الأخــبــــــار
  1. وزير الخارجية يطلب اجتماعا عاجلا للجمعية العامة للأمم المتحدة
  2. الرئاسة تدين الفيتو الامريكي وتعتبره استهتارا بالمجتمع الدولي
  3. المندوب الفرنسي في مجلس الامن: فرنسا تأسف للفيتو الأمريكي
  4. الولايات المتحدة تستخدم حق النقض ضد مشروع القرار المصري بشأن القدس
  5. الرئيس يوقع22اتفاقية ومعاهدة دولية تعزز من الشخصية الاعتبارية لفلسطين
  6. الرئيس: الولايات المتحدة تتبنى العمل الصهيوني
  7. الرئيس: سنتوجه للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة
  8. الرئيس في اجتماع القيادة: إعلان ترامب لا يحمل أي شرعية
  9. الرئيس: سنتخذ اجراءات قانونية وسياسية ودبلوماسية ضد إعلان ترمب
  10. الثوري يقرر تشكيل قيادة عمل ميداني لتنفيذ القرارات وفق متطلبات المرحلة
  11. هايلي:نقل السفارة للقدس لا يعني اعترافنا بها كعاصمة وسننتظر المفاوضات
  12. هايلي بمجلس الامن: امريكا ستعترض على قرار القدس وستمارس الفيتو
  13. مجلس الامن: الاستيطان يقوّض فرص اقامة دولة فلسطينية
  14. بدء جلسة مجلس الامن للنظر في مشروع قرار بشأن القدس
  15. اسرائيل: اطلاق نار باتجاه حافلة مستوطنين قرب بيت امر شمال الخليل
  16. الرئيس لرؤساء الكنائس: هذه البلاد بلادنا وسنبقى يد واحدة
  17. مصرع 4 أشخاص بحريق في شقة بحي للمتدينين اليهود في نيويورك
  18. الحمد الله: قرار أميركا لن يعطي أية شرعية لإسرائيل
  19. اصابة فتاة بحروق اثر حريق شب في منزلها بغزة
  20. الخارجية: جريمة اغتيال أبو ثريا مكانها المحكمة الجنائية الدولية

العربية الفلسطينية: ترامب وضع الولايات المتحدة في خانة أعداء شعبنا

نشر بتاريخ: 06/12/2017 ( آخر تحديث: 06/12/2017 الساعة: 22:46 )
رام الله - معا- قالت الجبهة العربية الفلسطينية، مساء اليوم الأربعاء، إن إعلان الرئيس الامريكي دونالد ترامب بالاعتراف بمدينة القدس عاصمة لدولة الاحتلال ونقل سفارة دولته اليها، هو اصطفاف الى جانب الاحتلال في عدائه للشعب الفلسطيني ولحقوقه الوطنية المشروعة.

وقالت الجبهة، في بيان لها، إن اعلان ترامب لا يساوى الحبر الذي كتب فيه، فالقدس لا يحدد مصيرها اعلان ترامب او غيره، وهي الضاربة بعروبتها بجذور التاريخ قبل نشوء دولته، معتبرة ان الولايات المتحدة الامريكية كانت وعلى الدوام حليفا منحازا للاحتلال ووفرت له الغطاء السياسي ولمواصلة عدوانه على شعبنا، مؤكدة ان الولايات المتحدة لم تعد راعيا لعملية السلام ولا يمكن ان تكون وسيطا نزيها وهي تصطف الان في خانة العداء على الشعب الفلسطيني.

ورحبت الجبهة بدعوة الرئيس محمود عباس لانعقاد المجلس المركزي ودعوة الهيئات القيادية الفلسطينية للاجتماع لوضع خطة وطنية واضحة لمواجهة تداعيات القرار الامريكي المشئوم، داعية الى فتح كل الخيارات امام الشعب الفلسطيني لوأد المؤامرة على القدس ولاسترداد حقوقه الوطنية.

ودعت الجبهة الشعب الفلسطيني والشعوب العربية والاسلامية الى التعبير عن غضبها في وجه المؤامرة والتأكيد للإدارة الامريكية وللاحتلال وللعالم بان الفلسطينيون ليسوا وحدهم وان الامة العربية والاسلامية حية لا تموت، والتأكيد للحكومات العربية ان شرعية وحماية بلدانها تبدأ بالتمسك بقضايا الامة والدفاع عنها ودعم نضال الشعب الفلسطيني الصامد منذ عقود في الخندق الاول من معركة الامة بأجمعها.

كما دعت الجبهة الحكومات العربية وكافة الهيئات العربية الى اتخاذ مواقف أكثر جرأة وفاعلية في مواجهة القرار الامريكي وعدم الاكتفاء بعبارات الشجب والادانة والاستنكار، كما وتوجهت بالدعوة الى المجتمع الدولي الى كبح جماح ترامب وادارته لما له من تأثير على مشاعر المسلمين والعرب في كل العالم ويشكل تحديا صارخا لكل القيم الاخلاقية والدينية والانسانية والقانونية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017