أضف الى المفضلة RSS خدمة اجعلنا صفحة البداية

بحث متقدم

أعاد الاحتلال هدمها- ناشطون يبنون قرية "كنعان" للمرة الثانية
نشر السـبت 09/02/2013 (آخر تحديث) 09/02/2013 الساعة 15:27
الخليل - تقرير معا - أعادت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، هدم قرية "كنعان" بعد أن كان ناشطون قد بنوها للمرة الثانية شرق مدينة يطا خلال أقل من 12 ساعة على هدمها.

وذكر مراسل معا أن المتضامنين توجهوا إلى منطقة مراج البط شرق يطا وأعادوا نصب قرية "كنعان"، لكن الاحتلال دفع بقوات كبيرة للمنطقة واعتدى على المتضامنين وطال الاعتداء بالضرب عددا من الصحفيين كما تم اعتقال 3 صحفيين، قبل أن يتم ازالة الخيام مجددا.

ونقل مراسلنا الذي تواجد في المكان عن يونس عرار منسق منطقة الجنوب ان عشرات الجنود اعلنوا المنطقة عسكرية مغلقة ثم هاجموا نحو 30 ناشطا قاموا بنصب الخيام في منطقة تقع بين قرية البِركة وخربة التوانة شرقي مدينة يطا وهدموها وصادروا الخيام.

من جانبه قال يونس عرار منسق اللجنة الشعبية في الجنوب، إن التحضيرات لاقامة قرية كنعان تمت منذ نحو الاسبوع، وكان من المفترض أن نقيم قرية كنعان في منطقة حوارة في قرية الديرات الا أن تجمع قوات الاحتلال وبشكل كبير في تلك المنطقة، جعلنا نقيم قريتنا كنعان في منطقة ما بين قرية البركة واللتوانة شرق يطا.

وأضاف: بمجرد أن وصلنا الى هذه المكان وشرعنا ببناء خيام قرية كنعان هاجمتنا قوة كبيرة من جنود الاحتلال وصادر الخيام وقامت بالاعتداء علينا من خلال التدافع بالايدي، والاعلان عن المنطقة بأنها منطقة عسكرية مغلقة يحظر على المدنيين التواجد هنا، هم قاموا بهدم الخيام وسرقتها ونحن سنعاود الكرة مرة أخرى ونقوم ببناء قرية كنعان من جديد حتى يزول الاحتلال الاحتلال عن اراضينا".

وقال محمد بريجية الناطق الاعلامي باسم لجنة الجنوب من قرية المعصرة في بيت لحم: قدمت الى هنا هذا اليوم لاتضامن مع أهل مدينة يطا لاقامة قرية كنعان، كنعان الذي يرمز الى الاصالة والثبات الفلسطيني فوق أرضه، الذي عاش فوق هذه الارض من آلاف السنين، وكنعان هو رمز العروبة والكرامة".

وأضاف بريجيه: "جئنا لنبني قرية كنعان على غرار قرية العراقيب التي هدمت 42 مرة لنقول لهذا العدو بأننا سنبني هذه القرية ولن نتخلى عن أرضنا العربية الفلسطينية".

وقال ابراهيم ربعي منسق اللجان الشعبية في مسافر يطا: "هدمت لنا ولأهلنا في مسافر يطا بيوت عديدة وآبار مياه، وقررنا أن نقيم قرية كنعان فوق أراضينا، في مواجهة عمليات التدمير والتهجير التي نتعرض لها في هذه المناطق".

وقرية كنعان امتداد للنهج الذي اتبعته اللجان الشعبية منذ بداية العام ببناء قرى رمزية ابتدات من قرية فلسطينية التي بنيت على أراضي المنطقة التي تسميها إسرائيل "E1" شرق القدس مرورا بقرية "باب الكرامة" التي أنشأها نشطاء على الأراضي المهددة بالمصادرة في قرية بيت إكسا شمال غربي القدس. وصولا الى قرية تحت اسم "حي المناطير" على اراضي قرية بورين جنوب نابلس.
الطباعة ارسل الى صديق
.:: التـعـليـقـات غـيـر مـفـعـلـة ::.

Share/Bookmark

قوات الاحتلال تغلق حسبة بيتا بنابلس
وثائق تثير شكوكا حول إعلان "الشاباك" تخطيط حماس للانقلاب في الضفة
الجيش الإسرائيلي يجري تمرينا عسكريا في منطقة عسقلان
الاحتلال يعتقل شابا من برقة غرب نابلس
البرغوثي يزور الأبراج التي دمرها الاحتلال ويشيد بصمود الشعب في غزة
المصري لـ معا: قريباً مؤتمر استثماري في غزة
استشهاد مواطن متأثرا بجراح اصيب بها في حرب غزة

الصورة التالية
الصورة السابقة
جميع الحقوق محفوظة لـ وكـالـة مـعـا الاخـبـاريـة © . 2005-2014