الأخــبــــــار
  1. إلقاء زجاجة حارقة على سيارة للمستوطنين قرب بلدة الخضر جنوب بيت لحم
  2. فتح معبر رفح باتجاه واحد لمدة يوم لعودة العالقين في مطار القاهرة
  3. إيران: لا نملك قواعد عسكرية في سوريا
  4. وزراء اسرائيليون يؤيدون سحب اقامات الفلسطينيين بالقدس
  5. وزارة الاعلام بغزة توقف انطلاق قناة طيف النسائية
  6. ظريف: إسقاط الطائرة الإسرائيلية حطم أسطورة "الجيش الذي لا يقهر"
  7. حماس لـ"معا": المقاومة تنسق فيما بينها لكسر معادلات الاحتلال
  8. اللجنة الوزارية تصادق على قانون اقتطاع رواتب الأسرى من أموال السلطة
  9. الخارجية: غياب شريك السلام يفرض على مجلس الأمن تحمل مسؤولياته
  10. الحكومة: عدوان الاحتلال تصعيد خطير
  11. اعتقال فلسطينية بدعوى حيازته سكينا أمام محكمة الصلح في القدس المحتلة
  12. جيش الاحتلال يعلن قصف 18 موقعا في قطاع غزة
  13. درعي يصادق على إقامة مدينة للمستوطنين قرب قلقيلية
  14. العثور على جثماني شهيدين في قصف اسرائيلي شرق رفح ليلا
  15. اسرائيل: حماس ابلغت مصر بانها غير معنية بتصعيد الاوضاع مع غزة
  16. اصابة فلسطينيين برصاص الاحتلال حاولا التسلل قرب رفح
  17. اسرائيل تعلن سقوط صاروخ قرب منزل في شعار هنغيف المحيط بغزة
  18. جيش الاحتلال يعلن ان طائراته قصفة 6 مواقع بينها نفق لحماس في غزة
  19. القسام تعلن استخدام المضادات الارضية صوب طائرات الاحتلال
  20. طائرات الاحتلال تستهدف موقعا للمقاومة شرق غزة

روسيا: "داعش" يحول أمواله إلى اوروبا تحسبا لهزيمته

نشر بتاريخ: 13/09/2017 ( آخر تحديث: 13/09/2017 الساعة: 11:10 )
روسيا - معا - كشف دميتري فيوكتيستوف، نائب رئيس قسم التحديات والتهديدات الجديدة بالخارجية الروسية عن أن تنظيم داعش بدأ بتحويل أمواله من الأراضي الخاضعة له إلى دول أجنبية، متوقعا هزيمته الوشيكة.

وأوضح فيوكتيستوف، خلال مؤتمر صحفي أجراه الثلاثاء في روما: "في السابق، تحدثنا عن أن داعش يراكم الأموال فى الأراضي الخاضعة له، لكن الآن، يبدأ التنظيم، الذي على ما يبدو يشعر بهزيمته المؤكدة الوشيكة وفقدان جميع الأراضي التي قد استولى عليها، يبدأ بتحويل الأموال في اتجاه عكسي، أي إلى دول أجنبية، بما فيها أوروبية".

وتابع: "من الواضح، أن تلك الأموال ستصرف على دعم خلايا داعش هناك وتنفيذ عمليات إرهابية في تلك الدول".

إضافة إلى ذلك، يحاول "داعش"، سعيا لتعويض خسائره في الأرباح من تجارة النفط في سوريا، إيجاد مصادر دخل جديدة، ويلجأ إلى عمليات متعلقة بالعملات الأجنبية وتهريب القطع الأثرية والمخدرات.

وشدد فيوكتيستوف على أن التدمير المادي لبنى "داعش" التحتية يمثل أحد الوسائل الأكثر فعالية لمكافحة تمويل نشاط هذا التنظيم، إذ أن هذا النهج هو الذي سمح بقطع الإيرادات التي كانت تحصل عليها "داعش" من تجارة المنتجات النفطية.

وتشير تقديرات مختلفة إلى أن الإرهابيين الدواعش فقدوا قرابة 90% من الأبار النفطية التي كانوا يسيطرون عليها سابقا، غير أن تلك التجارة لم تتوقف بالكامل، ما يعني أن أطرافا معينة لاتزال تشتري النفط منهم، بحسب فيوكتيستوف.

ولا يزال التنظيم يسيطر على حقلي التنك والعمر النفطيين الواقعين في ريف دير الزور الشرقي، واللذين ينتجان ما لا يقل عن 25 ألف برميل نفط يوميا. "روسيا اليوم"
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017