الأخــبــــــار
  1. المانيا تعلن تعليق توريد الأسلحة للسعودية
  2. مسير بري وبحري الاثنين شمال غرب قطاع غزة
  3. أردوغان: سأتحدث الثلاثاء عن تفاصيل مقتل خاشقجي
  4. مصرع مواطنين اثنين في حادث سير شمال غربي رام الله
  5. الاحتلال يمدد توقيف محافظ القدس ليوم الثلاثاء القادم
  6. صافرات انذار تدوي مرتين "حوف اشكيلون" في "غلاف غزة"
  7. الاحتلال يمدد توقيف مدير مخابرات القدس جهاد الفقيه ليوم الاربعاء
  8. نتنياهو: سنُعيد التفاوض مع الاردن بخصوص "الباقورة" و "الغمر"
  9. الكابينت يقرر تأجيل اخلاء الخان عدة اسابيع لحين ايجاد وسيلة اخرى
  10. ملك الاردن يلغي ملحقي "الباقورة والغمر" من اتفاقية السلام مع اسرائيل
  11. الاحتلال يلغي قرار تحويل محافظ القدس لمحكمة عوفر ويعقد جلسة بعد قليل
  12. انتزاع حكم ببراءة الأسيرة أريج حوشية والافراج عنها اليوم
  13. 3 قتلى بحادث سير على طريق جنين
  14. هيئات مقدسية تطالب ملك الأردن بالتحرك لتطبيق قرارات اليونسكو
  15. ردا على نتنياهو-الوزير عساف يعلن استمرار الاعتصام بالخان الأحمر
  16. قوات الاحتلال تعتقل 6 مواطنين وتزعم العثور على سلاح في الضفة
  17. الاسير المقدسي سمير أبو نعمة يدخل عامه الـ33 بسجون الاحتلال
  18. الحكومة: اعتقال محافظ القدس ومدير مخابراتها جريمة جديدة بحق الشعب
  19. غزة- اطلاق نار قرب مقر القضاء العسكري واعتقال مشتبه بهم
  20. الدفاع المدني يتعامل مع 292 حادث إطفاء وإنقاذ خلال أسبوع

الثقة غير متبادلة .. قانون الضمان يحتاج الى ضمان

نشر بتاريخ: 11/10/2018 ( آخر تحديث: 11/10/2018 الساعة: 12:13 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
يتفاعل المجتمع الفلسطيني مع مشروع قانون الضمان بشكل كبير. وينقسم أصحاب الرأي الى قسمين: قسم يوافق دائما على كل شيء تقوله الحكومة وأي حكومة كانت، وقسم يرفض أية شء تقوله أية حكومة.

ولكن بين هذين الاتجاهين هناك قطاعات عريضة من السكان لا تزال بحاجة الى البحث والتأكد من جهوزية الحكومة للوفاء بهذا الوعد في ظل تقلبات سياسية وحكومية هائجة.

وقد يبدو للبعض أن عرض مشروع الضمان في هذا الوقت غير مناسب، لا سيما وأن إدارة ترامب مشغولة بمحاربة السلطة وتجويعها والعمل على افلاسها، كما أن حالة الإنفصال مع قطاع غزة تتعمق والرواتب هناك غير منتظمة والقلق سيّد الموقف.

لا شك أن قانون الضمان الاجتماعي هو نقلة نوعية في سلم الحكم الرشيد، ولكنه يحتاج الى توعية وحملات اعلامية واسعة للشرح كما يحتاج الى البحث والمشاركة من الجامعات ومراكز الأبحاث والمعارضة.

من أجمل التعليقات التي قرأتها حول هذا الامر ما كتبته الزميلة المذيعة الشابة في قناة معا رشا أبو سمية (ان قانون الضمان الاجتماعي يبدو مثل الام حين تقول لاطفالها أعطوني اموال العيدية لاخبئها لكم قبل أن تناموا) . وهو وصف ممتاز ودقيق.

الأم لا تسرق اطفالها أبدا. ولكنها بالتأكيد سوف تتحكم بمصروف الأطفال في غداة اليوم التالي وبالطريقة التي تريد.

التوقيت... الوقت الكافي للنقاش والبحث. عدم مباغتة الجمهور وأرباب الاسر. مشاركة الكتل البرلمانية في القانون. حملات اعلامية توعوية كافية. هذه ستكون ضمانات لا بأس بها لضمان قانون الضمان وسط الجمهور.

ومرة تلو المرة تلو المرة نكتب ونقول: لا يجب على الحكومات أن تباغت الجمهور بقرارات تم تدبيرها في الغرف المغلقة دون علمه، حتى لو كانت هذه القرارات لصالحه.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018