الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يمدد توقيف شاب مقدسي لاستكمال التحقيق
  2. بطلب من نتنياهو- سكرتاريا الليكود تجتمع الثلاثاء للتحضير للانتخابات
  3. الجزائر: انتهاء فترة الترشح للرئاسة بدون مرشّحين
  4. اسرائيل: موجة الحر اسفرت عن احتراق 15 ألف دونم من المزروعات والاحراش
  5. نتنياهو: لا حاجة لجرنا إلى انتخابات اخرى غير ضرورية
  6. توتر في ساحات الاقصى ومحاصرة المصلين داخل المصلى القبلي
  7. مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى
  8. المعارضة الإسرائيلية: لن يكون لدينا ديكتاتور تركي
  9. ضبط 100 كروز دخان مهرب في الخليل
  10. نتنياهو يهاجم ايمن عودة ويصفه أنه داعم "للإرهاب"
  11. ترامب: لن نتكبد خسائر الحروب التجارية بعد الآن!
  12. فالنسيا بطلا لكأس ملك إسبانيا بثنائية في شباك برشلونة
  13. رئيس الوزراء: سنعيد النظر بكافة الاتفاقيات الموقعة مع اسرائيل
  14. اصابات واعتقالات خلال اعتداء قوات الاحتلال على المقدسيين بالقدس
  15. توصية ليهود ألمانيا بعدم ارتداء القلنسوة خوفاً من مهاجمتهم
  16. اشتية :اسرائيل تسرق مياهنا وسنتوجه للجنايات الدولية
  17. العالول نائب رئيس حركة فتح يلتقي نائب الرئيس الكوري ورئيس مجلس الشعب
  18. الشرطة: 23 ألف مسافر تنقلوا عبر معبر الكرامة الاسبوع الماضي
  19. سفير فلسطين في انقرة: تركيا قدمت 3 ونصف مليون دولار منحة للحكومة
  20. اصابة مواطن إثر اعتداء المستوطنين عليه بالاغوار

الشاعر: أولويتنا تعزيز صمود المواطن

نشر بتاريخ: 31/05/2018 ( آخر تحديث: 31/05/2018 الساعة: 15:37 )
رام الله - معا- أكد وزير التنمية الاجتماعية ابراهيم الشاعر على نهج الحكومة القائم على "المواطن أولا" وعلى الأولويات الوطنية لدعم صمود المواطنين وتمكينهم اقتصاديا. 
جاء ذلك خلال مشاركة الوزير ممثلا عن دولة فلسطين في المؤتمر الأوروبي للخدمة الاجتماعية المنعقد في إشبيلية باسبانيا.

ونقل الوزير الشاعر إلى المؤتمرين تحيات الحكومة الفلسطينية والشعب الفلسطيني الذي يكافح كل يوم من أجل السلام والحرية والاستقلال وتقرير المصير.

 وقال الشاعر" نشارككم نحن في فلسطين نفس التحديات التي تواجه الخدمات الاجتماعية في السنوات القادمة حيث يزداد الطلب على الخدمات الاجتماعية، بينما تواجه الخدمات الاجتماعية العامة قيوداً بسبب الصعوبات الاقتصادية والضريبية، نحن بحاجة إلى نهج مبتكرة وشراكات عامة وخاصة والمزيد من الاستثمار الاجتماعي والمزيد من الحوكمة، وصنع القرار وصنع السياسات على أساس الأدلة."

واستعرض الشاعر واقع المعاناة والتحديات التي تواجه الشعب الفلسطيني ومؤسساته في ظل استمرار الاحتلال الاسرائيلي وفي ظل تصاعد الانتهاكات والاستهداف للشعب الفلسطيني ومقدراته.

وقدم الشاعر مقاربة الوزارة التنموية الجديدة القائمة على تعزيز المنعة والصمود للشعب الفلسطيني والاستثمار في الخدمات الاجتماعية.
 وأكد على أهمية تطوير سياسات الحماية الاجتماعية وسياسات التوظيف بالتوازي مع سياسات الرعاية الاجتماعية" حماية الأمومة ، والتحويلات النقدية، والعمل اللائق، والحد الأدنى للأجور، والضمان الاجتماعي". 
وقال الشاعر "هنا يمكننا أن نقول أن الخدمة الاجتماعية تلعب دورا حاسما في الاندماج الاجتماعي الذي لا يترك وراءه أحد".

وقدم الشاعر رؤية وزارة التنمية الاجتماعية والتطورات السياساتية الحاصلة وتحديدا في مجال تقديم الخدمات الاجتماعية والتحول في تقديم الخدمة الاجتماعية من المقاربة المبنية على العرض إلى المقاربة المبنية على الطلب بما يستجيب لأولويات المستفيدين ويحترم حقوقهم.

واستعرض الشاعر جهود الحكومة الفلسطينية في تطبيق أجندة السياسات والتنمية المستدامة 2030، وطالب المؤتمرين دعم دولة فلسطين وعدم تركها خلف الركب. وطالب الشاعر كذلك بضرورة تقديم الدعم لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الأونروا وذلك لضمان تقديم الخدمات الأساسية للاجئين الفلسطينيين.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018