/* */
الأخــبــــــار
  1. الحكومة تطالب بحماية الاقصى
  2. الامم المتحدة تحذر من خطورة نفاد وقود الطوارئ بغزة
  3. تمديد الاعتقال المنزلي للشيخ رائد صلاح
  4. الاحتلال يهدم خيمة ويعتدي على مواطن بالضرب في مسافر يطا
  5. الاحتلال يسلم إخطارات لوقف البناء في محلات تجارية جنوب غرب مدينة جنين
  6. فتح: حديث حماس عن تهدئة دون دفع ثمن سياسي هراء وكذب
  7. إطلاق نار باتجاه جنود الاحتلال على حدود غزة
  8. إطلاق نار على السفارة الأميركية في أنقرة
  9. الاحتلال يعتقل 11 مواطنا ويصادر اسلحة
  10. البعثة الطبية: طواقمنا عالجت 3000 حاج
  11. بعثة الحج تؤجل تفويج الحجيج بسبب حالة الطقس
  12. هيئة الاسرى: القيادة ماضية بخدمة الاسرى وعوائلهم
  13. اسعاف فلسطيني اردني اسرائيلي يخمد نيرانا على الجسر
  14. عودة الفصائل من القاهرة الى غزة بعد مباحثات حول التهدئة والمصالحة
  15. مستشار الأمن القومي الأمريكي في إسرائيل لبحث عدة ملفات ضمنها غزة
  16. وزارة الصحة والنيابة العامة والضابطة الجمركية يغلقون مطعما في رام الله
  17. وفاة فتى متأثرا بجروح اصيب بها قبل يومين جراء سقوطه من علو في حلحول
  18. الخارجية: دولة فلسطين تتسلم تقرير الأمم المتحدة حول الحماية الدولية
  19. مصرع طفل بحادث سير شمال قطاع غزة
  20. الشرطة تضبط وتتلف 50 مركبة غير قانونية في الخليل

معادلة المقاومة ومبادرات التهدئة.. هل يستمر التصعيد؟

نشر بتاريخ: 09/08/2018 ( آخر تحديث: 10/08/2018 الساعة: 11:18 )
غزة - تقرير احمد القرنة - خاص معا- يزداد التصعيد الاسرائيلي يوما بعد يوم ضد قطاع غزة بعد ايام من طرح عدة مبادرات من الامم المتحدة ومصر للوصول الى تهدئة بين حماس واسرائيل وتخفيف الحصار عن القطاع المحاصر منذ اكثر من 11 عاما.

الخبير العسكري واصف عريقات قال لـ معا ان اسرائيل تريد من جولة التصعيد الحالية انهاء معادلة المقاومة المتمثلة بـ "القصف بالقصف والرد بالرد"، كما تسعى ان تكون تلك المبادرات والاطروحات تحت شروطها ومنّة منها لا كحقوق للشعب الفلسطيني عبر استخدمها القوة ضد القطاع.

ورأى عريقات ان الجولة الحالية من القصف الاسرائيلية العنيف والمستمر ستقتصر على الفعل ورد الفعل فقط، مشيرا الى ان القيادة الاسرائيلية تريد تصدير ازماتها الى القطاع، مضيفا ان جيش الاحتلال يبحث عن انهاء ظاهرة اطلاق الطائرات الورقية المشتعلة من قطاع غزة تجاه اراضيها، ومسيرات العودة التي انهكت الجيش لاكثر من 4 اشهر.

ورأى ان المقاومة والقيادة السياسية بغزة لا تمتلك الا خيار مواجهة الاحتلال الذي بدأ بالتصعيد والعدوان والتلويح بالحرب البرية لتطويع المواقف الفلسطينية في حال حدثة اي صفقة مستقبلية.
من جانبه، قال المحلل والكاتب السياسي جهاد حرب لـ معا ان مرحلة "عض الاصابع" قد دخلت، مشيرا الى ان الاكثر قدرة على التحمل والصبر سينتصر في هذه الجولة.

واعتبر حرب ان هذه الجولة لم تنهِ المبادرات ولا الطروحات المصرية والامم المتحدة خاصة اذا ما استمر الضغط الدولي، الا ان اسرائيل تسعى من خلالها الى ان تكون صاحبة اليد العليا في اي تهدئة او مفاوضات مع غزة.

وراى حرب ان الطرفين غير معنيين بحرب لمجموعة من العوامل الداخلية والخارجية، خاصة التوتر الذي تشهده منطقة الشمال، مضيفا ان الاحتلال يخوض كل هذه الجولات لانهاء كافة المسيرات والطائرات الورقية على الحدود، عبر تصعيد عسكري يقود الى مفاوضات.

واعتبر الكاتب حرب ان السلطة الوطنية خارج السياق بما يحدث بغزة خاصة في اطار اي اتفاق تهدئة معللا ذلك بسبب الانقسام المستمر منذ اكثر من عقد.
ويشهد القطاع تصعيدا من قبل الاحتلال ادى الى ارتقاء 3 شهداء قصفا وعشرات الجرحى وتدمير عشرات المنازل والمباني الى جانب الاضراب المادية بالاراضي الزراعية، فيما ردت المقاومة باطلاق عشرات الصواريخ على المستوطنات المحاذية للقطاع.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018