الأخــبــــــار
  1. العثور على جثة شاب قرب مستوطنة دانيال شرق بيت لحم
  2. جيش الاحتلال يزعم اعتقال فلسطيني بحوزته سكين قرب مستوطنة بساغوت
  3. البنتاغون: الضربات الإسرائيلية في العراق تسبب لنا الاذى
  4. حزب الله: سنتعاطى مع ما حصل في الضاحية على انه عدوان اسرائيلي
  5. إسرائيل تغلق المجال الجوي في المنطقة الشمالية كإجراء احترازي
  6. غانتس: أي اتفاق مع حماس سيكون مشروطًا بعودة الجنود الاسرى
  7. هآرتس: إدخال الأموال القطرية سيمثل حافزا لحماس لتثبيت الهدوء
  8. السفير القطري: إسرائيل وحماس غير مهتمين بالحرب
  9. بريطانيا ترسل سفينة حربية أخرى إلى الخليج
  10. الطقس: الحرارة أعلى من معدلها السنوي
  11. تطور خطير.. إطلاق نار بالرشاشات ضد الدرك الأردني في الرمثا
  12. إسرائيل: مستعدون لأي سيناريو بعد قصف الأهداف الإيرانية
  13. الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف "معادية" فوق دمشق
  14. الاحتلال ينصب بطاريات القبة الحديدية في الجولان وشمال فلسطين
  15. إسرائيل تقصف اهدافا في دمشق وتزعم احباط "عملية"
  16. صحيفة بريطانية: "حرب سرية" تخوضها إسرائيل في العراق
  17. رشيدة طليب: ترامب يهاجمنا لأنه "يخافنا"
  18. مستوطنون يقتحمون منطقة عين أيوب في راس كركر
  19. "ناسا" تحقق في "أول جريمة بشرية في الفضاء"
  20. مستوطنين يهاجمون سيارات فلسطينية جنوب نابلس

اسرائيل تخشى الانفجار- دعوة مصرية عاجلة لفصائل غزة

نشر بتاريخ: 03/06/2019 ( آخر تحديث: 03/06/2019 الساعة: 16:07 )

غزة- تقرير معا-وجهت المخابرات المصرية خلال الايام القليلة الماضية دعوات للفصائل الفلسطينية لعقد لقاءات على مستوى رفيع بعد عيد الفطر المبارك.

وقال مصدر كبير في حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين "أن المخابرات العامة المصرية وجهت دعوة للحركة للتوجه للقاهرة بعد عيد الفطر السعيد لعقد لقاءات وصفت بالهامة".

وأشار المصدر لـ "معا" ان اللقاءات ستناقش ملف التهدئة والمماطلة الاسرائيلية في تنفيذ التفاهمات والاوضاع الانسانية في قطاع غزة مؤكد ايضا أن اللقاءات لن تتوقف عند ملف تفاهمات التهدئة مع اسرائيل بل ستمتد الى ملف المصالحة المتعثر.

وأكد المصدر ان وفدا من حركة الجهاد الاسلامي سيتوجه الى القاهرة بعد العيد من قطاع غزة على ان ينضم الوفد من الخارج.

وعلمت "معا" ان المخابرات المصرية وجهت الدعوة لعدة فصائل فلسطينية وعلى رأسها حركة حماس.

وتثير المماطلة الاسرائيلية في تنفذ التفاهمات غضبا في أوساط الفصائل الفلسطينية التي تؤكد ان صبرها بدأ ينفذ وسط توقعات أن تبدأ اسرائيل بتفيذ جزء من التفاهمات بعد العيد أيضا.

في ذات السياق حذر محللون إسرائيليون اليوم، الإثنين، من أن الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، وخاصة حركتي حماس والجهاد الإسلامي، لن تنتظر الانتخابات المقبلة للكنيست وتشكيل حكومة إسرائيلية جديدة من أجل استئناف المحادثات غير المباشرة بين الجانبين حول تهدئة، فيما تتفاقم الكارثة الإنسانية في القطاع.

وأضافوا وفقا لما نقلت المواقع العبرية أنه بعد قرار حل الكنيست والذهاب لانتخابات جديدة، "ستطالب حماس بإيضاحات. وإذا لم تحصل عليها في الفترة القريبة، فإن إسرائيل قد تكتشف بسرعة موقف الفصائل في القطاع من خلال أحداث عند حدود القطاع أو بإطلاق قذائف صاروخية باتجاه عمق دولة إسرائيل".

من جانبه، أشار المحلل العسكري في صحيفة "هآرتس"، عاموس هرئيل، إلى أن هدوءا نسبيا يسود في حدود قطاع غزة. "لقد شارك قرابة 7000 شخص في مظاهرات على طول السياج، الأسبوع الماضي، ولكن بدا فيها إشراف وثيق من جانب نشطاء حماس، ومنع في معظم نقاط المظاهرات مواجهات مباشرة مع الجنود الإسرائيليين. والتفسير لذلك أن حماس تنتظر مساعدة مالية أخرى من قطر، بمبلغ 30 مليون دولار، ستتلقاها الأسبوع المقبل على ما يبدو، وتوجد مصلحة بالحفاظ على الهدوء في هذه المرحلة".

وأضاف هرئيل أن "هذا الهدوء، ينبغي التحذير، مؤقت وغير مستقر، وهو مشروط أيضا بكيفية قراءة الفلسطينيين للواقع السياسي في إسرائيل"، معتبرا أنه "إذا اعتقدوا في حماس أن حكومة إسرائيل قابلة للابتزاز أكثر على خلفية قرار إجراء انتخابات أخرى في أيلول/سبتمبر المقبل، فإن الضغط العنيف على طول السياج قد يُستأنف بشكل كبير".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018