الأخــبــــــار
  1. إصابة شاب برصاص الاحتلال في القدم خلال فعاليات احتجاجية جنوب القطاع
  2. واشنطن: انسحاب إسرائيل من كامل الضفة أمر مستبعد
  3. هزة ارضية بقوة 3.7 على سلم ريختر ضربت منطقة البحر الميت
  4. إيران: إذا لم تتدخل أوروبا حتى الغد فسنعجل بتخصيب اليورانيوم
  5. الممثل السعودي في قمة البحرين: خطة كوشنر يمكن أن تنجح
  6. قوات الاحتلال تعتقل 13 مواطناً من الضفة
  7. الاحتلال يهدم بركسا للحيوانات ومغسلة سيارات في دير بلوط
  8. الليكود يعرض على بيني غانتس التناوب في رئاسة الحكومة
  9. تقرير: تلقى مرسي تهديدًا قبل وفاته ببضعة أيام
  10. إيران: الولايات المتحدة لن تجرؤ على انتهاك السيادة الإيرانية
  11. كوشنر: الازدهار للفلسطينيين غير ممكن من دون حل سياسي عادل للنزاع
  12. نتنياهو يكشف النقاب عن مئات الغارات نفذت على اهداف في سوريا
  13. اردوغان: الشهر المقبل سنبدأ باستلام منظومة الدفاع الجوي "S-400
  14. الاحتلال يعتقل 3 مواطنين جنوب الخليل
  15. الطيبي لمعا : اقامة المشتركة قبل نهاية الشهر ونتانياهو في تراجع
  16. نتنياهو: سننسّق لإخراج القوات الأجنبية التي دخلت سوريا بعد 2011
  17. مصادر معا:سيعلن خلال ايام عن القائمة العربية المشتركةلانتخابات الكنيست
  18. اسرائيل تقرر وقف نقل الوقود الى محطة توليد الكهرباء في غزة
  19. الطقس: اجواء شديدة الحرارة
  20. المغرب يرسل مسؤولاً رفيع المستوى من وزارة المالية لحضور مؤتمر البحرين

الزعنون: لم نُحدد موعداً لانعقاد "المركزي" المقبل

نشر بتاريخ: 15/04/2019 ( آخر تحديث: 16/04/2019 الساعة: 08:32 )
عمان- معا- قال رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون "إنه سيبحث موعد انعقاد دورة المجلس المركزي مع الرئيس محمود عباس خلال الأيام المقبلة.

وأوضح الزعنون في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" اليوم الاثنين، أنه لم يحدد بعد موعد عقد دورة "المركزي"، سواء في الأول من أيار المقبل، أو بعد شهر رمضان المبارك، وذلك لإعطاء الحكومة الجديدة فرصة لمباشرة أعمالها، ومتابعة العديد من الملفات السياسية.

وفي سياق منفصل، أكد المجلس الوطني، دعمه لحكومة الشعب الفلسطيني، برئاسة الدكتور محمد اشتية.

وطالب المجلس الوطني، في تصريح صحفي، صدر عن رئيسه الزعنون، اليوم الإثنين، مساندة الحكومة الفلسطينية في ظل هذا الظرف الدقيق الذي تمر به القضية الفلسطينية من تحديات جمة وفي مقدمتها تصاعد العدوان الإسرائيلي الأميركي على الحقوق الفلسطينية في تقرير المصير والعودة واقامة دولته المستقلة وعاصمتها مدينة القدس.

واضاف ان المرحلة صعبة وحرجة تتطلب من كافة الفصائل والقوى الفلسطينية الوحدة ودعم الحكومة لتتمكن من القيام بمهامها في كافة انحاء الوطن وتقديم خدماتها لكافة ابناء شعبنا.

وتقدم رئيس المجلس الوطني، ونائبه قسطنطين قرمش، بالتهنئة إلى الدكتور اشتيه وكافة الوزراء، داعيين ان يعينهم على تحمل هذه المسؤولية وخدمة ابناء الشعب.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018