الأخــبــــــار
  1. الوفد الامني المصري في طريقه لرام الله للقاء وفد فتح
  2. قرار بدمج القنصلية الامريكية بالقدس بالسفارة
  3. بوتين: واشنطن تتحمل جزءا من المسؤولية عن اختفاء خاشقجي
  4. الفتياني: اجتماع لثوري فتح لمتابعة تطبيق قانون الضمان الاجتماعي
  5. وفد مصري رفيع المستوى يلتقي بعد قليل مع اسماعيل هنية
  6. للمرة الرابعة- تجديد الإداري بحق النائب خالدة جرار لمدة 3 أشهر
  7. ضبط مصنع كرتون لتغليف الدخان المزور في جنين
  8. مقتل 3 اسرائيليين بحادث سير على طريق البحر الميت
  9. موقع أمريكي: أبوظبي استخدمت مرتزقة أمريكيين لتنفيذ اغتيالات في اليمن
  10. اصابه شاب بالرصاص خلال مواجهات مع الاحتلال شرق عوريف
  11. الاحتلال يوزيع مناشير يحذر اهالي طولكرم من مساعدة منفذ عملية "بركان"
  12. اندلاع مواجهات بعد اعتداء مستوطنين على منازل المواطنين جنوب نابلس
  13. إصابتان إحداهما خطيرة في حادث سير شمال قطاع غزة
  14. جرافات الاحتلال تهدم منزلا من ثلاثة طوابق في البيرة يعود لعائلة مطرية
  15. الاحتلال يهدم منزلا في خربة أم المراجم جنوب نابلس
  16. الاحتلال يعتقل 10 مواطنين من الضفة الغربية
  17. مستوطنون يهاجمون منازل المواطنين في عوريف
  18. جيش الاحتلال يوصي بشن عملية عسكرية في غزة
  19. الرياض تنفي أن يكون رئيس الأركان السعودي التقى نظيره الإسرائيلي
  20. الشرطة والنيابة العامة تحققان في ظروف وفاة طفل 5 سنوات في الخليل

لأول مرة منذ الحاج أمين الحسيني.. القدس تصنع قيادة جديدة

نشر بتاريخ: 20/07/2017 ( آخر تحديث: 20/07/2017 الساعة: 19:52 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
في القدس. وفي القرن الماضي كان المفتي (الحاج امين الحسيني) هو المفتي العام للقدس، ورئيس المجلس الإسلامي الأعلى، ورئيس اللجنة العربية العليا، وأحد أبرز الشخصيات العربية في القرن العشرين.. كان هو القائد والمرجع الديني الذي جمع شمل العرب والفلسطينيين وقاد الثورة المعاصرة، ورغم وفاته عام 1974 في لبنان، الا ان الحركة الصهيونية تحاول الانتقام من سيرته.

وفي 2001 وبعد وفاة القائد فيصل الحسيني، شهدنا مخاضا عسيرا استمر لاكثر من 16 عاما نجحت بعده العاصمة المحتلة في استعادة توازنها وخلق قيادة جديدة تحظى ( قيادة جماعية ) باجماع العرب جميعا وهي التي تدافع عن الاقصى وتذود عن حياضه. انها المرجعيات الدينية في القدس.

وبينما تمكث قيادة منظمة التحرير في رام الله، وتمكث قيادة حماس في غزة. جاءت القيادة الجديدة (المرجعيات الدينية غير الحزبية) وهي التي تقود وتقرر وتوصى وتوضح وتقول قولا واحدا وينضبط لها الجميع. هي التي تسابق الزمن في حماية الاقصى وتسبق جميع القيادات والحكومات في خطواتها.

هؤلاء القادة ليس لديهم حراسات ولا سيارات سوداء ولا مكاتب ولا وزارات، ولا سكرتيرات ولا دفاتر شيكات. وانما تقتصر حياتهم على التواجد في المسجد الاقصى كل يوم وتأدية الصلاة. 

هم أبسط بكثير من ان تقول اسرائيل انهم اصحاب اجندات او يعملون لصالح دول اقليمية، لان لديهم مهمة واحدة وهي العبادة، انهم عابدون وليسوا عبيدا.

الاسبوع الماضي، نصب الاحتلال بوابات الكترونية لكشف المعادن. وبالفعل انكشفت المعادن الحقيقية للرجال، واتضح ان معدن اهل القدس من الذهب. 
وانكشفت معادن اخرى أقل قيمة، كما انكشفت سيوف الخشب التي طالما اعتقد الناس انها من فولاذ.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018