الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يستنفر بعد معلومات عن نية فلسطينيين تنفيذ عملية بالضفة
  2. السياحة تدين اعتداء الاحتلال على المواقع الاثرية
  3. الأسير خالد فراج يعلق إضرابه عن الطعام
  4. نتنياهو يلتقي بكحلون لدفع المفاوضات الائتلافية قُدما
  5. تمديد توقيف المعتقل المصاب عمر يونس لـ 7 أيام
  6. قوات الاحتلال تعتقل 3 مواطنين من الضفة
  7. نحو 300 مستوطن يقتحمون الأقصى ومحاولات متكررة لأداء طقوس تلمودية
  8. استطلاع: الأميركيون يؤيدون إسرائيل ولا يؤيدون حكومتها
  9. السامريون يؤدون حج الفسح على قمة "جرزيم"
  10. الإحصاء: ارتفاع أسعار تكاليف البناء
  11. بدء القمة التاريخية بين بوتن وكيم
  12. انطلاق محادثات "أستانا" حول سوريا
  13. ايران: بولتون ونتنياهو يحثان ترامب للدخول في صراع مع طهران
  14. سلطات الاحتلال تعتقل مرافق مريضة أثناء عودته إلى غزة
  15. وفاة شاب في ظروف غامضة وسط قطاع غزة
  16. حماس تدين قرار امريكا بفرض عقوبات جديدة ضد إيران
  17. استطلاع: 48٪ من الشباب اليهودي لديهم رؤية إيجابية تجاه الفلسطينيين
  18. إغلاق معبر رفح اليوم الخميس
  19. اشتية يدعو لتشكيل ائتلاف دولي للحفاظ على حل الدولتين
  20. الرجوب يطلع رئيس مجلس الامة الكويتي على اخر المستجدات

رفح تودع شهيديها

نشر بتاريخ: 08/09/2018 ( آخر تحديث: 08/09/2018 الساعة: 19:18 )
غزة - معا - شيع العشرات من الفلسطينيين، اليوم السبت، في رفح جنوب قطاع غزة جثماني الشهيدين الطفلين بلال مصطفى خفاجة (17 عاما)، وأحمد مصباح أبو طيور(16 عاما)، إلى مثواهما الأخير في مقبرة الشهداء.

وخرج موكب الشهداء من أمام مستشفى غزة الأوروبي جنوب القطاع، باتجاه عائلات الشهيدين لالقاء نظرة الوداع.
وكان الطفل خفاجة أصيب مساء أمس الجمعة، برصاصة في الصدر أطلقها عليه قناصة الاحتلال خلال مشاركته في مسيرة العودة الشعبية السلمية على مقربة من السياج الحدودي شرق رفح، ما أدى إلى استشهاده على الفور، فيما استشهد الطفل أبو طيور صباح اليوم، متأثرا بجروحه، التي أصيب بها برصاص الاحتلال شرق المدينة أمس الجمعة.

وباستشهاد الطفلين خفاجة وأبو طيور ترتفع حصيلة الشهداء في قطاع غزة برصاص الاحتلال الإسرائيلي، منذ 30 آذار/ مارس الماضي إلى 174 شهيدا، فيما أصيب أكثر من 19 ألف مواطن بجروح مختلفة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018