عـــاجـــل
استشهاد مواطنين برصاص قوات الاحتلال في نابلس
الأخــبــــــار
  1. استشهاد مواطنين برصاص قوات الاحتلال في نابلس
  2. اندلاع مواجهات مع الاحتلال وأصابه مواطن وإطلاق نار على سياره بنابلس
  3. الارتباط الفلسطيني يبلغ وزارة الصحة استشهاد مواطن في عبوين
  4. الصحة: اصابة بشظايا في الرقبة والساق وصلت الى مجمع فلسطين
  5. إصابة شابين في تفجير قوات الاحتلال منزلاً في عبوين شمال رام الله
  6. حماس تعلن اسفها عن اي ضرر مادي او معنوي سببته خلال الايام الماضية
  7. هنغاريا تفتتح ممثلية تجارية لها في القدس
  8. طائرة استطلاع تطلق صاروخا على موقع للمقاومة شرق غزة
  9. إصابة 11 مواطنًا خلال قمع الاحتلال للمسير البحري شمال القطاع
  10. اعتقال لبناني تجسس على "حزب الله" لصالح إسرائيل
  11. قوات الاحتلال تعتقل الصحفي أحمد الصفدي من القدس المحتلة
  12. الهلال الاحمر: سيتم نقل د.عاطف ابو سيف للعلاج في مجمع فلسطين الطبي
  13. محمود الزق لـ معا: الحل الوحيد لازمات غزة هو مغادرة حماس الحكم
  14. رئيس كازاخستان يعلن استقالته عبر التلفزيون الرسمي
  15. مستوطنو "يتسهار" يهاجمون منازل المواطنين قرب مادما جنوب نابلس
  16. اطلاق غاز وقنابل نار صوب المشاركين في الحراك البحري الـ 26 شمال القطاع
  17. اصابة طفل بحادث سير في الخليل
  18. رباح مهنا: الشعبية تبذل جهودا للإفراج عن المحتجزين بالحراك الشعبي بغزة
  19. الاحتلال يسلم إخطاراً بوقف البناء لنادي فلسطين للفروسية بقلنديا

نتنياهو يجمّد أموال المنحة القطرية

نشر بتاريخ: 07/01/2019 ( آخر تحديث: 08/01/2019 الساعة: 08:44 )
بيت لحم- معا- أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الاثنين، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، أمر بوقف نقل أموال الدفعة الثالثة من المنحة القطرية إلى قطاع غزة، بعد إطلاق صاروخ باتجاه مدينة عسقلان فجر اليوم.

وأضافت القناة "20" العبرية، أن نتنياهو أمر بتجميد إدخال الدفعة الثالثة، من المنحة القطرية التي تبلغ قيمة كل دفعة منها 15 مليون دولار، تذهب لصرف رواتب الموظفين المدنيين في قطاع غزة، لذلك ستبقى الحقائب التي كان من المقرر أن تُنقل الأسبوع الحالي إلى قطاع غزة في الدوحة.

وسمحت إسرائيل على مدى الشهرين الماضيين، بإدخال دفعتين من المنحة القطرية، بواسطة حقائب نقلها السفير القطري محمد العمادي، عبر حاجز بيت حانون "إيرز" الذي تسيطر عليه إسرائيل شمال القطاع.
وتذهب أموال المنحة القطرية لصرف رواتب الموظفين المدنيين، الذين عينتهم حركة حماس بعد فوزها في الانتخابات عام 2006، وجزء منها يصرف لمساعدة العائلات الفقيرة.
ويوم الجمعة الماضي، تظاهر قرابة 200 إسرائيلي هم أعضاء منظمة تطالب الحكومة الإسرائيلية باستعادة الجنود الأسرى في غزة، محتجين على إدخال الأموال الى حركة حماس، ووزع جزء من المتظاهرين قطعا نقدية تمثل الريال القطري وعليها صور للجنديين الأسيرين هدار غولدن وأرون شاؤول، وموقعة من رئيس الحكومة الإسرائيلية وأمير قطر تميم بن خليفة آل ثاني.
ويتعرض رئيس الوزراء الاسرائيلي، لحملة انتقادات واسعة ضد سياسته تجاه قطاع غزة، وتزداد الضغوط مع اقتراب موعد الانتخابات المبكرة في 9 نيسان/ إبريل القادم، ويتهم خصوم نتنياهو بأنه لا يستخدم سياسة حازمة في وجه حماس وفصائل المقاومة الفلسطينية في القطاع.
وعقّب وزير الجيش الإسرائيلي السابق أفيغدور ليبرمان على قرار نتنياهو، بالقول: من العار أن نتنياهو قد توصل الآن إلى استنتاج مفاده أن إسرائيل لا تستطيع تمويل الإرهاب ضد نفسها. آمل أن اسمع أن هذا القرار مطلق وغير متصل بالانتخابات، وأننا لن نرى بعد 9 نيسان/ أبريل، نتنياهو يجدد تحويل الأموال إلى حماس. وعلى أي حال، يجب أن نوضح- لا توجد منافع أخرى بدون عودة جنودنا ومواطنينا إلى ديارهم".
وقصف الطيران الإسرائيلي، فجر اليوم الاثنين، ثلاثة مواقع قال إنها لحركة حماس في قطاع غزة، مدعيا أن القصف جاء ردا على إطلاق صاروخ من القطاع باتجاه مدينة عسقلان.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018