الأخــبــــــار
  1. نتنياهو يوافق على بناء حي استيطاني 300 وحدة بمستوطنة دوليف برام الله
  2. ليبرمان نشر على صفحته اعتقال منفذي عملية عين بونين ثم سارع الى شطبها
  3. قوات الاحتلال تقتحم منطقة المخرور في بيت جالا تمهيدا لهدم مطعم ومنزل
  4. ترامب: قد يتم الكشف عن صفقة القرن قبل الانتخابات الإسرائيلية
  5. مصرع الطفلة جوري أدهم رجب رضوان (عام ونصف) دهسا بغزة
  6. اصابة ٣٦ مستوطن بالتدافع للملاجئ وبالذعر لحظة سقوط صاروخ قرب سديروت
  7. صفارات الانذار تدوي في مستوطنات"غلاف غزة"
  8. نصر الله يتوعد إسرائيل بالرد: سنسقط الطائرات المسيرة الإسرائيلية
  9. نصر الله: انتهى زمن أن يبقى الكيان الغاصب لفلسطين آمنا
  10. نصر الله: هجوم الليلة أول خرق واضح وكبير لقواعد الاشتباك منذ حرب 2006
  11. نتنياهو يقوم بجولة في المنطقة الشمالية في ضوء التوتر بعد قصف دمشق
  12. وسائل إعلام إسرائيلية: المسيّرتان اللتان سقطتا في بيروت "إيرانيتان"
  13. يعلون: نتنياهو يستغل الهجوم على سوريا لأغراض سياسية داخلية
  14. اسرائيل تقرر بناء 120 وحدة استيطانية في سلفيت
  15. الحرس الثوري: ألاهداف الايرانية لم تصب في الهجوم الاسرائيلي على سوريا
  16. العثور على جثة شاب قرب مستوطنة دانيال شرق بيت لحم
  17. جيش الاحتلال يزعم اعتقال فلسطيني بحوزته سكين قرب مستوطنة بساغوت
  18. البنتاغون: الضربات الإسرائيلية في العراق تسبب لنا الاذى
  19. حزب الله: سنتعاطى مع ما حصل في الضاحية على انه عدوان اسرائيلي
  20. إسرائيل تغلق المجال الجوي في المنطقة الشمالية كإجراء احترازي

سفارتنا في ماليزيا تدين الهدم في وادي الحمص

نشر بتاريخ: 24/07/2019 ( آخر تحديث: 27/07/2019 الساعة: 08:26 )
كوالالمبور- معا- أعلنت السفارة الفلسطينية في ماليزيا وجمهورية المالديف وبروناي دار السلام على لسان السفير الفلسطيني وليد أبو علي إدانتها الكاملة واحتجاجها على الاعتداءات الجديدة التي مارستها قوات الاحتلال الإسرائيلي، ضد سكان منطقة وادي الحمص جنوبي القدس، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته في مقر السفارة في العاصمة كوالالمبور.

وكانت قوات الاحتلال أقدمت على هدم 10 أبنية سكنية تضم أكثر من 100 شقة سكنية للفلسطينيين في قرية وادي الحمص جنوب القدس، وهي أكبر عملية هدم جماعي تمارسها قوات الاحتلال ضد الفلسطينيين منذ ثلاث سنوات.

ووصف السفير أبو علي عملية الهدم بأنها “جريمة حرب” عبر الهدم غير المشروع لمنازل عشرات الأسر الفلسطينية الآمنة في منطقة تقع تحت سلطة الحكومة الفلسطينية تبعاً لاتفاقية أوسلو، وهو ما أدى لتشريد تلك الأسر دون أي وجه حق، أو أي قانون يبرر هذه الجرائم ضد المدنيين الفلسطينيين.

وقال السفير الفلسطيني إن اسرائيل تتعمد هذا النهج في التدمير لاحتلال المزيد من الأراضي، واستعمال القوة ضد الشعب الفلسطيني لإجباره على الخضوع لما يسمى بـ “صفقة القرن”، والتي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية وإنهائها.

ودعت السفارة الفلسطينية المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته عبر إدانة الجرائم التي تمارسها قوات الاحتلال، ومطالبة اسرائيل بالوقف الفوري لأعمالها الاستيطانية والعدائية ضد الشعب الفلسطيني، مؤكدة أن السلام لن يتحقق إلا بعودة جميع الحقوق إلى الشعب الفلسطيني وعلى رأسها تأسيس الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018