الأخــبــــــار
  1. اشتية: الخطة الأمريكية ليست أكثر من مذكرة تفاهم بين نتنياهو وترامب
  2. أبو الغيط: القضية الفلسطينية ما زالت قضية العرب الأساسية
  3. الصفدي: تحقيق السلام في فلسطين سيحقق الاستقرار في الإقليم
  4. نتنياهو: لجنة فرض السيادة في الضفة ستكمل عملها قريبا
  5. جيش الاحتلال: حماس اخترقت هواتف مئات الجنود
  6. إصابة 3 اسرائيليين بفيروس كورونا على متن السفينة السياحية اليابانية
  7. الاحتلال يعتقل شابا قرب الحرم الابراهيمي بحجة حيازته سكينا
  8. طيران الاحتلال يشن غارات جوية ويدمر عدة مواقع في قطاع غزة
  9. الطقس: امطار مصحوبة بعواصف رعدية
  10. صحيفة: لجنة رسم الخرائط الإسرائيلية الأميركية تباشر عملها في الضفة
  11. هجوم صاروخي قرب السفارة الأميركية في بغداد
  12. حزب التحرير ينظم وقفتين في رام الله وجنين ضد صفقة القرن
  13. الاحتلال يهدد بإجراءات "عقابية" ضد غزة
  14. الإعلان عن تشكيل الحكومة التونسية الجديدة
  15. اصابة 3 بشجار في بيت اولا اصابة احدهم متوسطة
  16. أردوغان: "صفقة القرن" تهدد السلام بالمنطقة
  17. الخطر يتهدد عينه- اصابة طفل برصاص الاحتلال في العيسوية
  18. نابلس- قرار بعودة السكان إلى منازلهم بعد اخلائها
  19. اشتية يدعو ألمانيا وأوروبا لنشر تصور واضح حول مرجعية عملية السلام
  20. إسرائيل: إطلاق صاروخين من قطاع غزة سقطا في مناطق مفتوحة في "أشكول"

صور- الاقصى يتحول لثكنة عسكرية

نشر بتاريخ: 02/06/2019 ( آخر تحديث: 02/06/2019 الساعة: 13:14 )
القدس- معا- لم ترق الاجواء الروحانية والايمانية في المسجد الأقصى المبارك لسلطات الاحتلال، فحولته لثكنة عسكرية... اعتدت على المصلين الصائمين المعتكفين... حاصرتهم داخل المصلى القبلي والمراوني.. واستباحت قوات الاحتلال بأسلحتها المصلى القبلي وألقت القنابل والأعيرة المطاطية وغاز الفلفل السام...كل هذه الإجراءات اتخذت لتسهيل اقتحامات مئات المستوطنين المتطرفين للأقصى محتفلين بذكرى ما يسمى " يوم القدس" وهو ذكرى احتلال الجزء الشرقي من المدينة.

1179 مستوطنا استباحوا المسجد الأقصى في اواخر شهر رمضان، وبحماية الشرطة قام بأداء صلوات جماعية في الأقصى، وأمام هذه المشهد صدحت حناجر مئات المصلين بالتكبيرات والهتافات ضد هذه الاقتحامات، وحاولت قوات الاحتلال ارهاب الشبان لثنيهم عن التكبير فقد اعتقلت أكثر من سبعة منهم بعد الاعتداء عليهم بالضرب، كما اعتدت على ضرير.
وافادت مراسلة معا ان المواجهات تجددت في المسجد الأقصى خلال انسحاب قوات الاحتلال من المسجد، حيث فاجأت المصلين باقتحام اخر للاقصى والقاء القنابل الصوتية والاعيرة المطاطية.

وافادت مصادر من الاقصى ان عددا من المصلين اصيبوا بحالات اختناق ورضوض وجروح مختلفة.

شاهد عيان قال "كنا في حلقات ذكر صباحية بعد "صلاة الضحى"، نقرأ القرآن ونُسبح، لنفاجئ باعداد كبيرة من القوات الخاصة تحاصرنا من جميع الاتجاهات ثم بدأت بضربنا وملاحقتنا دون سبب".

واضاف الحاج "هم من اعتدى وهم من اقتحم، هذا مسجدنا ، لم يراعوا هذه الايام الفضيلة بل اصروا على محاصرتنا وضربنا واعتقل مجموعة منا".

مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين قال لوكالة معا "قامت قوات الاحتلال بوضع الجنازير على المصلى القبلي، كلبشوا المسجد وبواباته، اعتقلوا المسجد من الخارج، بحيث لا تفتح، عدوان وغطرسة لا يوجد اي كلمات تصف هذا العدوان الظالم تقوم به سلطات الاحتلال ضد اقدس المقدسات."

وأضاف الشيخ محمد حسين "سنبقى السدنة والحراس للاقصى حتى تحرره، ومن اقتحم الاقصى اليوم كان خائفا فهم جبناء ونحن أصحاب الحق".

واضاف الشيخ:" ما جرى اليوم هو استباحة للاقصى واعتداء سافر على الصائمين في هذه الايام الفضيلة وهي العشر الاواخر من شهر رمضان، هذه حكومة يمينية ومجتمع عنصري لا يرى الا نفسه".

وأضاف الشيخ محمد حسين "حولت سلطات الاحتلال المسجد الأقصى من مكان للعبادة والصلاة الى ثكنة عسكرية، ورغم ذلك لن نترك الاقصى ولم نتخلى عن رعايته وحمايته."

وقال الشيخ عمر الكسواني مدير المسجد الاقصى "الاحتلال حاصر المصلين واعتدى عليهم، وكذلك اعتدى على حراس الاقصى، لتسهيل اقتحامات المستوطنين والتي تمت بحماية الشرطة والقوات الخاصة".

وأضاف الشيخ الكسواني ان الاحتلال كسر القرار المتعارف عليه وهو عدم اقتحام الاقصى خلال العشر الأواخر من شهر رمضان الفضيل.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020