الأخــبــــــار
  1. أردوغان: الجامعة العربية فقدت شرعيتها
  2. الأردن يدعو برلمانات العالم للضغط على حكوماتها لعدم نقل سفاراتها للقدس
  3. أردوغان: "تركيا لن توقف هجومها في سوريا"
  4. مصرع شابين في حادث سير على الطريق المؤدي لواد النار قرب العيزرية
  5. الحكومة: بدء العمل بالتوقيت الشتوي اعتبارا من منتصف ليلة 26 الجاري
  6. المنتخب السعودي وصل القدس المحتلة للصلاة في المسجد الاقصى
  7. معايعة: فلسطين تحظى بموسم سياحي متميز والاشغال الفندقي ببيت لحم 100%
  8. مستوطنون يخطون شعارات ويعطبون اطارات في مردا شمال سلفيت
  9. الاحتلال يفرض اغلاقاً على الضفة وغزة من 13/10 - 21/10 بسبب الأعياد
  10. نتنياهو يفشل في الافراج عن اسرائيلية معتقلة في روسيا
  11. اصابة 49 مواطنا بنيران الاحتلال على حدود غزة
  12. زوارق الاحتلال تفتح نيرانها صوب مراكب الصيادين شمال غرب قطاع غزة
  13. انفجار في ناقلة إيرانية وحريق على متنها قرب السعودية
  14. مصرع مواطن واصابة 5 في حادث شرق نابلس
  15. الشرطة: التحقيق بظروف وفاة طفل في طولكرم
  16. الشرطة تقبض على مشتبه به بدهس شرطيين بالقدس
  17. اسرائيل توافق على خطة لبناء 182 وحدة استيطانية في غور الاردن
  18. مصرع عامل 40 عاما سقط من علو في رعنانا داخل اسرائيل
  19. جرافات الاحتلال تهدم منزلين في قرية كيسان شرق بيت لحم
  20. إصابة وزير الأمن الإندونيسي بجروح في عملية طعن نفذها "متطرف"

الخارجية تطالب مجلس الأمن حماية الفلسطينيين من المستوطنين

نشر بتاريخ: 23/11/2018 ( آخر تحديث: 24/11/2018 الساعة: 06:43 )
رام الله - معا- طالبت وزارة الخارجية والمغتربين مجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه أبناء شعبنا، واتخاذ ما يلزم من الإجراءات العاجلة والفورية لتوفير الحماية الدولية لشعبنا من المستوطنين.

وأدانت الوزارة، في بيان لها، مساء اليوم الجمعة، بأشد العبارات اعتداء المستوطنين على قرية بيت اكسا شمال غرب القدس المحتلة، وذلك بإعطاب عدد من مركبات المواطنين وخط شعاراتٍ عنصرية تضمنت تهديد العرب بالقتل والترحيل، إضافة لمحاولة إحراق مسجد في منطقة البرج، مشيرة إلى أن تلك العناصر الإرهابية قدمت من مستوطنة "راموت" التي يتمركز فيها إرهابيو عصابه "تدفيع الثمن".

وأضافت أن هذا الاعتداء الغاشم والهمجي يأتي في سياق تصعيد المستوطنين لاعتداءاتهم الإرهابية ضد المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، وكما هو حاصل بالتحديد في منطقة جنوب غرب نابلس وبالذات ضد قرية عوريف، في الآونة الأخيرة.

وأكدت الوزارة أن هذه العمليات تتم بحماية قوات الاحتلال وتحت سمع وبصر الحكومة الإسرائيلية وأذرعها المختلفة، في تصعيد ملحوظ شهدته المرحلة الأخيرة في محاولة لتوسيع رقعة الاستيطان والسيطرة على مزيد من الأرض الفلسطينية، وممارسة عديد الأشكال من التضييق على المواطنين الفلسطينيين وحرمانهم من الوصول إلى أراضيهم المستهدفة.

وتساءلت الوزارة، في بيانها، أين المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية المختصة من تلك الاعتداءات المتواصلة والمتكررة؟ ماذا ينتظر المجتمع الدولي من كوارث حتى يتحرك ويمارس أقصى الضغوط على الحكومة الإسرائيلية لوقف اعتداءات المستوطنين؟ محذرة من مخاطر وتداعيات هذا التصعيد الاستيطاني العنصري.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018