الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يفرج عن صيادين بعد ساعات من الاعتقال ويصادر مركبهما
  2. الاحتلال يشرع بهدم 4 بنايات ومنزلا في حي وادي الحمص
  3. الاحتلال يعتقل 19 مواطنا من الضفة
  4. الاحتلال يعلن قرية صور باهر منطقة عسكرية مغلقة
  5. قوات الاحتلال تقتحم حي وادي الحمص تمهيدا لهدم 100 شقة
  6. نقابة الاطباء تقرر التصعيد ووقف العمل بالمشافي الحكومية
  7. مصرع طفل اختناقا داخل مركبة في يطا جنوب الخليل
  8. "العليا" ترفض تجميد قرارات هدم البنايات بحي وادي الحمص في صور باهر
  9. مصرع عامل نتيجة سقوط رافعة شوكية عليه في بلدة صور باهر جنوب القدس
  10. قوات الاحتلال تعتقل 5 مواطنين من الضفة
  11. الاعتداء على طبيب بمستشفى ثابت ثابت الحكومي والاطباء يعلقون الدوام
  12. قوات كبيرة تقتحم حي وادي الحمص بقرية صور باهر
  13. الاحتلال يعتقل مواطنين من بيت لحم
  14. الطقس: ارتفاع ملحوظ على درجات الحرارة
  15. إسرائيل ترفع درجة الاستعداد تحسباً لاستهداف سفنها
  16. الاحتلال يقتحم مصلى باب الرحمة في الأقصى
  17. شركتان أوروبيتان تعلقان رحلاتهما للقاهرة
  18. مجدلاني: التصدي لصفقة القرن يتم بافشال مشروع دويلة غزة
  19. "الإسلاميّة": عباس أولا وأبو عرار وحاج يحيى خارج القائمة
  20. حماس: البحرين تصطف بشكل صارخ مع "إسرائيل"

ملتقى رجال الاعمال يشارك في ملتقى الاعمال العربي في بيروت

نشر بتاريخ: 20/04/2019 ( آخر تحديث: 23/04/2019 الساعة: 18:45 )
بيروت -معا- شارك وفد من ملتقى رجال الاعمال الفلسطيني برئاسة رئيس الملتقى محمد نافذ الحرباوي و اعضاء مجلس ادارته: ناصر العسيلي، سعدي السراحنة، مروان القصراوي وكاظم حسونة وعدد من أعضاء هيئته العامة اضافة الى عدد من رجال الاعمال الذين مثلوا مختلف القطاعات الاقتصادية في فلسطين في فعاليات ملتقى مجتمع الاعمال العربي السابع عشر تحت عنوان "تحديات مستقبل الاستثمارات العربية "، والذي عقد بتنظيم من اتحاد رجال الاعمال العرب بالتعاون مع الندوة الإقتصادية اللبنانية في العاصمة اللبنانية بيروت على مدار يومين متتاليين، وبرعاية دولة رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري.

وفي كلمته الافتتاحية أعرب رئيس اتحاد رجال الاعمال العرب حمدي الطباع ان مجتمع الاعمال العربي ومن خلال هذا الملتقى يؤكد على ان القدس ستبقى العاصمة الأبدية لدولة فلسطين وعلى أرض فلسطين دون تهاون أو تراجع، مشدداً على أهمية مواصلة اللقاءات بين اصحاب الاعمال لترسيخ أواصر العلاقات العربية الاقتصادية والتجارية.

واضاف الطباع ان المنطقة العربية شهدت أوضاعاً سياسية واقتصادية صعبة خاصة البلاد التي شهدت تقلبات سياسية ونتج عن ذلك خسائر مادية بلغت ما يقارب 834 مليار دولار تضمنت تكلفة إعادة البناء وترميم البنية التحتية وخسائر الناتج المحلي والسياحة وتكلفة اللاجئين، وخسائر أسواق الأسهم والاستثمارات.

وقد شارك الأستاذ محمد نافذ الحرباوي رئيس ملتقى رجال الاعمال الفلسطيني إضافة الى السيد طارق الشريف نائب رئيس مجلس إدارة اتحاد رجال الأعمال العرب/ رئيس كنفدرالية المؤسسات المواطنة التونسية والدكتور عامر بن عوض الرواس الرئيس التنفيذي لمجموعة شركة تصنيع لتكنولوجيا النفط والغاز- عمان والأستاذ الدكتور سلمان القحطاني رئيس الهيئة العلمية بهيئة المهندسين السعوديين ووكيل كلية الهندسة في جامعة الملك سعود و الدكتور المهندس يعرب بدر المستشار الإقليمي للنقل واللوجستيات – الإسكوا في جلسة المؤتمر والتي تناولت موضوع "الثورة الصناعية الرابعة – التحدي القادم للاقتصاد العربي" .

ومن خلال مداخلته افاد الحرباوي الى ضرورة مواكبة ما نتج عن الثورة الصناعية الرابعة, وما لذلك من أهمية في الحفاظ على مصانعنا القائمة والتي بهدف استمرارها فلا بد لها الا ان تواكب هذا المفهوم الجديد والقائم على دمج التقنية الرقمية مع تكنولوجيا الصناعة, وخاصة انها تتسارع بوتيرة عالية, وهي باتت تطال كل صناعة تقريباً وفي كل بلد.

واضاف انه وفي سياق ذلك، ورغم الظروف التي يعانيها المصنع الفلسطيني في ظل الاحتلال الإسرائيلي وسعيه دوماً الى سلخ المواطن الفلسطيني عن كل ما له علاقة بالتطور او التقدم، الا انه وبالفعل فقد ادركت بعض المصانع اهمية ركوب قطار الثورة الصناعية الرابعة وبدأت باعتماد التكنولوجية الرقمية والريبوت في أنظمتها الصناعية.

كما وقدم الحرباوي عرضاً مفصلاً عن الآلية التي تم اعتمادها في تطوير مصانعه في فلسطين.

كما وناقش الملتقى في جلساته الحوارية على مدار يومين اهم القرارات الاقتصادية للقمة العربية العادية في دورتها الثلاثين, و مناخ وفرص الإستثمار وآفاق التنمية الاقتصادية في الجمهورية اللبنانية، إضافة الى فرص الاستثمار واعادة الاعمار في العراق، واهمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة في دفع عجلة التنمية الإقتصادية العربية, إضافة الى مكانة المرأة الاقتصادية في الاقتصاد العربي وسبل تعزيزها.

ويأتي انعقاد الملتقى استمراراً لجهود اتحاد رجال الاعمال العرب الذي يتخذ من عمان مقراً له للمساهمة في النهضة الاقتصادية العربية، وتعزيز التعاون الاقتصادي العربي المشترك، وتشجيع التكامل الاقتصادي، ترسيخاً لمسؤوليته الاجتماعية من خلال المؤتمرات واللقاءات، علماً بأن هذه هي المرة الثالثة التي يستضيف فيها لبنان هذا الملتقى منذ انطلاقته عام 1997، والذي يعقد بشكل سنوي في العواصم العربية.

واختتم الملتقى بعدد من التوصيات من أهمها:

1. دعوة مجتمع الاعمال العربي ومؤسساته للمبادرة في التأثير كلٌ في بلده ومع الجانب الرسمي والحكومات لتسهيل حركة سيدات ورجال الاعمال في وطنهم الكبير.

2. السعي لزيادة الاستثمار في الدول العربية والتأكيد على أهمية الاستثمارات العربية البينية.

3. أهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص ومأسسة هذه الشراكة على أسس واضحة.

4. تأهيل الانسان العربي والمؤسسات العربية للتعامل مع الثورة الصناعية الرابعة والاقتصاد الرقمي.

5. ابراز أهمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة القائمة مع المدخلات التكنولوجية.

6. التأكيد على التمكين الاقتصادي والاجتماعي للمرأة باعتبارها شريكاً رئيسياً في المجتمع وعملية التنمية الشاملة.

7. التأكيد على أهمية ومواكبة التحولات في قطاعات الطاقة المتجددة بهدف تنمية الموارد البشرية وتأهيلها للإسهام في عملية التنمية المستدامة.

وعقد اتحاد رجال الاعمال العرب على هامش الملتقى اجتماعاً لمجلس ادارته وذلك بمشاركة رئيس ملتقى رجال الاعمال الفلسطيني, حيث تم مناقشة البنود المدرجة على جدول أعمالهم والتي كان من أهمها دعم الجهود لتنمية فلسطين والاستثمار فيها ودعم أهلها وخاصة القدس في ظل الاستهداف للشعب والأراضي الفلسطينية.

وتجدر الإشارة الى ان الوفد الفلسطيني هو من اكبر الوفود المشاركة في فعاليات هذا الملتقى, حيث دأب ملتقى رجال الاعمال الفلسطيني على المشاركة في هذا الملتقى بشكل سنوي منذ انطلاقته.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018