/* */
الأخــبــــــار
  1. الأسير خضر عدنان يواصل إضرابه عن الطعام لليوم الــ17
  2. شهيد برصاص الاحتلال باب العامود في القدس بدعوى محاولة طعن
  3. الصحة: شهيدان برصاص الاحتلال خلال مواجهات على معبر بيت حانون
  4. الخارجية الإسرائيلية تؤكد استدعاء الخارجية الروسية لنائبة سفيرها
  5. تيريزا ماي: متلزمون بحماية يهود بريطانيا وحق إسرائيل بالدفاع عن نفسها
  6. 4 اصابات بالرصاص اثر اطلاق الاحتلال النار صوب المتظاهرين شمال قطاع غزة
  7. اصابتان بالرصاص اثر اطلاق الاحتلال النار صوب المتظاهرين شمال قطاع غزة
  8. الاتحاد الأوروبي يعين سوزانا تيرستال مبعوثة للسلام في الشرق الأوسط
  9. بدء توافد متظاهرين لبوابة حاجز بيت حانون للمشاركة في مسيرة عودة جديدة
  10. بوتين: اسرائيل لم تسقط الطائرة الروسية
  11. إسرائيل: طائراتنا أغارت على منشأة للأسد ونأسف لاسقاط الطائرة الروسية
  12. هيئة الأسرى: الاحتلال يجري عمليتين جراحيتين للمعتقل المصاب جبارين
  13. الخارجية الروسية تستدعي سفير اسرائيل لدى موسكو
  14. مجلس الوزراء يعتمد صورة "عصفور الشمس" الطير الوطني لدولة فلسطين
  15. الهلال: ٦ إصابات بسبب اعتداءات بالضرب نقلت لمستشفى المقاصد من الأقصى
  16. الخارجية الروسية تستدعي سفير اسرائيل لدى موسكو
  17. الدفاع الروسية: الاستفزاز الإسرائيلي لسوريا أدى إلى إسقاط طائرتنا
  18. الدفاع الروسية:الإسرائيليون أبلغونا بالهجوم قبل أقل من دقيقة على وقوعه
  19. روسيا: نعتبر التصرفات الإسرائيلية عدوانية ونحتفظ بحق الرد
  20. هيئة الأسرى: استمرار الهجمة الشرسة على الأسرى أثناء اعتقالهم

قائد عدوان 2014: لا تهاجموا غزة ولكن..

نشر بتاريخ: 08/07/2018 ( آخر تحديث: 09/07/2018 الساعة: 08:40 )
بيت لحم- معا- حذر القائد السابق لما يسمى بقيادة المنطقة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي، سامي ترجمان من مخاطر عملية عسكرية تشنها إسرائيل ضد قطاع غزة.

وكان ترجمان قائدا لقوات الاحتلال مسؤولا عن قطاع غزة، عندما شنت إسرائيل عدوانها على القطاع عام 2014 (اليوم الذكرى الرابعة لهذا العدوان) في عملية أطلقت عليها اسم "الجرف الصامد".

وحذر ترجمان في دراسة أعدها لمعهد واشنطن، لخص خلالها الدروس والعبر المستقاة من العملية العسكرية "الجرف الصامد"، الحكومة الإسرائيلية من تكرار نسخة الحرب العقيمة وغير الضرورية في غزة.

وأوصى ترجمان، إسرائيل والدول "المعتدلة" في المنطقة والمسؤولون حول العالم، بإعادة إنعاش الاقتصاد في قطاع غزة، مقابل امتناع حماس عن مواصلة البناء العسكري بدلا من المطالبة بنزع السلاح الذي ليس عمليا في هذه المرحلة.

كما أوصى بأن يتم تحسين الأوضاع الإقتصادية أيضا في الضفة الغربية، حتى لا تعطى الفرصة لحماس للسيطرة على الضفة.
وفي دراسته رأى ترجمان أن النموذج الاكثر نجاعة في التعامل مع قطاع غزة، هو استخدام التنمية لإدارة الصراع بطريقة تقلل من المخاطر العسكرية لإسرائيل الناشئة عن البدائل الأخرى.

ونبّه إلى الخسائر البشرية والأعباء التي ستتكبدها الحكومة جراء أي عمل عسكري يؤدي إلى انهيار حكم حماس وانتشار الفوضى في القطاع، أو في حال سيطرت حماس على الضفة الغربية.
واشار إلى عدة عوامل قد تدفع إسرائيل لشن عملية عسكرية ضد قطاع غزة من أجل الإطاحة بحكم حماس، من أبرزها: الجمود السياسي، أو الأزمة الإنسانية في القطاع، أو تهديد عسكري للاستقرار ومهاجمة حماس لإسرائيل.

وقال ترجمان إن عملية عسكرية للجيش الإسرائيلي في قطاع غزة، من المحتمل أن تشعل جبهات أخرى مثل الجبهة السورية أو اللبنانية، لكن من دون التورط في الشمال بشكل عام فإن عملية من هذا القبيل لن تفيد إسرائيل.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018