الأخــبــــــار
  1. بعد جهود حثيثة- مصلحة السجون تخصص حافلات صغيرة لنقل الاسيرات
  2. سلطات الاحتلال تقوم بخلع عشرات الاشجار من بلدة العيسوية بالقدس
  3. الاحتلال يعتقل 22 مواطنا من الضفة
  4. الرئيس يؤكد استعداده لاجراء انتخابات تشريعية ورئاسية
  5. وصول نائب السفير القطري خالد الحردان الى غزة عبر معبر بيت حانون
  6. وزير الخارجية الإسرائيلي: من المتوقع مشاركة إسرائيل في مؤتمر البحرين
  7. شرطة الاحتلال تلاحق مركبة في العيسوية شرق القدس وتعتدي على ركابها
  8. بعد الاستجابة المبدئية لجزء من مطالبهم- اسرى "عسقلان" يعلقون الإضراب
  9. الغاء الاضراب المقرر في 25 حزيران واستبداله بمسيرات رفضا لورشة البحرين
  10. الاحتلال يعتقل 4 مواطنين من بيت لحم ورام الله
  11. حالة الطقس: درجات الحرارة اعلى من معدلها السنوي العام بحدود درجتين
  12. الأسير ربيع السعدي من مخيم جنين يدخل عامه الـ16 في الأسر
  13. الكابينت ينعقد اليوم لبحث "التطورات الأمنية" الأخيرة
  14. ليبرمان يدعو لتشكيل "حكومة وحدة وطنية"
  15. مقتل مواطن 54 عاما بالرصاص اثر شجار وقع في يطا جنوب الخليل فجر اليوم
  16. هلال القدس يمثل فلسطين في البطولة العربية
  17. قوات الاحتلال تعيق حركة المواطنين جنوب بيت لحم
  18. فصل الصيف يبدأ مساء الجمعة ويستمر 93 يوما و15 ساعة و56 دقيقة
  19. أنصار الله تطلق طائرات مسيرة على مطارين في السعودية
  20. إسرائيل ترفض بنودا في بيان قمة دوشنبه حول القدس

فتح: التصدي لصفقة العار بحاجة لأفعال لا أقوال

نشر بتاريخ: 22/04/2019 ( آخر تحديث: 22/04/2019 الساعة: 12:54 )
رام الله- معا- أكد عضو المجلس الثوري والمتحدث باسم حركة فتح أسامه القواسمي أن التصدي لصفقة العار وانجاز الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام بحاجة الى أفعال حقيقية على ألارض، لا أقوال وبيانات مخالفة لما يجري على الارض، وأن الوضع خطير للغاية، وهو بحاجة لرص الصفوف وتغليب مصلحة الوطن على المصلحة الحزبية، والارتقاء الى مستوى الخطر الداهم لقضيتنا وشعبنا وقدسنا، وأن مجابهة صفقة العار الصهيو- أمريكية يكون فقط من خلال الرفض الحقيقي والفعلي لكافة مشاريع روابط القرى الاسرائيلية المشبوهة التي تسعى لتكريس الانقسام وفصل قطاع غزة عن الوطن.

وقال القواسمي ان انهاء الانقسام على قاعدة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في القاهرة واجراء الانتخابات البرلمانية، وأن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا والرفض الفعلي للفخ الاسرائيلي حول التهدئة طويلة الامد مقابل مساعدات انسانية في غزة، هو الرد الرافض الفعلي والحقيقي لصفقة العار.

وحول موقف حركة فتح الرافض للجلوس مع حماس والجهاد، قال القواسمي ان الوقت الان للتنفيذ وانهاء الانقسام وليس للحوار والمفاوضات، وأنه لا يوجد شيء لم نتحاور ونتفق عليه مع حماس خلال 12 عاما تم تلخيصها مؤخرا بما سميناه اتفاق القاهره أكتوبر 2017، وأن الذهاب لمفاوضات وحوارات جديدة هو خداع لأنفسنا وشعبنا، مستهجنا في الوقت نفسه موقف الجهاد الاسلامي الاخير حول هذا الموضوع.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018