الثلاثاء: 26/01/2021

استشهاد الأسير المحرر محمد صلاح الدين بعد صراع مع مرض السرطان

نشر بتاريخ: 11/01/2021 ( آخر تحديث: 12/01/2021 الساعة: 08:30 )
استشهاد الأسير المحرر محمد صلاح الدين بعد صراع مع مرض السرطان

رام الله -معا- استشهد مساء اليوم الأسير المحرر محمد عايد صلاح الدين من بلدة حزما، والذي ارتقى بعد صراع مع مرض السرطان أُصيب به في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

ونعى نادي الأسير والأسرى في سجون الاحتلال ببالغ من الحزن والأسى الشهيد الأسير المحرر محمد عايد صلاح الدين من بلدة حزما، والذي ارتقى بعد صراع مع مرض السرطان أُصيب به في سجون الاحتلال الإسرائيلي، قبل الإفراج عنه قبل عدة شهور.

وقال نادي الأسير، إن الأسير صلاح الدين، يُضاف إلى قائمة طويلة من الأسرى المحررين الذي قضوا بعد الإفراج عنهم نتيجة لأمراض أُصيبوا بها جرّاء سياسات الاحتلال الممنهجة بحق الأسرى، والتي تهدف إلى قتلهم بشكلٍ بطيء، لا سيما سياسة الإهمال الطبي التي تُشكل أبرز سياسات (القتل البطيء).

ويأتي استشهاد صلاح الدين في الوقت الذي يعاني مئات الأسرى في سجون الاحتلال من الأمراض المزمنة ومنها السرطان، وفي ظل الإعلان عن مزيد من الإصابات بالسرطان بين صفوفهم مؤخرًا.

يذكر أن صلاح الدين يبلغ من العمر(20 عامًا)، وكان اُعتقل في شهر أبريل عام 2019، وحكم عليه الاحتلال بالسّجن لمدة عامين، وفي شهر تموز 2020، أعلن عن إصابته بالسرطان في سجون الاحتلال، وأفرج عنه في شهر آب 2020، بعد أن وصل إلى مرحلة صحية حرجة.