عـــاجـــل
تظاهرة حاشدة في الخليل بمناسبة ذكرى مجزرة المسجد الابراهيمي الـ 25
الأخــبــــــار
  1. تظاهرة حاشدة في الخليل بمناسبة ذكرى مجزرة المسجد الابراهيمي الـ 25
  2. المقدسيون ينجحون بفتح مبنى باب الرحمة المغلق منذ عام 2003
  3. القبض على شخص صادر بحقه حكم بالأشغال الشاقة لـ10 سنوات بتهمة الاغتصاب
  4. توغل محدود لاليات الاحتلال شرق البريج وسط القطاع
  5. الطقس: جو غائم جزئيا ولا تغير على درجات الحرارة
  6. وزير التربية اللبناني ينفي أي تدابير بحق التلاميذ الفلسطينيين
  7. تونس تتوقع حضور 6 الاف ضيف للقمة العربية
  8. الجبهة الشعبية تنعى المناضل الكبير ماهر اليماني
  9. نتنياهو يلتقي بوتين الاربعاء في موسكو
  10. رسمياً- قائمتان عربيتان تتنافسان في انتخابات الكنيست
  11. الاحتلال يفرج عن أسير من اليامون بعد قضاء 23 عاما في الأسر
  12. الاحتلال يشن حملة اعتقالات في مدينة القدس
  13. استطلاع القناة 12: 36 مقعدا لحزب كحول لفان و30 مقعدا لليكود
  14. اصابة 6 مواطنين برصاص قوات الاحتلال شرق رفح
  15. بدء فعاليات وحدة "الارباك الليلي" جنوب قطاع غزة
  16. ابو مذكور لـ معا: موسم العمرة الجديد يبدأ في غرة اذار المقبل
  17. الزراعة: الجراد قد يجتاح فلسطين اعتمادا على تقلبات الجو والرياح
  18. الجبهة والعربية للتغيير يتفقان على خوض الانتخابات بقائمة ثنائية
  19. مستوطنون يهاجمون رعاة الاغنام جنوب الخليل

عملية تزاوج قبل 500 ألف عام "منعت انقراض البشر"

نشر بتاريخ: 11/10/2018 ( آخر تحديث: 12/10/2018 الساعة: 08:43 )
بيت لحم - معا - يعتقد معظم الأشخاص أن إنسان نياندرتال (الإنسان البدائي) انقرض ولم يعد له تأثير على حياتنا الحالية، لكن هذه المعلومة غير صحيحة، حيث وجدت دراسات سابقة أن ما بين 1.8 - 2.6% من الحمض النووي لمعظم الناس مصدره النياندرتال.

وحسب ما ذكر موقع "بيغ ثينك" ونشرته "سكاي نيوز" فإن دراسة جديدة كشفت هي الأخرى كيف أن الإنسان النياندرتالي ما يزال له تأثير على حياتنا، مضيفا "لقد نجح في التكييف الجيني الذي منع البشرية من فيروسات قاتلة ومن ثم الانقراض".

وتوصلت الدراسة الحديثة إلى أن لقاء جنسيا بين الإنسان البدائي و"هومو سابينس" (أي الإنسان العاقل) يجعل كل الناس مرتبطين وراثيا، موضحة أن البشر كانوا في طريقهم لمغادرة أفريقيا في اتجاه أوراسيا قبل أن يلتقوا بالنياندرتال.

وتابعت "أنتجت اللقاءات الجنسية التي حدثت قبل ما بين 500 ألف ومليون سنة، ذرية قابلة للحياة ومنعت البشرية من الانقراض".

وطور الإنسان النياندرتالي جينات قادرة على محاربة الأمراض والفيروسات القاتلة، مما جعله ينقلها للإنسان العاقل عند ذلك اللقاء الجنسي.

وقال المؤلف المشارك في الدراسة، دافيد إينارد، من جامعة أريزونا الأميركية، إن الإنسان العاقل لجأ إلى التزاوج من أجل حماية نفسه وبقائه على قيد الحياة، مضيفا "بطبيعة الحال، لم تمر الأمور في البداية بسلاسة حين التقيا لأول مرة".

وتم خلال البحث إنشاء قائمة تضم أكثر من 4500 جينة من البشر المعاصرين، من أجل مقارنتها مع قاعدة بيانات تضم جينات النياندرتال.

ووجد العلماء تطابقا في 152 جينة بين البشر المعاصرين والنياندرتال.

ويعتقد الباحثون أن هذه الجينات المستمدة من الإنسان البدائي هي التي تحارب بعض الفيروسات اليوم، مثل التهاب الكبد الوبائي وفيروس نقص المناعة البشرية والإنفلونزا وهي التي حمته من الانقراض قبل آلاف السنين.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018