الأخــبــــــار
  1. اصابة جندي اسرائيلي بجراح بحجارة شبان مخيم الدهيشة ببيت لحم
  2. الجيش اللبناني: خمس طائرات اسرائيلية تخترق الاجواء اللبنانية
  3. الأمير وليام يبدأ الاثنين زيارة ملكية غير مسبوقة للأرض المقدسة
  4. إنقاذ أربعة أطفال من الغرق في خان يونس
  5. الحمد الله: نرفض المساس بالحريات ولا احد فوق القانون
  6. مستوطنون يقيمون حفلا في الحرم الابراهيمي بالخليل
  7. سكان تل الرميدة يعتصمون امام الحاجز رفضا لسياسة "الارقام" الاسرائيلية
  8. رسميا - فلسطين تنضم إلى منظمة حظر الأسلحة الكيماوية
  9. الاحتلال يغلق مدخل بيت عينون بالخليل
  10. الطقس: جو حار وارتفاع درجات الحرارة
  11. خبيران دوليان: الرعاية الصحية في غزة على حافة الانهيار
  12. دعوات للمشاركة في مسيرات "الوفاء للجرحى" اليوم الجمعة على حدود غزة
  13. الرئاسة تدين ممارسات المستوطنين الاستفزازية في الحرم الإبراهيمي الشريف
  14. إصابة امرأة واحراق اشجار زيتون باعتداء للمستوطنين في برقة شمال نابلس
  15. ليبرمان يصدر امرا باعتبار شركة صرافة بغزة "منظمة ارهابية"
  16. الإفراج عن الأسيرتين سعاد البدن وكاملة البدن من بيت لحم
  17. ترامب دعا الملك الأردني للقائه في البيت الأبيض يوم ٢٥ الشهر الجاري
  18. 5 إصابات بالرصاص الحي خلال مواجهات مع الاحتلال ببيت فجار جنوب بيت لحم
  19. طائرات الاستطلاع تستهدف مجموعة من الشبان قرب صوفا شرق رفح دون إصابات
  20. الملك عبدالله: بدون دولة فلسطينية لن يتحقق السلام

الرئيس يستقبل وفد إدارة منتدى الزيتونة الإسرائيلي

نشر بتاريخ: 08/03/2018 ( آخر تحديث: 08/03/2018 الساعة: 18:51 )
رام الله - معا- استقبل الرئيس محمود عباس، اليوم الخميس، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، وفد إدارة منتدى الزيتونة الإسرائيلي، الذي يضم العديد من مشاهير الأدباء والكتاب والفنانين وأساتذة الجامعات العرب واليهود.

وقدم الكاتب الكبير محمد علي طه، نبذة عن المنتدى وعمله، والمساعي التي يبذلها لدعم السلام القائم على حل الدولتين.

وتحدث البروفيسور موكيد، عن رؤية المنتدى للسلام المبنية على حل الدولتين، دولة فلسطين على حدود العام 1976، والقدس الشرقية عاصمة لها، على أن تكون القدس الغربية عاصمة لإسرائيل، وأن تكون المدينة بشقيها مفتوحة للجميع.

وطالب موكيد باسم منتدى الزيتونة، بعقد مؤتمر دولي يشكل وسيطا نزيها وعادلا لرعاية عملية السلام، خاصة بعد تصريحات الرئيس ترمب، التي أخرجت الحكومة الأميركية من دائرة الوسيط النزيه.

ورحب الرئيس، بأعضاء المنتدى، مثنيا على فكرة إنشائه، وجهود القائمين عليه.

وأشار الرئيس، إلى أن مبادرة التواصل بدأت منذ سبعينات القرن الماضي بحثا عن لغة مشتركة.

وقال الرئيس، إنه لا خيار أمام الشعبين سوى العيش في دولتين متجاورتين، وفِي حال اتفقا بالتأكيد سيشكل هذا نموذجا يحظى بالاحترام.

وفِي الختام، تمنى الرئيس أن يلعب رئيس دولة إسرائيل دورا إيجابيا في سبيل تحقيق السلام.

وحضر اللقاء، أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، ومسؤول لجنة التواصل عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد المدني، وقاضي قضاة فلسطين الشرعيين محمود الهباش، ورئيس ديوان الرئاسة انتصار أبو عمارة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018