الأخــبــــــار
  1. ضبط 7 طن من اللحوم المجمدة غير الصالحة للاستهلاك الادمي
  2. أبو عبيدة: الاحتلال لم يطرح قضية الجندي من أصول أثيوبية منغستو ابداً
  3. القسام: هناك فرصة لحل قضية الاسرى والمفقودين والملف عرضة للإغلاق
  4. حسين الشيخ : لقاء هام جدا بين الرئيس عباس والملك الاردني غدا
  5. مجلس الامن يبحث مجزرة هدم المنازل بواد الحمص في القدس
  6. العثور على جثة شاب من خان يونس في قبرص التركية بعد اختفائه قبل أسبوعين
  7. قائد البحرية الإيرانية: "نحن نراقب جميع السفن الأمريكية في الخليج"
  8. نقابة الصحفيين العراقيين: عقوبات رادعة بحق اي عضو يزور اسرائيل
  9. الاردن يدحض التوصل لاتفاق مع اسرائيل لاغلاق باب الرحمة 6 اشهر
  10. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين من الضفة
  11. مصرع طفلة جراء سقوط جهاز التلفاز على رأسها في تقوع
  12. قطر تدعو لتوفير الحماية للفلسطينيين
  13. قطر: عمليات الهدم في صور باهر جريمة ضد الإنسانية
  14. وفاط طفلة جراء سقوط جهاز التلفاز على رأسها في تقوع
  15. الاحتلال يفجر بناية سكنية جديدة في حي واد الحمص بالقدس
  16. النمسا تتبرع بمبلغ 1,95مليون يورو لدعم خدمات الأونروا الصحية في فلسطين
  17. اشتية يوقع مع القنصل البريطاني مذكرة تفاهم لدعم قطاع الأمن
  18. عريقات: نضع آليات لالغاء كافة الاتفاقيات المُوقعة مع اسرائيل
  19. مصرع طفل 7 أعوام إثر دهسه من قبل حافلة غرب غزة
  20. 4 اصابات برصاص الاحتلال قرب مخيم العودة شرق غزة

مطالبة بإقالة ترامب بعد تقرير مولر

نشر بتاريخ: 20/04/2019 ( آخر تحديث: 21/04/2019 الساعة: 08:18 )
بيت لحم- معا- دعت مرشحة ديمقراطية لرئاسة الولايات المتحدة الجمعة إلى إقالة دونالد ترامب استنادا إلى تقرير المدعي الخاص روبرت مولر الذي يتضمن ما وصفه الرئيس الأميركي بأنه "محض هراء".

وإليزابيث وارن، عضو مجلس الشيوخ التقدمية عن ولاية ماساشوسيتس هي من طالب بإقالة ترامب بين المرشحين للانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي لاختيار مرشحه للاقتراع الرئاسي الذي سيجرى في 2020.

وأكدت في تغريدة على تويتر "خطورة" الوقائع التي كشفها مولر بعد تحقيقاته حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية التي جرت في 2016.

وقالت وارن إن "تقرير مولر يعرض وقائع تكشف أن حكومة أجنبية معادية هاجمت انتخاباتنا في 2016 لمساعدة دونالد ترامب الذي رحب بهذه المساعدة". وأضافت أن "دونالد ترامب عرقل بعد انتخابه التحقيق حول هذا الهجوم".

ورأت أنه على مجلس النواب نتيجة لذلك "إطلاق إجراءات عزل ضد الرئيس"، مؤكدة أن "تجاهل محاولات الرئيس المتكرّرة لعرقلة تحقيق يتعلّق بسلوكه غير النزيه أمر سيلحق أضراراً جسيمة ودائمة بهذا البلد، وسيعني أنّ الرئيس الحالي والرؤساء المتقبلين سيكونون أحراراً في إساءة استخدام سلطاتهم بهذه الطريقة".

وأضافت أن "مولر وضع الخطوة التالية في أيدي الكونغرس" الذي يمتلك سلطة فتح تحقيق في هذا الشأن، معتبرة أنّ "الطريقة الصحيحة لممارسة هذه السلطة هي العزل".

لكن في الكونغرس الحالي المنقسم بين الحزبين، تبدو فرص بدء إجراءات لعزل ترامب ضئيلة للغاية.

وبعد تحقيق استمر 22 شهراً وكلف ملايين الدولارات وتمحور حول تدخل روسيا في انتخابات 2016، خلص المحقّق الخاص روبرت مولر إلى عدم وجود أي تواطؤ بين فريق حملة المرشّح الجمهوري في حينه دونالد ترامب وموسكو.

أما دونالد ترامب، فقد اعتبر أن التقرير برأه بالكامل، فأعلن انتصاره وهاجم بقوة بعض الإفادات التي وردت في التحقيق الذي سمم أول سنتين من ولايته.

وقال "يسوق البعض مزاعم ضدي في تقرير مولر المجنون الذي صاغه 18 ديموقراطيا من كارهي ترامب، وهي كلها مفبركة ومغلوطة بالكامل". وأضاف أن بعض هذه الاتهامات "محض هراء".

لكن الديموقراطيين ينوون التركيز على أن تقرير مولر لم يبرئ ترامب تماما في الشق المتعلق بعرقلته عمل القضاء.

ولوح عدد من البرلمانيين في اليسار بخيار العزل، لكن قادة الحزب لا يبدون مقتنعين بذلك حتى الآن. إلا أنهم مصممون على مواصلة التحقيق في الكونغرس.

من جهة أخرى، طلب الديموقراطيون من المدعي الخاص مولر الإدلاء بإفادة في مجلس النواب في موعد أقضاه 23 أيار/مايو. وقالت إدارة ترامب إنها لا تمانع في ذلك.

ويتمتع الديموقراطيون الذين يشغلون الأغلبية في مجلس النواب، بصلاحية إطلاق تحقيقات برلمانية واستدعاء شهود والمطالبة بوثائق.

في صفوف الجمهوريين، يبدو المرشح السابق للرئاسة ميت رومني واحدا من الأصوات النادرة التي هاجمت ترامب بعد نشر التقرير، معبرا عن "حزنه" و"استيائه".

وقال في بيان "أشعر بالحزن لمدى خيانة أفراد في أعلى منصب في البلاد الأمانة وعدم نزاهتهم بما في ذلك الرئيس".

في تقريره، يشير المدعي الخاص إلى عدد من الأفعال التي حاول فيها ترامب عرقلة التحقيق، من بينها إقالته من دون أن ينجح في ذلك.

ويتحدث مولر عن سلسلة من الضغوط الشديدة التي مارسها ترامب، بدءا بإقالة المدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) جيمس كومي الذي كان مكلفا التحقيق، في أيار/مايو 2017.

وبعد الاستياء الذي أثارته إقالة كومي، عين روبرت مولر الذي كان في الماضي مديرا لمكتب التحقيقات الفدرالي أيضا، مدعيا خاصا.

ويشير التقرير إلى أن ترامب قال "قضي الأمر" بعد هذا التعيين. وصرح حينذاك "إنه أمر رهيب، إنها نهاية رئاستي".

وليحل هذه المشكلة، أمر بإقالة مولر، لكن مستشاريه القانونيين في البيت الأبيض اعترضوا على ذلك، كما ورد في تقرير المدعي الخاص.

وقبل عام ونصف العام من الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، على المعارضة التعامل بحذر مع تبعات التحقيق المتشعب بالتدخل الروسي الذي عكّر أجواء أكثر من نصف فترة ولاية دونالد ترامب من دون إحداث تغيير كبير في آراء الناخبين.

ويحظى ترامب المرشح لولاية ثانية في تشرين الثاني/نوفمبر 2020، بشعبية كاسحة تلامس 90 % في صفوف الجمهوريين.

في المقابل، يتنافس حوالي عشرين مرشحا لنيل ترشيح الديموقراطيين في الانتخابات التمهيدية للحزب.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018