الإثنين: 25/01/2021

حماس: تربطنا علاقة وطيدة بالأسرة المسيحية

نشر بتاريخ: 21/12/2020 ( آخر تحديث: 21/12/2020 الساعة: 20:47 )
 حماس: تربطنا علاقة وطيدة بالأسرة المسيحية



غزة-معا- أكد باسم نعيم عضو مكتب العلاقات الدولية في حركة حماس، أن التماسك الديني والمجتمعي للشعب الفلسطيني لن يهزه حدث عابر.




وشدد في بيان صحفي وصل معا نسخة منه، على أن العلاقة الوطيدة مع الأشقاء المسيحيين، ليست نتيجة موقف سياسي أو اجتهاد تكتيكي لظروف معينة، مؤكدا أن المسلمين والمسيحيين هم أبناء هذا الوطن السليب، يتمتعون فيه بمواطنة كاملة في الحقوق والواجبات.
وأشار نعيم إلى أن حركة حماس، تتمتع على مدار تاريخها بعلاقات عميقة مع الأسرة المسيحية، وبكل طوائفها وكنائسها في الوطن والشتات، تقوم على مفهوم الشراكة في الوطن، هذه العلاقة تجلت بشكل واضح في مناسبات كثيرة سياسية واجتماعية ودينية ونقابية، بل وحتى في حماية المقاومة ورجالها، والتصدي للعدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني.
وأوضح" أننا نعيش تحت احتلال عنصري فاشي يستهدف كل الشعب الفلسطيني، ولا يميز فيه بين مسيحي ومسلم، بين الكنيسة والمسجد، بين الراهب والشيخ، هذا الواقع البغيض يستدعي أن نوحد صفنا ونحمي بعضنا ومقدساتنا وتراثنا، في وجه هذا العدوان الغاشم".
ورفض نعيم التضخيم والتهويل، وتلبس حالة السمو الأخلاقي والحرص الوطني من البعض حول حالة الخطأ في تعميم إداري داخلي في وزارة الأوقاف صيغ بطريقة ملتبسة.
وقال نعيم إنه ليس لدينا مشكلة في تصويب أي خطأ أو تجاوزه، ومن أيٍّ كان، لكنه تساءل عما إذا كان يجوز أن يوصف خطأ إداري بأنه جريمة وخطيئة وخروج عن الوطنية، فماذا بقي من أوصاف للعملاء وتجار التنسيق الامني.
وأضاف، "نحن نعيش ظروفا استثنائية وخطيرة تعصف بشعبنا وقضيته، ومطلوب من الجميع أن يرفع منسوب الحساسية عند التعامل مع أي قضية عامة، وخاصة من هم في موقع المسؤولية العامة".

 حماس: تربطنا علاقة وطيدة بالأسرة المسيحية