُصرة القدس بالقاهرة
  4. التنمية:صرف المخصصات النقدية للمستفيدين يوم 23/1
  5. التنمية الاجتماعية: صرف المخصصات النقدية للمستفيدين يوم الأحد
  6. محكمة الاحتلال تمدد اعتقال الطفلة عهد حتى انتهاء الاجراءات القضائية
  7. الشعبية: نتائج المركزي لم ترتقِ لمستوى التحديات
  8. محافظة رام الله ترفع حالة التأهب استعدادا للمنخفض
  9. يحذر من مخطط الاحتلال تجاه كفر عقب وشعفاط
  10. الرئيس: باقون هنا ولن نغادر أرضنا مهما فعل الاحتلال
  11. الاحتلال يهدم منزلا في حي بيت حنينا بالقدس بحجة عدم الترخيص
  12. الاحتلال يهدد بطرد أهالي خربة المراجم جنوب نابلس وهدم مساكنهم
  13. فتح تشيد بموقف مفوض "الاونروا"
  14. مفوض "الأونروا": حقوق وكرامة مجتمع بأكمله في خطر
  15. الرئيس: مطالبون بخطوات عملية من اجل منع اسرائيل من مواصلة انتهاكاتها
  16. الرئيس: باقون هنا ولن نغادر أرضنا مهما فعل الاحتلال
  17. الرئيس: قرار ترمب لن يعطي لاسرائيل اي شرعية في القدس
  18. الرئيس: لم يولد بعد الذي يمكن أن يساوم على القدس أو فلسطين
  19. الرئيس: لن نثق بالادارة الأمريكية فلم تعد تصلح لدور الوسيط
  20. الرئيس: لن نتوقف عن الكفاح لحماية ارضنا وقدسنا

المصري يشارك في تشييع جثمان المطران كابوتشي

نشر بتاريخ: 09/01/2017 ( آخر تحديث: 13/01/2017 الساعة: 08:52 )

بيروت -معا - شارك منيب المصري ممثلا عن التجمع الوطني للشخصيات المستقلة، في تشييع جثمان المطران هيلاريون كابوتش الذي وري الثرى في قرية صربين القريبة من مدينة بيروت.

وقال المصري في تصريحات صحفية "لقد تأثرت كثيرا حين ألقيت نظرة الوداع الأخيرة على جثمان المطران وهو مسجى في أحدى كنائس الفاتيكان، ورأيت في سكونه شموخ فلسطين ومعاني العطاء اللامتناهي وملامح الوطن الصامد بكل تفاصيله".

وأضاف المصري "لقد رحل المطران كابوتشي بعد أن بات رمزاً إنسانيا عربيا وعنواناً تجسدت فيه وحدة الألم والأمل للشعب العربي تاركاً إرثاً عظيماً من النضال، ووصايا خالدة في ضرورة الحفاظ على نسجينا الاجتماعي، والوحدة الوطنية، ورفض أي انقسام مهما كانت أسبابه، وكذلك الحفاظ على حقنا بالدفاع عن كافة ثوابتنا وحقوقنا بكافة الوسائل المشروعة حتى بناء دولتنا المستقلة بعاصمتها القدس".

وختم المصري بأن ملازمته لجثمان المطران من روما إلى مثواه الأخير في المقبرة الحلبية في قرية صربين ليدفن إلى جانب المرحومة والدته، كانت فرصة للاستماع لمن بقوا بجانبه قبل وفاته والذين أكدوا على أن المرحوم وحتى أيامه الأخير بقي يقول بأن فلسطين ستبقى الأم لكل العرب، وأن القضية الفلسطينية تلازمه في قلبه ووجدانه، وأنه حريص على نقلها لكل المؤمنين في العالم مطالبا إخوانه المطارنة الحفاظ على هذه الرسالة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017