الأخــبــــــار
  1. تقرير: 90 غارة اسرائيلية على غزة خلفت خسائر بـ 3 مليون دولار
  2. اليوم الذكرى الـ31 لاعلان استقلال فلسطين
  3. الاحتلال يقرر تعليق الدراسة في "عسقلان"
  4. مصرع مسن في حادث سير بدير البلح
  5. سرايا القدس: طورنا صاروخ محلي يصل لـ 120 كيلومتر
  6. سرايا القدس: نلتزم بقرار القيادة وأيدينا على الزناد
  7. القناة 13: قرر رؤساء مجالس مستوطنات غلاف قطاع غزة تعطيل الدراسة غدا
  8. صافرات الانذار تدوي في مستوطنات غلاف غزة
  9. اسرائيل: فتى 14 عاما حاول تنفيذ عملية طعن في القدس وتم اعتقاله
  10. جيش الاحتلال يعلن رصد 5 صواريخ انطلقت من غزة وتم اعتراض اثنين
  11. 4 صواريخ تنطلق من غزة وصافرات الانذار تدوي في مستوطنات الغلاف
  12. الصحة: حصيلة العدوان على غزة 34 شهيداً و111جريحاً
  13. جيش الاحتلال: قتلنا حوالي 25 مسلحا وغزة اطلقت 450 صاروخًا على إسرائيل
  14. الاحتلال يعلن العودة الى الحياة الطبيعية في مستوطنات غزة وازالة القيود
  15. الجهاد الاسلامي والاحتلال يوافقان على طلب مصري بوقف اطلاق النار في غزة
  16. هيئة مسيرات العودة تعلن تأجيل جمعة "وكالة الغوث" على حدود غزة
  17. قناة 13: حماس معنية بانهاء القتال ووقف اطلاق النار من جانب الجهاد
  18. جيش الاحتلال يبدأ موجة هجمات جديدة على غزة في هذه الاثناء
  19. جيش الاحتلال: المقاومة اطلقت 360 صاروخا منذ امس حتى اللحظة
  20. زياد النخالة يصل الليلة القاهرة للقاء جهاز المخابرات المصرية

بينت يهاجم وسائل الإعلام والنيابة

نشر بتاريخ: 20/10/2019 ( آخر تحديث: 20/10/2019 الساعة: 18:05 )
بيت لحم- معا- نشر رئيس حزب "اليمين الجديد" ووزير التعليم الإسرائيلي السابق نفتالي بينت، نصا طويلا على حسابه في الفيسبوك، يؤيد فيه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وحذر بينت من إسقاط نتنياهو في أعقاب ملفات الشبهات ضده، معتبرا أن هذه الخطوة ستكون بمثابة صرخة لأجيال بالنسبة لقادة اليمين في المستقبل.

وكتب بينت: "أصدقائي في المعسكر اليميني، فليكن واضحا لكم: إذا نجح النظام القضائي في إسقاط نتنياهو بسبب السيجار والتقارير على موقع "واللا"، فستكون هذه ضربة قوية للمعسكر الوطني بأكمله. سيتم خصي وتخويف الزعيم اليميني الذي سيتبعه من قبل وسائل الإعلام والنظام القضائي".

وأضاف: "بالذات في أصعب أوقاته، قررت أن أدخل تحت النقالة. انظروا، نتنياهو ليس كاملاً. لكنه كان رئيس وزراء جيد جدا لدولة إسرائيل وأمنها. منذ اللحظة التي دخل فيها السياسة، تم استهدافه. الجهات اليسارية في وسائل الإعلام والأوساط الأكاديمية والثقافة والقانون جعلته الرمز المطلق للشر".

وقال بينت: "لقد اتهموه بدعم اغتيال رابين، على الرغم من أنه خرج في الوقت الحقيقي ضد صرخات "الخائن" وعارض دائما العنف من أي نوع. عندما ذهب إلى المظاهرة في رعنانا حيث عرض هناك نعش كتب عليه "رابين يدفن الصهيونية"- وهو احتجاج حاد لكن شرعي، ألصقوا به وكأنه هذا النعش صمم لرابين نفسه وتحريضا على القتل(!). وهكذا، طوال 25 عاما".

وكتب بينت: "سبق وقلت إن الحصول على السيجار والشمبانيا على نطاق واسع من الملياردير هو مثال شخصي لا يلائم زعيم في إسرائيل، ولكن بحياتكم- على هذا لا يتم إسقاط رئيس وزراء! لو كان نتنياهو قد أعلن عن قيام دولة فلسطينية أو تسليم الأراضي على نطاق واسع للفلسطينيين، كما فعل إريك شارون في آخر أيامه تحت ضغط من التحقيقات، لكانت وسائل الإعلام والنظام القضائي قد احتضنوه. كانوا سيشرحون: "لا يتم وقف الانفصال عن يهودا والسامرة بسبب بعض السيجار".

وبعد الكثير من الثناء على نتنياهو وعمله خلال فترة ولايته، خلص بينت إلى القول: "يمكنني أن أشهد، بعد 13 عاما من المعرفة الوثيقة، أن أمن إسرائيل ومصالحها أمران مهمان حقا له. بشكل عام، قلبه في المكان المناسب. إنه في السياسة ليس من أجل الشرف أو المال (الذي لا يملكه) ولكن من أجل الاهتمام بوجود شعب إسرائيل في أرضه ... أصدقائي، إذا نجحوا في الإطاحة بنتنياهو، فإن الخوف هو أن يتم "تدجين" وريثه في اليمين من قبل وسائل الإعلام والسلطة القضائية، وسيحاول باستمرار إرضائهم، وبالتأكيد لن يجرؤ على إجراء التغييرات اللازمة في إسرائيل. انهم لا يلاحقون نتنياهو، بل معسكر اليمين بأكمله ومفاهيمنا".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018