الأخــبــــــار
  1. وزارة الأشغال بغزة: دمار كلي وجزئي لحق بـ 880 وحدة سكنية نتيجة العدوان
  2. مسيرات في خان يونس ورفح تخرج ابتهاجا بالنصر ومبايعة للمقاومة
  3. الجهاد الإسلامي: أطلقنا صواريخ جديدة على عسقلان
  4. الغرفة المشتركة للمقاومة:جهود مصرية أسفرت عن تثبيت وقف إطلاق النار
  5. ليبرمان: نفتالي بينيت وايلات شكيد صوتا لصالح وقف اطلاق النار مع غزة
  6. اسرائيل: خلال التصعيد دخلت 445 شاحنة محملة بالبضائع لغزة
  7. جيش الاحتلال: 460 صاروخا سقط على اسرائيل والجيش قصف 160 موقعا بغزة
  8. هنية:في حال اوقف الاحتلال عدوانه فيمكن العودة لتفاهمات وقف اطلاق النار
  9. ليبرمان: نفتالي بينيت وايلات شكيد صوتا لصالح وقف اطلاق النار مع غزة
  10. مسؤول إسرائيلي تعليقا على التهدئة: "قذيفة واحدة يمكن أن تغير كل شيء
  11. الغرفة المشتركة للمقاومة: جهود مصرية أسفرت عن تثبيت وقف إطلاق النار
  12. هنية:في حال اوقف الاحتلال عدوانه فيمكن العودة لتفاهمات وقف اطلاق النار
  13. رغم حديث عن تهدئة- شهيد و3 اصابات بقصف اسرائيلي شمال القطاع
  14. اصابات في قصف اسرائيلي شمال القطاع
  15. استهداف مجموعة من المواطنين شمال قطاع غزة
  16. الرئيس يدعو لاجتماع طارئ للقيادة يوم الخميس
  17. اصابة 3 مواطنين بقصف اسرائيلي شمال خانيونس
  18. عشراوي: اجتماع للقيادة سيعقد بعد عودة الرئيس لبحث تطورات العدوان
  19. استهداف مجموعة وسط قطاع غزة بالقرب من مفترق المطاحن
  20. إسرائيل تعلّق الاتصالات مع الوسطاء وتبحث خيار الحرب

"مش هيك الفرحة.. حرقوا المصاري وازعجوا الناس"

نشر بتاريخ: 09/07/2018 ( آخر تحديث: 10/07/2018 الساعة: 08:27 )

بيت لحم- تقرير معا- لاقت احتفالات طلبة الثانوية العامة، معارضة شديدة على مواقع التواصل الاجتماعي لما جلبته من مآس، وهدر للمال، فضلا عن الرعب الذي لحق بالمواطنين، بسبب الافراط في الالعاب النارية، التي رافقها اطلاق الرصاص من لحظة اعلان نتائج التوجيهي امس واستمر لساعات فجر اليوم في الضفة وغزة.

وتساءل البعض عن كيفية دخول الالعاب النارية، مع العلم ان الشرطة منعت بيعها في المحلات كالمواطنة نادية.

وقدرت المبالغ التي تم صرفها على الألعاب النارية بـ2.5 مليون شيقل تبعا لمنشورات على موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك".

المواطنة زين كتبت تعليقا متحسرة على الطالب الذي لقي مصرعه نتيجة اصابته بطلق ناري أثناء الاحتفال بنتائج الثانوية العامة، قائلة"ليت الامور وقفت على الملايين قتلوا شب زي الوردة أغلى من كل الملايين".

بعض مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي رأوا أن إطلاق الألعاب النارية تعبير عن الفرحة وأيدوها كالمواطنة نداء جوابرة التي قالت "هذه الفرحة لا يعادلها فرح بهمش".

على عكس المواطنة تالا التي تذمرت من الإزعاج التي تسببت به الألعاب النارية مشيرة الى أن "مش هيك الفرحة".

فيما ذهب البعض الى أنه كان من الممكن بدل صرف النقود على الألعاب النارية التبرع بها لعائلة محتاجة أو للأيتام.

المواطن راشد أشار في تعليق له على موقع "الفيسبوك" الى الاصابات التي وقعت جراء الألعاب النارية.

إلّا أن المواطن نصري وتعليقا على المبلغ الذي تم صرفه على الألعاب النارية، قال "فرقعوا مصريات القسط الجامعي" في إشارة الى أنه كان من الممكن دفع هذه النقود للقسط الجامعي بدل هدرها.

وتساءل المواطن جميل عن العلاقة التي تربط المفرقعات والفرح في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة واشتكاء المواطنين من ضيق الحال.

صايل كانت حساباته مختلفة، فقد جمع وضرب مصاريف الاحتفالات حتى وصل الى مبلغ 11 مليون شيقل، مؤكدا أنها مبالغ طائلة تستطيع تزويج شباب فلسطين.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018