الأخــبــــــار
  1. الأمن يدفع بتعزيزات للمنطقة الجنوبيةمن الخليل لوقف عمليات إطلاق الرصاص
  2. الاحتلال يعلن اندلاع حريق في "شاعر هنيغف" بسبب بالون مشتعل من غزة
  3. اعتقال فتاة قرب الحرم الإبراهيمي في الخليل بحجة حيازتها سكينا
  4. الحكومة الإسرائيلية تصادق على رفع عدد الوزراء
  5. مصرع 4 عمال في انهيار رافعة وسط اسرائيل
  6. حالة من التوتر تسود معتقل "عسقلان" عقب قرار نقل ممثل الأسرى تعسفيا
  7. هآرتس: 35 ألف فلسطيني غادروا قطاع غزة في 2018 بينهم 150 طبيباً
  8. محكمة الاحتلال العليا تؤيد قرار الإفراج عن قاتل الشهيدة الرابي
  9. شرطة الاحتلال تخلع غراس الزيتون في منطقة باب الرحمة بالمسجد الأقصى
  10. وزير الزراعة في حكومة الاحتلال يقتحم المسجد الأقصى المبارك
  11. الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من الضفة
  12. طمرة: اعلان الاضراب العام في المدينة ويشمل المدارس بعد مقتل وسام ياسين
  13. الامن الفلسطيني ينتشر بكثافة في المنطقة الجنوبية من الخليل
  14. طمرة: مقتل وسام ياسين في جريمة إطلاق نار
  15. الاحتلال يقتحم تقوع ويدعي رشق مركبات المستوطنين بالحجارة
  16. الاحتلال يقتحم الأقصى ويخلي المعتكفين
  17. القوات السورية تتصدى "لأجسام غريبة" مصدرها إسرائيل
  18. حاخام إسرائيلي يطالب بمد يوم السبت تكفيراً عن "تدنيس" مسابقة يوروفيجن
  19. بالونات تحمل عبوة ناسفة تهبط في قاعدة إسرائيلية
  20. تقرير يشير لتدخل إسرائيل بانتخابات نيجيريا

تأجيل موعد إعلان "صفقة القرن"

نشر بتاريخ: 25/12/2018 ( آخر تحديث: 25/12/2018 الساعة: 08:18 )
بيت لحم- معا- قال مسؤول رفيع المستوى في البيت الأبيض الإثنين، إن الإدارة الأميركية تنوي تأجيل إعلان خطتها المقترحة، لتحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، والمعروفة بـ "صفقة القرن"، إلى ما بعد إجراء الانتخابات البرلمانية في إسرائيل.

ويأتي ذلك بعد ساعات من اتفاق الأحزاب المُشاركة في الحكومة الإسرائيلية، على الذهاب إلى انتخابات مبكّرة، ستجري على ما يبدو في التاسع من إبريل / نيسان القادم، ما يعني أن واشنطن، لن تنشر مُقترحها قبل هذا التاريخ.

وعلى كل الأحوال، فقد أفادت تقارير صحافية قبل أسبوعين، بأن الفريق الذي أعد الخُطة، لن ينشر مقترحه قبل فبراير / شباط المقبل. وأن ترامب استجاب لرئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، ووافق على تأجيل إعلان الخطة، نظرا للأزمة السياسية التي تعصف في البلاد، عقب انسحاب حزب "يسرائيل بيتينو" من الحكومة.

ووفقا لتقديرات، فإن هذا الفريق الأميركي الذي أعد الخطة، سيُنهي عمله بمجرد إعلانها، وسيستلم فريق آخر مكانه، ليتولى بذل الجهود الدبلوماسية المتعلقة بتنفيذ الخطة.وفي الشهر الماضي، نقلت القناة 10 في التلفزيون الإسرائيلي، عن مبعوث ترامب إلى الشرق الأوسط جيسون غرينبلات، قوله في مؤتمر مغلق إنه "قريبا سنكون على استعداد لنشر خطة السلام"، مشيرا إلى أنه "لن يحب تفاصيلها أحد من الأطراف".

وأوضح جرينبلات "ستكون هناك حاجة لتقديم التنازلات من الطرفين، لكننا على يقين، أنه إذا وافق الجانبان على الدخول في مفاوضات، فإنهم سيفهمون لماذا توصلنا إلى الاستنتاجات التي سنقترحها في الخطة".

وترفض السلطة الفلسطينية التعامل مع أي مبادرة تُقدم من الولايات المتحدة، بعد اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقلها السفارة إليها. وفرضت واشنطن خطوات اعتبرها الفلسطينيون محاولة لفرض وقائع على الأرض، كقطع الدعم المالي عن وكالة "الاونروا"، وإغلاق مكتب منظمة التحرير في واشنطن.وترى الولايات المتحدة بهذه الخطوات، محاولة "لتسريع ودفع" عملية السلام بين الجانبين.-"i24"
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018