الأخــبــــــار
  1. استشهاد مواطنة إثر سكتة قلبية خلال اقتحام الاحتلال منزلها في الاغوار
  2. هزة ارضية بقوة 6.2 درجات تضرب ايران
  3. ترامب: فخور بالوقوف إلى جانب الشعب اليهودي
  4. الجيش الإسرائيلي يؤكد أن قذيفة أطلقت من غزة باتجاه اسرائيل
  5. صحيفة: ترامب يوافق على بقاء الأسد حتى 2021
  6. حماس: سنحرر فلسطين من الاحتلال
  7. تركيا تنتقد العرب بسبب "ضعف" ردهم قبيل قمة بشأن القدس
  8. الاردن: قرار ترامب بشأن القدس ليس له أثر قانوني
  9. الجيش الباكستاني: القضية الفلسطينية لدينا بمثابة قضية كشمير
  10. الكونغرس يخول ترامب تمديد العقوبات على إيران
  11. البنتاغون: روسيا لم تخفض كثيراً من قواتها في سوريا رغم إعلانها عن ذلك
  12. اعتصام أمام السفارة الامريكية في عمّان رفضا لقرار ترمب بشأن القدس
  13. اعتقال فتيين بتهمة رشق الحجارة على القطار في القدس
  14. اعتصام امام السفارة الامريكية في تل ابيب ضد قرار ترامب
  15. نتنياهو: لا بديل للدور الأمريكي كوسيط في عملية السلام
  16. امريكا وروسيا توافقتا على أن يبقى الأسد في السلطة 3 سنوات اخرى
  17. اعتقال طالب وإصابات بالاختناق اثر اقتحام الاحتلال كلية العروب
  18. البرلمان الإيراني يطالب البلدان الإسلامية بقطع العلاقات مع إسرائيل
  19. انتخاب جعفر أبو صفية رئيسا لمجلس الطلبة القطري في جامعة فلسطين التقنية
  20. الهلال الأحمر: 36 اصابة في طولكرم منها 17 مطاط و 17 غاز و2 أخرى

اهالي رام الله والبيرة يعلنون رفض قرار ترامب

نشر بتاريخ: 07/12/2017 ( آخر تحديث: 08/12/2017 الساعة: 08:56 )
رام الله - معا - ندد المئات من المواطنين، اليوم الخميس، بالقرار الأمريكي بنقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة الفلسطينية، والاعتراف بها عاصمة لدولة الاحتلال.

جاء ذلك خلال الوقفة المركزية التي دعت لها القوى والفصائل الوطنية والسياسية، وأقيمت على دوار المنارة وسط رام الله، والتي شهدت حرق العلم الأمريكي وصور ترامب.

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جمال محيسن إن مدينة القدس ستبقى فلسطينية ولن تكون يهودية في يوم من الأيام. مؤكدًا أن كل هذه الخطوات لن تكسر إرادة الشعب الفلسطيني.

ودعا محيسن الحكومات العربية ودول العالم الى تحمل مسؤولياتها، والتصدي بحزم وقوة لقرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، والاعلان عن رفض القرار الأمريكي.

وأشار محيسن إلى أنه سيكون هناك مسيرات وفعاليات غضب في الأيام المقبلة، وسيكون خطب يوم الجمعة عن مكانة القدس، وستقرع الأجراس في الكنائس يوم الأحد، معتبرًا أن هذه الوحدة الفلسطينية بإسلامييها ومسيحيها لتعبر عن هوية القدس عربية اسلامية مسيحية.

بدوره، أكد أمين عام حزب الشعب بسام الصالحي أن الإدارة الأميركية تصر على أنها جزء لا يتجزأ من حكومة الاحتلال ومن كيانها الصهيوني، وتصر على أن تكمل وعد بلفور بهذا التصريح الذي أطلقته أمس والتي تحاول من خلالها أن تغير الوقائع والحقائق.

وأشار الى ضرورة التمسك بالقدس، وبحق تقرير المصير، وحق العودة، وتعزيز الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام.

في هذا السياق، قال الرئيس الروحي لطائفة الروم الارثوذكس في محافظة رام الله والبيرة الأب إلياس عواد، إن القدس بحسب العهدة العمرية هي عاصمة الدولة الفلسطينية، وحافظنا عليها طوال هذه القرون، كونها تحتضن أعظم مقدساتنا المسيحية والاسلامية، ولم تكن يوما غير فلسطينية عربية اسلامية مسيحية.

وأشار الى ضرورة التصدي للقرار، ووجه رسالة الى كل دول العالم والكنائس والمسيحيين في كل المناطق للتصدي لهذا القرار الظالم.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017