/* */
الأخــبــــــار
  1. الحكومة تطالب بحماية الاقصى
  2. الامم المتحدة تحذر من خطورة نفاد وقود الطوارئ بغزة
  3. تمديد الاعتقال المنزلي للشيخ رائد صلاح
  4. الاحتلال يهدم خيمة ويعتدي على مواطن بالضرب في مسافر يطا
  5. الاحتلال يسلم إخطارات لوقف البناء في محلات تجارية جنوب غرب مدينة جنين
  6. فتح: حديث حماس عن تهدئة دون دفع ثمن سياسي هراء وكذب
  7. إطلاق نار باتجاه جنود الاحتلال على حدود غزة
  8. إطلاق نار على السفارة الأميركية في أنقرة
  9. الاحتلال يعتقل 11 مواطنا ويصادر اسلحة
  10. البعثة الطبية: طواقمنا عالجت 3000 حاج
  11. بعثة الحج تؤجل تفويج الحجيج بسبب حالة الطقس
  12. هيئة الاسرى: القيادة ماضية بخدمة الاسرى وعوائلهم
  13. اسعاف فلسطيني اردني اسرائيلي يخمد نيرانا على الجسر
  14. عودة الفصائل من القاهرة الى غزة بعد مباحثات حول التهدئة والمصالحة
  15. مستشار الأمن القومي الأمريكي في إسرائيل لبحث عدة ملفات ضمنها غزة
  16. وزارة الصحة والنيابة العامة والضابطة الجمركية يغلقون مطعما في رام الله
  17. وفاة فتى متأثرا بجروح اصيب بها قبل يومين جراء سقوطه من علو في حلحول
  18. الخارجية: دولة فلسطين تتسلم تقرير الأمم المتحدة حول الحماية الدولية
  19. مصرع طفل بحادث سير شمال قطاع غزة
  20. الشرطة تضبط وتتلف 50 مركبة غير قانونية في الخليل

أخطر أسرار المخابرات والمفاوضات مع إسرائيل

نشر بتاريخ: 08/08/2018 ( آخر تحديث: 08/08/2018 الساعة: 13:47 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
بعد سقوط 78 مليون ضحية من الشباب بالرصاص والسيوف والجوع والبرد وقنابل الطائرات والسجن والتعذيب ونقص الدواء، جلس مشعلو الحرب أنفسهم (رئيس أمريكا فرانكلين روزفلت ورئيس وزراء بريطانيا ونستون تشرشل ورئيس الاتحاد السوفييتي جوزيف ستالين). جلسوا في قصر ياليفا في جزيرة يالطا باوكرانيا ليتحدثوا عن السلام. وطار الصحفيون الذين غطوا اخبار الحرب لتغطية أخبار السلام في مشهد احتفالي ماسوني مهيب يبتسم الجميع فيه للكاميرات باعتبارهم صنّاع السلام وصنّاع الموت أيضا.

روزفلت كان مشلولا، وتشرشل كان يعاني من التعب والسمنة، وستالين كان مهووسا بالتجسس. وكل واحد يعرف نقطة ضعف الآخر ويعمل على تعميقها. روزفلت كان يريد عقودا تجارية انتهازية لضمان تشغيل الأيدي العاملة المنكوسة في الولايات المتحدة، وتشرشل يريد اعادة إعمار ما قصفه هتلر وستالين يريد أن يضمن البقاء حتى لو عن طريق الفناء.

تماما مثل هذه الأيام عندنا، وفي ظروف قد تكون مشابهة. أخفى كل طرف نقطة ضعفه وبالغ في الإدعاء بالقوة من أجل الحصول على حصة أكبر من جسد ألمانيا وايطاليا واليابان التي سقطت بعدما حكمت وأرعبت العالم بقوتها.

كان ستالين يعلم ان روزفلت يكذب، وأن تشرشل يكذب أكثر. فصار يسابقهما للحصول على المرتبة الأولى. وقام بزرع مايكروفونات تجسس في القصر ليسمع ما يقوله خصماه. زرع أجهزة تجسس في الغرف والحمامات والبلكونات وفي أصيص الزهور وعلب الإضاءة. ولكن روزفلت وتشرشل كانا أخبث منه ولم يتحدثا خلال المفاوضات داخل القصر، بل خرجا للحدائق الخارجية يتهامسان وسط الأشجار والزهور. فكان ستالين الأخطر لأنه زرع مايكروفونات في الأشجار وفي جميع الزهور فسمع كل شيء.

ولكن ستالين لم يعرف سرا واحدا أقلق مضجعه.. لان روزفلت على طاولة المفاوضات لم يتحدث مع تشرشل. بل قام بكتابة قصاصة ورقة واعطاها لتشرشل بينما كانت عينا ستالين تتطايران شرا.

قرأ تشرشل قصاصة الورقة باهتمام بالغ وخبأها في جيبه وقام بتعديل جلسته لتدخل المفاوضات مرحلة صعبة.

نظر ستالين بطرف عينه إلى مدير استخبارته في القاعة لعله يعرف ماذا كتب روزفلت لتشرشل ولكن دون جدوى.

انتهت المفاوضات وظل بال ستالين مشغولا لمعرفة ماذا كتب الرئيس الأمريكي لرئيس وزراء بريطانيا خلال جلسة المفاوضات؟

ولغرض معرفة السر بأية طريفة قام بتكليف جهاز كي جي بي بعمل المستحيل للحصول على صورة لقصاصة الورقة.

وبعد فترة طويلة نجحت استخبارات كي جي بي في قراءة الورقة واحضار صورة عنها لستالين الذي كان يموت شوقا لمعرفة هذا السر.

وكانت الحقيقة صادمة فقد كتب روزفلت لتشرشل بخط يده: انت نسيت سحاب بنطلونك مفتوح. أغلق سحاب بنطلونك.

خلاصة الأمر .. لا تتوقعوا أن هناك أسرار كثيرة فوق عند المسؤولين الفلسطينيين والقادة، لان الأسرار الحقيقة هي عندكم أنتم وليست عندهم فوق.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018