الأخــبــــــار
  1. وزارة الأشغال بغزة: دمار كلي وجزئي لحق بـ 880 وحدة سكنية نتيجة العدوان
  2. مسيرات في خان يونس ورفح تخرج ابتهاجا بالنصر ومبايعة للمقاومة
  3. الجهاد الإسلامي: أطلقنا صواريخ جديدة على عسقلان
  4. الغرفة المشتركة للمقاومة:جهود مصرية أسفرت عن تثبيت وقف إطلاق النار
  5. ليبرمان: نفتالي بينيت وايلات شكيد صوتا لصالح وقف اطلاق النار مع غزة
  6. اسرائيل: خلال التصعيد دخلت 445 شاحنة محملة بالبضائع لغزة
  7. جيش الاحتلال: 460 صاروخا سقط على اسرائيل والجيش قصف 160 موقعا بغزة
  8. هنية:في حال اوقف الاحتلال عدوانه فيمكن العودة لتفاهمات وقف اطلاق النار
  9. ليبرمان: نفتالي بينيت وايلات شكيد صوتا لصالح وقف اطلاق النار مع غزة
  10. مسؤول إسرائيلي تعليقا على التهدئة: "قذيفة واحدة يمكن أن تغير كل شيء
  11. الغرفة المشتركة للمقاومة: جهود مصرية أسفرت عن تثبيت وقف إطلاق النار
  12. هنية:في حال اوقف الاحتلال عدوانه فيمكن العودة لتفاهمات وقف اطلاق النار
  13. رغم حديث عن تهدئة- شهيد و3 اصابات بقصف اسرائيلي شمال القطاع
  14. اصابات في قصف اسرائيلي شمال القطاع
  15. استهداف مجموعة من المواطنين شمال قطاع غزة
  16. الرئيس يدعو لاجتماع طارئ للقيادة يوم الخميس
  17. اصابة 3 مواطنين بقصف اسرائيلي شمال خانيونس
  18. عشراوي: اجتماع للقيادة سيعقد بعد عودة الرئيس لبحث تطورات العدوان
  19. استهداف مجموعة وسط قطاع غزة بالقرب من مفترق المطاحن
  20. إسرائيل تعلّق الاتصالات مع الوسطاء وتبحث خيار الحرب

ظاهرة غامضة مرعبة في القطب الجنوبي

نشر بتاريخ: 06/09/2018 ( آخر تحديث: 06/09/2018 الساعة: 14:12 )
بيت لحم - معا - رصد العلماء حركة جبل جليد A-68 هائل الحجم الذي انفصل السنة الماضية عن جرف لارسن الجليدي، قبالة سواحل شبه جزيرة أنتاركتيكا.

ويفيد موقع Gizmodo الأسترالي بأن هذه الكتلة الجليدية الضخمة مساحتها 5.8 الف كم مربع، بدأت بالتحرك عكس عقارب الساعة بزاوية 90 درجة، في يوليو-أغسطس.

ولا يستطيع الباحثون تفسير هذا التحول السريع في اتجاه حركة الكتلة الجليدية، التي تبلغ مساحتها 5.8 ألف كيلومتر مربع، وتعادل كتلتها تريليون طن تقريبا. وتوقفت الكتلة الجليدية عن الحركة عدة مرات بسبب الاحتكاك بقاع البحر. ولكن في يوليو الماضي (موسم الشتاء في القطب الجنوبي)، أظهرت بيانات الأقمار الاصطناعية أن حركة الجبل ازدادت. كما أنها انحرفت خلال الأسبوعين الماضيين بمقدار 10 درجات وقبلها بمقدار 30 درجة.

ووفقا لرأي الخبراء، من الصعب تحديد سبب هذه الحركة، لعدم وجود بيانات عن تضاريس قاع البحر في هذه المنطقة. كما يصعب إجراء دراسة حاليا لأن سطح المحيط مغطى بطبقة جليدية تمنع حركة السفن. وباعتقاد العلماء، لم تعد الكتلة الجليدية تحتك بالقاع بسبب الذوبان التدريجي، أو قد تكون وقعت في منطقة تيار بحري قوي.
المصدر: RT

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018