الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يعتقل 23 مواطنا من الضفة
  2. روسيا لامريكا: لن نسمح بفرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين
  3. طائرات الاحتلال تقصف سوريا
  4. ضبط 7 طن من اللحوم المجمدة غير الصالحة للاستهلاك الادمي
  5. أبو عبيدة: الاحتلال لم يطرح قضية الجندي من أصول أثيوبية منغستو ابداً
  6. القسام: هناك فرصة لحل قضية الاسرى والمفقودين والملف عرضة للإغلاق
  7. حسين الشيخ : لقاء هام جدا بين الرئيس عباس والملك الاردني غدا
  8. مجلس الامن يبحث مجزرة هدم المنازل بواد الحمص في القدس
  9. العثور على جثة شاب من خان يونس في قبرص التركية بعد اختفائه قبل أسبوعين
  10. قائد البحرية الإيرانية: "نحن نراقب جميع السفن الأمريكية في الخليج"
  11. نقابة الصحفيين العراقيين: عقوبات رادعة بحق اي عضو يزور اسرائيل
  12. الاردن يدحض التوصل لاتفاق مع اسرائيل لاغلاق باب الرحمة 6 اشهر
  13. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين من الضفة
  14. مصرع طفلة جراء سقوط جهاز التلفاز على رأسها في تقوع
  15. قطر تدعو لتوفير الحماية للفلسطينيين
  16. قطر: عمليات الهدم في صور باهر جريمة ضد الإنسانية
  17. وفاط طفلة جراء سقوط جهاز التلفاز على رأسها في تقوع
  18. الاحتلال يفجر بناية سكنية جديدة في حي واد الحمص بالقدس
  19. النمسا تتبرع بمبلغ 1,95مليون يورو لدعم خدمات الأونروا الصحية في فلسطين
  20. اشتية يوقع مع القنصل البريطاني مذكرة تفاهم لدعم قطاع الأمن

النخالة:الحفاظ على المقاومة وانهاء الانقسام مهمان لمواجهة صفقة القرن

نشر بتاريخ: 25/06/2019 ( آخر تحديث: 25/06/2019 الساعة: 20:08 )
غزة - معا - قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة، أن إعلان الوحدة الوطنية شعاراً قابلاً للتطبيق في مواجهة إسرائيلي ومواجهة العدوان من الواجبات التي يفترض الحفاظ عليها لمواجهة صفقة القرن.

وشدد في كلمة له خلال مهرجان جماهيري بغزة على أن الحفاظ على السلاح ومقاومة الاحتلال الإسرائيلي من أهم العوامل والواجبات لمواجهة صفقة القرن مهما كانت الإغراءات.

ودعا النخالة إلى عقد ورشة عمل وطنية، يشارك فيها كل مكونات شعبنا، رداً على ورشة البحرين.

وقال يجب علينا أن نختار طريق المقاومة والكفاح المسلح والتمسك بفلسطين كاملة، حتى لا نترك مجالاً للذين يتسترون ببعضنا تحت مقولة "ما يقبله الفلسطينيون نقبل به".

وأضاف الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي: "إن كنا نريد أن تكون منظمة التحرير الفلسطينية ممثلاً شرعياً ووحيداً للشعب الفلسطيني، علينا سحب الاعتراف بالعدو الإسرائيلي، وإعادة الاعتبار لمنظمة التحرير الفلسطينية".

وأضاف :"نحن اليومَ في مواجهةِ صفقةِ القرنِ نقفُ أمامَ الحقيقةِ بدونِ أوهامٍ، فلا دولةٌ ولا سلامٌ. فهل نتوقفُ جميعاً فلسطينيينَ وعرباً، ونعيدُ تقييمَ كلِّ شيءٍ، ونعودُ إلى البداياتِ، ونقولُ نحن شعبٌ وقعَ عليهِ ظلمٌ تاريخيٌّ، وعليهِ أن يدفعَ هذا الظلمَ مهما كانَتِ التضحياتُ".

وأكد وجود" فرصةٌ تاريخيةٌ لنعيدَ حساباتِنا من جديدٍ، ونفتحُ آفاقاً أمامَ شعبِنا وأمامَ أجيالِنا القادمةِ، بأنَّ هذا المشروعَ الاسرائيلي الذي تسللَ إلى جسدِ الأمةِ عبرَ بوابةِ فلسطينَ يجبُ أن يُقاومَ. هذا السُّمُّ الذي حقنَهُ الغربُ في جسدِ الأمةِ يجبُ أن لا نقبلَ به، لأنه سيقتلُنا جميعاً عرباً ومسلمينَ. والذينَ يدركونَ ماذا تعني القدسُ، وماذا تعني فلسطينُ، يعلمونَ أنَّ هذه المنطقةَ قيمتُها هي ليست بحجمِ مساحتِها، ولكنْ بجوهرِها. وإلاّ فالجغرافيا الفارغةُ في العالمِ هي أكثرُ مِنَ الجغرافيا المأهولةِ... فلم يكنِ الغرضُ من إقامةِ وطنٍ لمجموعةٍ دينيةٍ مضطهدةٍ في فلسطينَ هو سببٌ إنسانيٌّ وأخلاقيٌّ، ولو كانَ كذلكَ لفعلوا ذلكَ في أيِّ مكانٍ في العالمِ".

ودعا للحفاط على سلاح المقاومة مهما كانتِ الإغراءاتُ، ومهما كانتِ الرغبةُ في حمايةِ الذاتِ، فالعدوُّ لا يريدُنا إن كنا مقاومينَ أو مسالمينَ.

كما دعا الى عقدِ ورشةِ عملٍ وطنيةٍ، يشاركُ فيها كلُّ مكوناتِ شعبِنا، ردّاً على ورشةِ البحرينِ والى "سحبُ الاعترافِ بالعدوِّ الإسرائيليِّ، وإعادةُ الاعتبارِ لمنظمةِ التحريرِ الفلسطينيةِ، إن كنا نريدُ أن تكونَ منظمةَ التحريرِ الفلسطينيةَ ممثلاً شرعياً ووحيداً للشعبِ الفلسطينيِّ".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018