الأخــبــــــار
  1. الاعلان عن استشهاد شاب من القدس بزعم تنفيذ عملية طعن
  2. جيش الاحتلال يغتال أشرف نعالوه منفذ عملية بركان بنابلس
  3. الاحتلال يعتقل والد وشقيق الشهيد البرغوثي
  4. الاحتلال يعتقل 40 مواطنا من الضفة والقدس
  5. الطقس: انخفاض على الحرارة وامطار على مختلف المناطق
  6. الرئيس يستقبل وفدا من اللجنة القطرية بالداخل
  7. قوات الاحتلال تحاصر منزل عمر البرغوثي في كوبر
  8. مصرع شخص اثر انفجار شاحنة في كفر قاسم
  9. إصابة شابين برصاص الاحتلال في كوبر شمال رام الله
  10. الاحتلال يطلق النار على شاب بالقدس
  11. الاحتلال يشن حملة اعتقالات واسعة بالقدس طالت 20 مواطنا
  12. جيش الاحتلال يعلن استشهاد الشاب صالح البرغوثي
  13. واشنطن رفضت طلب إسرائيل فرض عقوبات على لبنان
  14. "الإنتربول" تلغي ملاحقة القرضاوي
  15. الاحتلال يسلّم اخطارات بوقف البناء في أكثر من 20منزل في يعناتا بالقدس
  16. الاحتلال يعتدي على طلبة اللبن الشرقية ويعتقل طالبا
  17. اصابة طفل بجروح طفيفة جراء حادث دهس شرق بيت لحم
  18. أبو شهلا: سنحلُ كافة القضايا الخلافية حول الضمان خلال شهر ثم تطبيقه
  19. نادي الاسير: انتهاء مهلة الاحتلال لعائلة أبو حميد تمهيدا لهدم منزلها
  20. الخارجية: تصعيد الاحتلال الأخير محاولة لفرض صفقة القرن

بطريركية القدس تشارك بمؤتمر "باري" في ايطاليا

نشر بتاريخ: 08/07/2018 ( آخر تحديث: 08/07/2018 الساعة: 11:55 )
القدس- معا- شاركت بطريركية القدس للروم الأرثوذكس، يوم السبت، بمؤتمر باري الذي عقد في المدينة الايطالية بدعوة من قداسة البابا فرانسيس.
جاء ذلك بمشاركة 19 كنيسة أرثوذكسية وكاثوليكية من الشرق الأوسط، للتداول في شؤون مسيحيي المنطقة، والبحث في سبل الحفاظ على وجودهم والصلاة من أجل السلام.

وأكد غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث بطريرك القدس على دعمه لمبادرة قداسة البابا، مشدداً على أن وضع المسيحيين في الشرق الأوسط يعاني من الحروب والأزمات خاصة في سوريا والعراق، كما أن مسيحيي الأراضي المقدسة يناضلون للحفاظ على وجودهم ومقدساتهم وعقاراتهم في ظل انعدام السلام والاستقرار في المدينة المقدسة.
واشار الى أن الوفد البطريركي للمؤتمر برئاسة المطران نكتاريوس، وجه رسائل من أهمها أن مدينة القدس يجب أن تكون مفتوحة للصلاة للديانات الثلاثة بدون استئثار ديانة على حقوق الآخرين وبدون المساس بمقدساتهم.
وحمل الوفد رسالة عن الاضطهاد الذي تعيشه بطريركية الروم الأرثوذكس نتيجة مشروع القانون الاسرائيلي الذي يتم العمل عليه في الكنيست، خلافاً  لتصريحات المسؤولين الاسرائيليين، ويهدف الى مصادرة أملاك الكنائس جميعاً، اضافة الى ممارسات الجمعيات الاستيطانية التي تسعى لوضع يدها على أملاك الكنيسة الأرثوذكسية بطرق ملتوية وعلى رأسها أملاك باب الخليل التي تشكل قلب الوجود المسيحي في البلدة القديمة، وحملات التشويه التي تقودها هذه الجمعيات الاستيطانية بالتعاون مع أصحاب مصالح شخصية، لتشويه صورة الكنيسة الأرثوذكسية، من خلال تسويق إشاعات كاذبة تتنافى مع حرص الكنيسة و أبنائها على أملاكها و عقاراتها بشهادة جميع الأطراف الرسمية ذات العلاقة. 
وتضمنت رسالة بطريركية الروم الأرثوذكس، مؤكدة على أن بطريركها ومجمعها المقدس لن يتراجعوا عن تمسكهم بحقوق الكنيسة وأبنائها، وعن سياسة الحفاظ على المقدسات والعقارات وتقديم الخدمات للمجتمع مهما حاول أعداء الكنيسة والمغرضين الضغط عليها لتغير مسارها.
وأضاف غبطة أن تحقيق العدل والسلام في الأراضي المقدسة هو مسؤولية المجتمع الدولي الذي يقف صامتاً متفرجاً على الانتهاكات التي تطال البشر والمقدسات.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018