الأخــبــــــار
  1. فرنسا تنشر منظومة رادار في السعودية "لطمأنة" المملكة
  2. روسيا: نعمل على إعادة سوريا إلى جامعة الدول العربية
  3. اصابات بنيران الاحتلال في مسيرات كفر قدوم
  4. بريطانيا تجمد أصول حزب الله بالكامل
  5. خامنئي: بإمكان إيران نقل المعركة خارج حدودها
  6. الاحتلال يعتقل ثلاثة شبان بينهم أسير محرر من بيت لحم
  7. شرطة الاحتلال تضبط فراولة مهربة من غزة
  8. عباس زكي خلال زيارة معا: امان المواطن في وضوح الموقف السياسي
  9. دراسة: الفلسطينيون متشائمون بشأن أفق السلام
  10. قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى في محاولة لاخلائه من المصلين
  11. طائرات الاحتلال تقصف موقعاً للمقاومة بغزة
  12. الاحتلال يسمح لفدوى البرغوثي بزيارة زوجها مروان بعد 33 شهراً من المنع
  13. إصابات بالاختناق خلال اقتحام الاحتلال لبلدة بيت أمر
  14. اصابة طفلة بجروح خطيرة بحادث سير في غزة
  15. 30 قائمة تخوض انتخابات "الكنيست" الإسرائيلي في آذار المقبل
  16. الحكومة: لجنة تحديث بيانات رواتب موظفي غزة تستأنف عملها
  17. السفير الهرفي لمعا: تقدمنا بطلب رسمي إلى فرنسا للتدخل لعقد الانتخابات
  18. الأمم المتحدة: تهجير حوالي 350،000 سوري في إدلب بفعل القتال
  19. هيئة الفساد تحيل موظف يعمل باحدى المحاكم للنائب العام بتهمة الاختلاس
  20. روحاني: واشنطن خططت للقضاء على النظام الإيراني في غضون 3 أشهر وفشلت

فيديو .. لحظة محاولة اغتيال مرشح الرئاسة في البرازيل

نشر بتاريخ: 08/09/2018 ( آخر تحديث: 11/09/2018 الساعة: 08:28 )

بيت لحم- معا- تعرّض مرشح اليمين المتطرف للانتخابات الرئاسية البرازيلية جايير بولسونارو (63 عاماً) للطعن في بطنه، الخميس، في أثناء حملته الانتخابية في بلدة جويز دي فورا (جنوب شرق)؛ ليخضع إثرها لعملية جراحية عاجلة، حسب وكالة "فرانس برس".

وقال ابنه فلافيو بولسونارو؛ في تغريدة على موقع "تويتر"، إن والده تعرَّض للطعن، موضحاً: "لقد ثُقبت كبده ورئته وجزء من الأمعاء، وفقد دماءً كثيرة.. يبدو أن حالته استقرت الآن".

غير أن مستشفى المدينة الواقعة على بُعد ثلاث ساعات بالسيارة من ريو دي جانيرو، أكّد في وقت لاحق أن بولسونارو؛ أُصيب في الأمعاء وليس في الكبد وباتت حالته "مستقرة".

وصرح متحدث باسم الشرطة العسكرية في ولاية ميناس جرايس؛ حيث تقع بلدة جويز دي فورا، بأن المشتبه فيه رجل يبلغ من العمر 40 عاماً، وأنه اعتُقل على الفور، مشيراً إلى أنه كان "يحمل سكيناً ملفوفاً بقطعة قماش".

وأفاد عديدٌ من المواقع الإخبارية، بأن المهاجم مناضل سابق في حزب يساري، ويرجّح أنه قال إنه تصرف "باسم الله".

وأظهرت لقطات تلفزيونية بولسونارو؛ محمولاً على أكتاف مناصريه قبل تلقيه ضربة عنيفة تحت الصدر وإجلائه من المكان.. وكان يقوم بحملته الانتخابية مرتدياً قميصاً أصفر، وكان يُحيي الحشد في شارع مزدحم في جويز دي فورا عندما تعرَّض للاعتداء.

ومن المقرر أن تجري الانتخابات الرئاسية في 7 أكتوبر المقبل.

وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020