الأخــبــــــار
  1. الحمد الله يبحث تعزيز التعاون مع أمين عمان الكبرى
  2. مجلس الإفتاء يستنكر مخطط التلفريك في القدس
  3. حسين الشيخ: أبلغنا المصريون أن معبر رفح سيفتح السبت والأحد والإثنين
  4. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين بينهم طفل
  5. زوارق الاحتلال تطلق النار تجاه الصيادين شمال غزة
  6. الفصائل الفلسطينية تتفق على إجراء انتخابات عامة قبل نهاية 2018
  7. وفد مصري الى غزة خلال 48 ساعة لمتابعة تنفيذ اتفاق المصالحة
  8. الاحمد: السلاح الفلسطيني يجب أن يكون واحدا
  9. الأحمد: إنهاء الانقسام كليا ينتهي بإجراء الانتخابات
  10. واشنطن تخطط للحفاظ على وجودها العسكري في سوريا بعد هزيمة "داعش"
  11. الطقس: جو بارد وفرصة لسقوط الامطار
  12. هآرتس نقلاعن مسؤول فلسطيني:ابومازن رفض قبول دعوة أميركية لزيارة واشنطن
  13. نائب رئيس الولايات المتحدة سيلقي خطابا امام الكنيست الشهر المقبل
  14. مستشار حكومة اسرائيل: "قانون التسوية" غير دستوري
  15. السويد: دعمنا لفلسطين ينبع من قناعات أخلاقية
  16. التربية والمانحون يبحثون عددا من القضايا التعليمية
  17. الصحة: نسبة الإناث المصابات بداء السكري أعلى عن الذكور
  18. أمين عام الرئاسة يستقبل وفدا من "حاخامات من اجل السلام"
  19. تتارستان تؤكد دعم حقوق الشعب الفلسطيني ونضاله المشروع
  20. الخارجية: شروط نتنياهو وأركان ائتلافه عراقيل على طريق "صفقة القرن"

اطلاق نار وقنبلة على مسجد البلدة التي قتل منها جندي بالأقصى

نشر بتاريخ: 17/07/2017 ( آخر تحديث: 17/07/2017 الساعة: 11:39 )
بيت لحم- معا- اطلقت فجر اليوم عدة طلقات نارية وقنبلة صوت على مسجد قرية المغار في الجليل، دون وقوع اصابات مع تسجيل اضرار مادية طفيفية.
ونسبت المواقع العبرية ذلك الى العملية التي جرت في المسجد الاقصى الجمعة الماضي، التي سقط فيها جندي "حرس حدود" من بلدة المغار.

وأشارت المواقع العبرية إلى أن هذا الحادث هو الثاني الذي يقع في القرية، فقد سبق والقيت قنبلة صوت على نفس المسجد بعد عملية الجمعة في المسجد الاقصى، حيث قتل فيها هايل عفيف ستاوي (30 عاما) من قرية المغار وهو جندي اسرائيلي يخدم في ما يسمى "حرس الحدود" .

وأضافت هذه المواقع، أن اجواء من التوتر تسود القرية بين الطائفة الدرزية التي ينتمي لها الجندي القتيل وبين المسلمين في القرية، وقد وصلت الشرطة الاسرائيلية الى القرية وباشرت بالتحقيق، مشيرة إلى انها زادت من قواتها المتواجدة داخل القرية للحفاظ على الأمن العام.

وأشارت بعض المواقع العبرية، إلى أن اجواء التوتر في القرية الفلسطينية في الجليل يسكنها الدروز والمسلمين والمسيحيين، بدأت أثر العملية التي قتل فيها الجندي هايل عفيف ستاوي وما نشرته فتاة فلسطينية من نفس القرية على الفيسبوك تؤيد فيه العملية.

وأضافت هذه المواقع أن الزعيم الروحي للطائفة الدرزية الشيخ موفق طريف ناشد ابناء الطائفة بالحفاظ على الهدوء وعدم الانجرار الى مواقف انفعالية، خاصة بأن القتيل الثاني في عملية القدس من الطائفة الدرزية ويخدم في ما يسمى "حرس الحدود" للجيش الاسرائيلي، وقد ثمن رئيس القائمة المشتركة في الكنيست ايمن عودة تصريحات الزعيم الروحي للطائفة الدرزية.
وأكد على التواصل الدائم معه لتهدئة الاوضاع والحفاظ على العلاقات الجيدة بين مختلف الطوائف "الدرزية، الاسلامية، المسيحية" في مناطق عام 1948.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017