الأخــبــــــار
  1. فالنسيا بطلا لكأس ملك إسبانيا بثنائية في شباك برشلونة
  2. رئيس الوزراء: سنعيد النظر بكافة الاتفاقيات الموقعة مع اسرائيل
  3. اصابات واعتقالات خلال اعتداء قوات الاحتلال على المقدسيين بالقدس
  4. توصية ليهود ألمانيا بعدم ارتداء القلنسوة خوفاً من مهاجمتهم
  5. اشتية :اسرائيل تسرق مياهنا وسنتوجه للجنايات الدولية
  6. العالول نائب رئيس حركة فتح يلتقي نائب الرئيس الكوري ورئيس مجلس الشعب
  7. الشرطة: 23 ألف مسافر تنقلوا عبر معبر الكرامة الاسبوع الماضي
  8. سفير فلسطين في انقرة: تركيا قدمت 3 ونصف مليون دولار منحة للحكومة
  9. اصابة مواطن إثر اعتداء المستوطنين عليه بالاغوار
  10. سابقة- الحجز على أموال "كانتين" 4 أسرى لدفع غراماتهم
  11. ايران: التعزيزات الأميركية في الشرق الأوسط تشكل تهديدا للسلام الدولي
  12. لأول مرة منذ 71 عاما- طائرات مصرية في إسرائيل
  13. المئات يعتكفون في رحاب "الأقصى"
  14. القبض على شخص بحوزته نصف كغم مخدرات في نابلس
  15. حريق كبير يلتهم 800 شجرة زيتون جنوب جنين
  16. مقتل مواطن 35 عاما بشجار بين ابناء عمومة ببلدة جبع جنوب جنين
  17. هيئة كسر الحصار تدعو للمشاركة في الجمعة القادمة (يوم القدس العالمي)
  18. هيئة الأسرى: استقرار الحالة الصحية للأسير المصاب محمد حسنين
  19. اصابات بالاختناق خلال قمع الاحتلال لمسيرة كفر قدوم
  20. السلطة تعرض المساعدة على اسرائيل في اطفاء الحرائق

هل تعود إسرائيل لاحتلال سيناء وجنوب لبنان وأراضي الاردن؟

نشر بتاريخ: 21/03/2019 ( آخر تحديث: 21/03/2019 الساعة: 21:51 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
مع إعلان ترامب مباركته للإحتلال على ضم الجولان السوري لإسرائيل، ومع مبادرته لنقل السفارة الأمريكية للقدس واستبعادها عن طاولة المفاوضات.. تكون الادارة الأمريكية قد فجرت طاولتي مفاوضات مع الفلسطينيين ومع السوريين.

وفي نفس الوقت وقبل وصول وزير الخارجية الأمريكي بومبيو الى لبنان؛ تبدأ الادارة الأمريكية حملة العداء تجاه لبنان، وهذه المرة الذريعة صواريخ حزب الله مع الاشارة أن الاحتلال وأمريكا تعلنان ضم الجولان السوري وليس بها صواريخ، وتخطط لضم الضفة وليس بها صواريخ ولا سلاح.

ما يعني أن وجود السلاح والصواريخ مجرد ذريعة، فإسرائيل لم تعلن ولا مرة أنها ترغب في ضم قطاع غزة لإسرائيل.

السلام بين الاحتلال ومصر مجرد وهم كبير وخادع لن يصمد مهما فعل العرب والدليل هو قيام الاحتلال ببناء جدار على طول حدود سيناء من غزة وحتى ايلات.

والسلام بين الاحتلال والأردن يصنّف أسوأ أنواع السلام شعبيا ورسميا. وقد قام الاحتلال ببناء جدار هو الأطول على الحدود الشرقية.

وسيخرج منخدع ويقول: طالما رفعت إسرائيل جدارا فهذا هو حدها وهذا غير صحيح لأن شارون بنى جدارا مع الضفة وعادت اسرائيل لاحتلال الضفة بالكامل.

من يحكم إسرائيل وما يحكم إسرائيل؟

يحكمها يمين متطرف وعنصري يكره العرب ( العربي الجيد هو العربي الميت ). وما بحكم إسرائيل هو مجموعة من الأساطير التلمودية الغبية التي تثير غرائز القتل والإبادة بدعوى الاسطورة الدينية التي تطالب بإقامة دولة لليهود الكبرى في سيناء وأراضي العراق وسوريا ولبنان والسعودية والاردن.. ولذلك فإن السلام مع هذا الاحتلال غير ممكن ، ومن السفاهة القول ان هذا الاحتلال يرغب في علاقة سلام طيبة مع سلطنة عمان أو السعودية أو دول الخليج أو المغرب العربي.

والى كل زعيم عربي يرغب في تجربة السلام مع الأحزاب الصهيونية، نتمنى له من قلوبنا أن يذوق هذه التجربة على هدى الآية الكريمة ( كل نفس ذائقة الموت - صدق الله العظيم ).

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018