الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يفرج عن صيادين بعد ساعات من الاعتقال ويصادر مركبهما
  2. الاحتلال يشرع بهدم 4 بنايات ومنزلا في حي وادي الحمص
  3. الاحتلال يعتقل 19 مواطنا من الضفة
  4. الاحتلال يعلن قرية صور باهر منطقة عسكرية مغلقة
  5. قوات الاحتلال تقتحم حي وادي الحمص تمهيدا لهدم 100 شقة
  6. نقابة الاطباء تقرر التصعيد ووقف العمل بالمشافي الحكومية
  7. مصرع طفل اختناقا داخل مركبة في يطا جنوب الخليل
  8. "العليا" ترفض تجميد قرارات هدم البنايات بحي وادي الحمص في صور باهر
  9. مصرع عامل نتيجة سقوط رافعة شوكية عليه في بلدة صور باهر جنوب القدس
  10. قوات الاحتلال تعتقل 5 مواطنين من الضفة
  11. الاعتداء على طبيب بمستشفى ثابت ثابت الحكومي والاطباء يعلقون الدوام
  12. قوات كبيرة تقتحم حي وادي الحمص بقرية صور باهر
  13. الاحتلال يعتقل مواطنين من بيت لحم
  14. الطقس: ارتفاع ملحوظ على درجات الحرارة
  15. إسرائيل ترفع درجة الاستعداد تحسباً لاستهداف سفنها
  16. الاحتلال يقتحم مصلى باب الرحمة في الأقصى
  17. شركتان أوروبيتان تعلقان رحلاتهما للقاهرة
  18. مجدلاني: التصدي لصفقة القرن يتم بافشال مشروع دويلة غزة
  19. "الإسلاميّة": عباس أولا وأبو عرار وحاج يحيى خارج القائمة
  20. حماس: البحرين تصطف بشكل صارخ مع "إسرائيل"

(فيديو) والد الشهيد أبو ليلى: عمر ودّعنا بطريقته الخاصّة

نشر بتاريخ: 20/03/2019 ( آخر تحديث: 20/03/2019 الساعة: 20:31 )
سلفيت- معا- أكد أمين أبو ليلى والد الشهيد عمر، الذي اغتالته قوات الاحتلال، بعد أن اتهمته بتنفيذ عملية "أريئيل" التي قتل فيها جندي ومستوطن وأصيب ثالث بجروح خطيرة، الأحد الماضي، إنه تفاجأ بنبأ استشهاد ابنه، وقال: "لغاية الآن لا اتخيل أن عمر استشهد، تركنا بوداع على طريقته الخاصة".
معا التقت والد الشهيد في بلدة الزاوية غرب سلفيت، والذي أضاف والدمعة في عينيه: "عمر أكبر أبنائي، لدي من الأبناء الذكور أربعة وابنه واحدة، كنت ووالدته نخطط لمستقبله، كنت أنوي أن ابني له منزلا إلى حين أن ينهي تعليمه الجامعي، فهو كان في السنة الأولى في جامعة القدس المفتوحة تخصص ادارة اعمال".
ويواصل أمين حديثه عن اخر لحظاته مع ابنه "كنا يوم السبت نعمل معا بالبناء، وبسبب الأمطار رجعنا الى المنزل بعد وقت قصير من خروجنا للعمل، اكلنا معا وجبة الغداء، وفي الليل سهرنا معا لساعات، ومن ثم ذهبنا الى النوم، لتكون آخر نظراتي إليه عند الساعة 4.30 فجرا، كان نائما بينما أنا كنت سأغادر لعملي وحدي، لان عمر اخبرني انه سيذهب الى جامعته في هذا اليوم".

ويستطرد الوالد حديثه، "عمر كان محبوبا ويحب الاطفال، بحب اخوته ويخاف عليهم، كان خلوقا والجميع يشهد بذلك، اجتماعي وخدوم، قلبي راض عنه واحتسبه شهيدا، والله يرضى عليه".

"مجد" ابنه الأعوام التسعة شقيقة الشهيد قالت لـ معا: "بحب عمر كثير، قبل ما راح على الجنة اشترالي دفتر رسم وقلم قبل ما يطلع البيت، وحكالي عشان ترسمي الي بدك ياه، بدي احتفظ فيهن، وعمر راح على الجنة ورح نلتقي هناك".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018