الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يقلص 50% من "كانتين" الاسرى كما ونوعا
  2. ت. اسرائيل: الاتفاق على وقف اطلاق نار بين حماس واسرائيل لمدة 6 أشهر
  3. الديمقراطية:نحن وكوبا وشعبها بخندق المعركة الواحدة ضد سياسات امريكا
  4. اشتية: لن نوافق على خطة سلام اقتصادية تحت الاحتلال
  5. صحيفة: نتنياهو يسهّل الاستثمارات الصينية رغم ضغوط أميركية
  6. الشاباك يزعم:زكريا الزبيدي وطارق البرغوثي نفذا عمليات اطلاق نار بالضفة
  7. الاتحاد الاوروبي لـ معا: لم نباشر باي دراسة حول المنهاج الفلسطيني
  8. فتح: الجهود المصرية الخاصة بالمصالحة مستمرة
  9. ارتفاع على درجات الحرارة
  10. ترامب: إذا أرادت إيران القتال سيعني ذلك نهايتها
  11. امريكا تقرر عرض خطة اقتصادية كجزء من صفقة القرن الشهر المقبل
  12. رويترز: سماع دوي انفجار وسط العاصمة العراقية ‎بغداد
  13. الأمن يدفع بتعزيزات للمنطقة الجنوبيةمن الخليل لوقف عمليات إطلاق الرصاص
  14. الاحتلال يعلن اندلاع حريق في "شاعر هنيغف" بسبب بالون مشتعل من غزة
  15. اعتقال فتاة قرب الحرم الإبراهيمي في الخليل بحجة حيازتها سكينا
  16. الحكومة الإسرائيلية تصادق على رفع عدد الوزراء
  17. مصرع 4 عمال في انهيار رافعة وسط اسرائيل
  18. حالة من التوتر تسود معتقل "عسقلان" عقب قرار نقل ممثل الأسرى تعسفيا
  19. هآرتس: 35 ألف فلسطيني غادروا قطاع غزة في 2018 بينهم 150 طبيباً
  20. محكمة الاحتلال العليا تؤيد قرار الإفراج عن قاتل الشهيدة الرابي

"شاهد"- احتفال تلاميذ مدرسة التحدي ينتهي بغاز الاحتلال

نشر بتاريخ: 09/11/2018 ( آخر تحديث: 09/11/2018 الساعة: 14:30 )
بيت لحم معا - وخلال استعداد تلاميذ مدرسة التحدي الاساسية 5 في قرية بيت تعمر شرق بيت لحم، للاحتفال بالدبكة والاغاني، اطلق المستوطنون وجنود الاحتلال قنابل الغاز والصوت تجاه المدرسة، يوم الخميس.. والفيديو المرفق يصف وحده مشهد الرعب التي دبت في قلوب الاطفال.

وقال وزير التربيه والتعليم العالي الدكتور صبري صيدم: "مليون كلمة لن تستطيع أن تصف المشاعر وانت تشاهد ما حصل في مدرسة التحدي 5 في بيت تعمر.. المشهد ينطلق باحتفال الأطفال وينتهي بغاز الاحتلال.. وبينهما صوت المعلمة يزرع الطمأنينة وأياد تمسح الدمع"...

وقال مدير التربية والتعليم العالي في بيت لحم سامي مروة ان وفدا من وزارة التربية والتعليم العالي وممثل اليونسكو في فلسطين كانوا في زيارة لمدرسة التحدي للاطلاع على الأوضاع العامة فيها من مضايقات ومعاناة بفعل الاحتلال، حيث تفاجأوا بإطلاق الرصاص في محيط المدرسة، ما ادى الى خلق حالة من الرعب والهلع بين صفوف الطلبة.

وأضاف مروة ان الأمر لم يتوقف عند ذلك الحد، بل إن الجنود والمستوطنين تواجدوا على بوابة مدرسة الخنساء للبنات في بلدة تقوع شرقا، لمجرد تواجد وفد الوزارة وممثل اليونسكو، مؤكدا أن الاعتداءات متكررة دوما على المدارس الواقعة على خطوط التماس.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018