الأخــبــــــار
  1. أبو عبيدة: سنكشف عن إنجاز أمني شكل صفعة جديدة للاحتلال
  2. مصرع مواطن 24 عاما وإصابة أخر بجروح خطيرة في حادث سير شمال قلقيلية
  3. معبر رفح يعمل الأحد لمغادرة الفوج الأول من المعتمرين فقط
  4. مكافحة الفساد تدعو من تعرض لابتزاز تقديم شكوى لاتخاذ المقتضى القانوني
  5. هيئة مكافحة الفساد: تقرير امان لا يعكس مضمون الاستطلاع وبعيد عن الواقع
  6. مستوطنون يعطبون مركبات ويخطون شعارات عنصرية في قرية منشية زبدة بالداخل
  7. المالكي يطلع وزيرة الدفاع الاسبانية على آخر التطورات السياسية
  8. محكمة تركية ترفض الإفراج عن موظف في القنصلية الأميركية
  9. إحياء اليوم العالمي لحقوق الإنسان في رام الله
  10. حماس تدعو الرئيس لاصدار مرسوم الانتخابات
  11. مصرع مواطن واصابة اخر بحادث سير غرب نابلس
  12. مجلس اتحاد طلبة بيرزيت يقرر اغلاق الجامعة الخميس
  13. منخفض جوي يؤثر على فلسطين اليوم
  14. رسميا- حل الكنيست وإسرائيل إلى انتخابات ثالثة
  15. هجوم صاروخي على مطار بغداد الدولي
  16. نيوجرسي - اطلاق نار قرب متجر لليهود وملاحقة رجل وامرأة مشتبهين
  17. الاحتلال يعتقل 11 مواطنا من الضفة
  18. الرئيس: ذاهبون إلى الانتخابات بعد أن وافقت عليها جميع التنظيمات
  19. حماس: السلطة هي التي عطلت تشغيل المشفى التركي لسنوات
  20. فلسطين وتركيا تبحثان مجالات الاستثمار المشتركة

التربية: سننفذ أقصى درجات العقوبة بحق من يعتدي على التعليم

نشر بتاريخ: 20/09/2018 ( آخر تحديث: 20/09/2018 الساعة: 13:06 )
رام الله- معا- استنكرت وزارة التربية والتعليم العالي قيام مجموعة من الشبان الخارجين عن القانون بالاعتداء على مدرسة ذكور رام الله الثانوية للبنين؛ مؤكدةً رفضها القاطع لأي اعتداء على أي مؤسسة تعليمية وكامل أركان العملية التعليمية وعلى رأسها المعلم الفلسطيني.

واعتبرت الوزارة، في بيان صحفي صدر عنها اليوم، أن أي اعتداء على التعليم هو اعتداء على فلسطين، وسيشكل بالنسبة للوزارة نقطة فارقة وتحول خطير؛ وعليه ستقوم الوزارة بإنفاذ أقصى درجات العقوبة، ومتابعة المعتدين، واتخاذ الإجراءات الواقية التي تضمن عدم تكرار هذا الموقف.

وأشارت الوزارة في بيانها إلى أن وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم ووكيل الوزارة د. بصري صالح ومحافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام، وجهاز الشرطة وأسرة مديرية التربية؛ قد زاروا المدرسة إذ تم الالتقاء بالكادر التدريسي ومتابعة تفاصيل الحدث، ومن ثم التوجه للمستشفى للاطمئنان على سلامة المعلمين والطلبة الذين أصيبوا في هذا الاعتداء.

وأكدت التربية أنها ستتابع هذا الملف لضمان حماية الأسرة التربوية واتخاذ كامل الإجراءات الموجبة من أجل أن يبقى التعليم بعيداً كل البعد عن ظواهر العنف وعن أي خطوات من شأنها الحط من قيمة التعليم أو الإساءة لفلسطين أو المعلم الفلسطيني وأركان المؤسسة التعليمية قاطبةً.

وشددت الوزارة على أن التعليم هو منصة للتحرير؛ وعليه يجب حماية هذه المنصة بكامل الإجراءات والمواقف؛ داعيةً أبناء الشعب الفلسطيني إلى دوام الالتفاف حول الأسرة التربوية لحمايتها وإسنادها، متوجهةً بالتحية والتقدير لمحافظ رام الله والبيرة وأركان المحافظة وجهاز الشرطة واتحاد المعلمين ومديرية التربية والتعليم العالي؛ الذين تابعوا الحدث مع الوزارة، مثمنةً الموقف المشرف للمجتمع الفلسطيني ودور كل من يقف إلى جانب الوزارة ويساند العملية التعليمية ويرفض هكذا تصرفات غريبة عن أصول المجتمع الفلسطيني والثقافة الوطنية الحاضنة لكل ما هو مشرف ووطني، والتي تعتد بالقطاع التعليمي.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018