الأخــبــــــار
  1. فلسطين وفرسان مالطا تتفقان على برنامج تعاون
  2. اكتشاف "السالمونيلا" في بيض إسرائيلي
  3. ترامب: إيران ارتكبت خطأ جسيما
  4. الأحزاب العربية تخوض الانتخابات بقائمة مشتركة
  5. العمادي ونائبه يغادران قطاع غزة
  6. مجدلاني: كافة التدخلات الاقليمية والدولية داعمة لتكريس الانقسام
  7. اشتية: أهم بند على جدول أعمال مؤتمر المنامة استراحة القهوة
  8. في اليوم العالمي للاجئين: 41% من مجمل السكان في فلسطين لاجئين
  9. شركات تنظيف المشافي الحكوميةتقرر الإضراب لعدم تلقيها مستحقاتها المالية
  10. الجيش الأمريكي: لم نقم بتشغيل أي طائرة في المجال الجوي الإيراني
  11. البحرين تسمح للصحفيين الاسرائيليين بدخول اراضيها
  12. الحوثيون يقصفون جنوب السعودية بصاروخ "كروز"
  13. إصابة العشرات جراء اعتداءات الاحتلال في العيسوية
  14. إغلاق محيط البيت الأبيض إثر العثور على جسم مشبوه
  15. امريكا تقرر نشر المزيد من صواريخ باتريوت بالشرق الأوسط
  16. الاردن يقرر اصدار جوازات سفر المقدسيين عبر البريد
  17. سلاح اسرائيلي جديد لمواجهة البالونات الحارقة يدخل الخدمة قريباً
  18. الطقس: اجواء معتدلة نهاراً وباردة ليلاً
  19. فلسطين وقبرص تعقدان جلسة مشاورات سياسية
  20. أبو مويس يطالب الجامعات بالتركيز على التخصصات التكنولوجية والتقنية

"معاريف"تكشف العلاقات التاريخية الوثيقة بين إسرائيل وأبو ظبي

نشر بتاريخ: 10/06/2019 ( آخر تحديث: 12/06/2019 الساعة: 08:14 )
بيت لحم-معا- في تقرير مسهب نشرته صحيفة "معاريف"، كشفت تفاصيل مثيرة عن علاقات خاصة وتعاون استخباري وأمني عميق بين إسرائيل وإمارة أبو ظبي، مشيرة إلى أن هذه العلاقات تتعاظم بسبب طابع المصالح المشتركة التي تربط الطرفين.

ولفت معلق الشؤون الاستخبارية في الصحيفة، يوسي ميلمان، إلى أن العداء لإيران والخوف من الخطر، الذي تمثله جماعة "الإخوان المسلمين" والحاجة إلى مواجهتها، يعد أهم المصالح المشتركة التي تربط الطرفين، إسرائيل وأبو ظبي.

وأشار ميلمان في التقرير الذي نشره موقع الصحيفة على شبكة الانترنت، إلى أن أبو ظبي تطور علاقتها بإسرائيل كإمارة وبشكل مستقل وليس بوصفها ممثلة لدولة "الإمارات"، مبيناً أن هذه العلاقة تقوم أيضاً على عقد صفقات سلاح، إذ تبيع اسرائيل للإمارة عتاداً استخبارياً.

وأكد أن العداء لجماعة "الإخوان المسلمين"، دفع محمد بن زايد، ولي عهد أبو ظبي إلى بناء تحالف مع كل من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وأشار التقرير إلى أن مجمع الصناعات العسكرية الاسرائيلية وشركة "إلبيت" للمنظومات المسلحة يرتبطان بعلاقة وثيقة بأبو ظبي، موضحا أن الرئيس الأميركي ترامب، الذي يرتبط بعلاقات خاصة بمحمد بن زايد، سمح لإسرائيل ببيع تقنيات عسكرية تعتمد على التكنولوجيا الأميركية لأبو ظبي.

وأوضح ميلمان أن شركة السايبر الإسرائيلية "NSO"، باعت أبو ظبي برنامج "بيغاسوس"، الذي يتيح لمخابرات الإمارة باختراق الهواتف الشخصية لمن تعتبرهم معارضين للنظام والحصول على معلومات منها.

وحسب صحيفة "معاريف"، فإن أبو ظبي تشتري منتوجات شركة "فيرنت" الإسرائيلية المتخصصة في إنتاج العتاد الاستخباري، لا سيما تقنيات التنصت.

العلاقات قائمة منذ 15 عاما ومحاطة بالكتمان الشديد

وأشارت الصحيفة إلى أن العلاقات السرية بين أبو ظبي وإسرائيل توثقت قبل 15 عاماً، مشيرة إلى أن المؤسستين الأمنية والاستخبارية في إسرائيل حرصتا على إحاطة هذه العلاقات بالكتمان الشديد.

وبينت أن رجل الأعمال الإسرائيلي ماتي كوخافي هو الذي أسهم في تدشين العلاقات بين أبو ظبي واسرائيل، ذاكرة أنه تفاخر في محاضرة ألقاها أخيراً في سنغافورة بدوره في تطوير هذه العلاقات.

ونقلت الصحيفة عن كوخافي قوله إن شركة "لوجيك"، التي يملكها، زودت أبو ظبي بعتاد أمني لتأمين الحدود وحقول النفط، ناهيك عن تقديمها استشارات أمنية.

جنرالات اسرائيليون يزورون الامارة

وحسب كوخافي، فإن شركته استعانت بخدمات جنرالات في الجيش والاستخبارات الإسرائيلية في إدارة أنشطتها داخل أبو ظبي، مشيراً إلى أن رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الأسبق عاموس مالكا وقائد سلاح الجو الأسبق إيتان بن الياهو، عملا باسم شركته داخل أبو ظبي.

وأضاف كوخافي أن طائرة خاصة كانت تنقل الجنرالات الإسرائيليين المتقاعدين من قبرص إلى أبو ظبي، مشيراً إلى أن العشرات من الجنرالات ورجال الاستخبارات الإسرائيليين زاروا أبو ظبي ضمن أنشطة شركته هناك.

ولفت إلى أن الجنرالات الإسرائيليين أقاموا في حي مكون من الفيلات، داخل الإمارة، حيث كان يقضي كل واحد منهم فترة أسبوع إلى أسبوعين.

وذكرت الصحيفة أن الإسرائيليين الذين يتولون إدارة صفقات السلاح والاستشارات العسكرية مع أبو ظبي في الوقت الحالي هم: دفيد ميدان، الذي تولى في السابق قيادة شعبة تجنيد العملاء في جهاز الموساد "تسوميت"، وآفي لؤومي، مؤسس شركة "أورانيتكوس"، المتخصصة في إنتاج الطائرات بدون طيار.

وأشارت إلى أن ميدان ولؤومي يمثلان حالياً الصناعات الجوية الإسرائيلية في أبو ظبي.

تعاون بين سلاحي الجو الاسرائيلي والاماراتي والجيش المصري

من جهة أخرى، لفتت الصحيفة إلى أن سلاحي الجو الإماراتي والإسرائيلي يتعاونان في تقديم الدعم لنظام السيسي في مواجهة تنظيم "ولاية سيناء"، مشيرة إلى أن السلاحين يقومان بتنفيذ غارات جوية هناك.

كما أشارت إلى أن ممثلين عن اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، الذي يرتبط بتحالف مع كل من أبو ظبي ونظام السيسي، عقدوا اجتماعات مع الاستخبارات الإسرائيلية.

وحسب ميلمان، فإن العلاقة القوية مع أبو ظبي هي أحد الأسباب التي دفعت رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للتفاخر في أكثر من مناسبة بوجود علاقات غير مسبوقة بين اسرائيل وأنظمة حكم عربية.

وخلص ميلمان إلى أن حرص الدول العربية، لا سيما أبو ظبي على توطيد علاقاتها بإسرائيل رغم السياسات التي تتبناها حكومات نتنياهو المتعاقبة، مكن اليمين الإسرائيلي من تطبيق سياساته على الصعيد الفلسطيني من دون ممانعة عربية تذكر.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018