الأخــبــــــار
  1. "التربية" تنهي استعداداتها لافتتاح العام الدراسي الجديد
  2. العميد الشلبي: مباحث رام الله تلقي القبض على المعتدين على أ. أحمد حنون
  3. إيران: صواريخنا تحتل المرتبة الأولى في الشرق الأوسط
  4. لافروف: سنرد بحزم على أي استهداف للعسكريين الروس في سوريا
  5. نتنياهو يلمح إلى مسؤولية إسرائيل عن قصف أهداف في العراق
  6. الباراغواي تقرر اعتبار منظمة حزب الله وحركة حماس "منظمات إرهابية"
  7. حماس تهدد بالتصعيد إذا لم يتم تنفيذ التفاهمات بحلول نهاية الاسبوع
  8. مخابرات نابلس تقبض على عصابة أتلفت ممتلكات عامة بالاغوار
  9. الباراغواي تدرج حركة حماس وحزب الله على قائمة الإرهاب
  10. اصابة 5 شبان برصاص الاحتلال في نابلس
  11. مصرع شاب وإصابة آخرين في حادث سير جنوب نابلس
  12. الرئيس يصدر قرارا بإنهاء خدمات كافة مستشاريه بصرف النظر عن مسمياتهم
  13. اسرائيل تكشف اعتقال اردني قطع الحدود قبل شهر لتنفيذ عملية ضد الاحتلال
  14. النواب الاردني يوصي باعادة النظر باتفاقية وادي عربة وطرد سفير اسرائيل
  15. جيش الاحتلال: نفذنا عملية سرية في عمق غزة واعتقلنا ناشطا في حماس
  16. السفير القطري العمادي يصل غزة الخميس لعقد لقاءات مع قيادة حماس
  17. قوات الاحتلال تعتقل 27 مواطناً من الضفة
  18. مصرع عامل فلسطيني 20 عاما سقط عليه جسم ثقيل في مستوطنة "مشور ادوميم"
  19. ترامب: سيتم الاعلان عن تفاصيل "صفقة القرن" عقب الانتخابات الإسرائيلية
  20. الاحتلال يمنع صحفية تعمل في قناة تركية من السفر

المطران حنا يحذر من خطورة ما يجري بالقدس

نشر بتاريخ: 12/08/2019 ( آخر تحديث: 12/08/2019 الساعة: 15:42 )
القدس- معا- قال المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس، اليوم الاثنين، بأن اقتحام المستوطنين المتطرفين لباحات المسجد الأقصى انما يعتبر عملا خطيرا واستفزازا لكافة أبناء شعبنا الفلسطيني، "واننا اذ نعرب عن شجبنا واستنكارنا لهذه الاقتحامات المستمرة والمتواصلة والتي وصلت ذروتها نهار عيد الأضحى المبارك لذا فإننا نؤكد مجددا خطورة ما يحدث في مدينة القدس فالقدس في خطر شديد والفلسطينيون المقدسيون يتصدون بصدورهم العارية للاحتلال وسياساته وممارساته في المدينة المقدسة".

وأضاف "أن كنائس القدس ومسيحيها انما يرفضون هذه التعديات وهذه الاقتحامات الاستفزازية الخطيرة التي تستهدف المسجد الأقصى ونقول لمن يجب ان تصل له رسالتنا بأن أولئك الذين يقتحمون الأقصى وأولئك الذين يسعون لتقسيمه زمانيا ومكانيا تمهيدا لبناء هيكلهم المزعوم انما هم ذاتهم الذين يسرقون اوقافنا الارثوذكسية ويسلبونها من أبنائها فمنذ عام 48 وحتى اليوم واوقافنا الارثوذكسية تُسرق منا وتستهدف بأساليب معهودة وغير معهودة وعبر أدوات اوجدهم الاحتلال خدمة لسياساته وممارساته".

وتابع: "أولئك الذين يستهدفون الأقصى هم ذاتهم الذين يستهدفون اوقافنا المسيحية وخاصة في باب الخليل حيث ان المجموعات الاستيطانية تستعد للاستيلاء على عقارات ارثوذكسية وابنية عريقة وجميلة تعتبر تحفة من التحف التي تزين مدينة القدس ناهيك عن كونها المدخل المؤدي الى المقدسات والى البطريركيات والاديرة والكنائس".

وأعرب المطران حنا عن تضامنه وتضامن الكنيسة مع هيئة الأوقاف الإسلامية في القدس وكذلك مع الهيئة الإسلامية العليا في القدس ودار الإفتاء وجميع العلماء ورجال الدين الإسلامي، "كما ونتضامن مع اخوتنا المسلمين الذين تم الاعتداء عليهم في عيد الاضحي متمنين الشفاء للجرحى ومؤكدين للعالم بـأسره بأننا سنبقى ندافع عن القدس وعن مقدساتها واوقافها مهما كثرت المشاريع المشبوهة والمؤامرات والمخططات الهادفة لطمس معالم القدس وتزوير تاريخها والنيل من عدالة قضيتنا الفلسطينية".

وقال: "ان ما حدث في باحات الأقصى وما يحدث في كل يوم من اقتحامات ومن استفزازات خطيرة كما وما يحدث بحق اوقافنا المسيحية انما هذه رسالة الى العالم بأسره والى المسيحيين والمسلمين في كل مكان والى أبناء امتنا العربية والى أصدقائنا المنتشرين في سائر ارجاء العالم بضرورة ان يلتفتوا الى مدينة القدس وان يدركوا خطورة ما يحدث فيها وما يحدث في القدس لا يمكن ان يوصف بالكلمات فكلنا مستهدفون كأبناء للشعب الفلسطيني الواحد مسيحيين ومسلمين وان تعددت الوسائل التي يتم من خلالها استهدافنا".

وأكد قائلا: "من رحاب مدينتنا المقدسة نطلق نداء عاجلا الى المرجعيات الروحية الإسلامية والمسيحية والى جميع الذين يؤمنون بقيم الحق والعدالة ونصرة المظلومين بأن يلتفتوا الى مدينة القدس ويناصروا أبنائها فعندما يدافع المسيحيون والمسلمون عن مدينة القدس انما يدافعون عن ايمانهم وتاريخهم وتراثهم وعراقة حضورهم ووجودهم في هذه المدينة المقدسة".

وتابع: "ان مدينة السلام التي يقدسها المؤمنون في الديانات التوحيدية الابراهيمية الثلاث انما حُجب عنها السلام وغيب عنها العدل بفعل ما يمارس بحق أبنائها. اعيدوا للقدس بهائها ومجدها وسلامها ولا تتركونها فريسة للاحتلال وللمستوطنين العنصريين الذين يكرهوننا ويشتموننا صباحا ومساء ويتمنون ان نختفي من القدس وان نحزم امتعتنا ونغادر مدينتنا. سنبقى في القدس شاء من شاء وابى من ابى وستبقى القدس لابنائها ولن تكون للمستعمرين المحتلين الاتين اليها من هنا او من هناك".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018