الأخــبــــــار
  1. سجن فعلي وغرامة مالية على فتيين ادينا بإحراق مخفر شرطة الاحتلال
  2. الاحتلال يعتقل 11 مواطناً من الضفة
  3. هارتس: حتى لو سمح ترامب لنتنياهو بضم القمر لن ينجو من المحاكمة
  4. أولمرت: خطة سلام ترامب تؤدي إلى دولة تفرقة عنصرية
  5. الاونروا: الدعوة لإنهاء عملنا عبر "صفقة القرن" باطلة وخدماتنا مستمرة
  6. جامعة الدول العربية: خطة ترامب للسلام تهدر حقوق الفلسطينيين
  7. الصين تعلن تسجيل 25 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا
  8. إضراب شامل بقطاع غزة ورفع رايات سوداء رفضا لصفقة القرن
  9. مرشحان للرئاسة الأميركية يعارضان إعلان ترمب
  10. حالة الطقس: انخفاض على درجات الحرارة وأمطار متفرقة فوق معظم المناطق
  11. الإمارات تعلن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا
  12. قوات الاحتلال تعتقل 6 مقدسيين
  13. مصر تدعو الفلسطينيين والإسرائيلين إلى دراسة الرؤية الأمريكية للسلام
  14. الرئيس: سنبدأ فورا باتخاذ الاجراءات لتغيير الدور الوظيفي للسلطة
  15. الرئيس: صفقة القرن لن تمر
  16. الرئيس: استراتيجيتنا ترتكز على استمرار كفاحنا لانهاء الاحتلال
  17. الرئيس: القدس ليست للبيع وليست للمساومة
  18. سفير امريكا في "إسرائيل": يمكن لإسرائيل ضم المستوطنات في أي وقت
  19. ترامب: القدس ستبقى عاصمة إسرائيل الموحدة
  20. ترامب: نسعى لحلول واقعية تجعل المنطقة أكثر استقرارا

اشتية: سنقاضي كل متورط في الاستيطان

نشر بتاريخ: 04/07/2019 ( آخر تحديث: 04/07/2019 الساعة: 23:12 )
رام الله- معا- قال رئيس الوزراء د. محمد اشتية: "الهلال الأحمر الشاهد على جرائم الاحتلال يجب أن يقدم شهادة مكتوبة إلى محكمة الجنايات الدولية على كل المعاناة التي شهدها، وكادر الهلال الأحمر كان جزء من هذه المعاناة".

وأضاف اشتية: "سنقوم بتوطين الخدمة الطبية لكي لا نبقى معتمدين على إسرائيل في الطب والاقتصاد والمال ونحن ذاهبون بهذا الاتجاه من أجل استقلالنا الوطني".

جاء ذلك خلال كلمته في حفل المؤتمر العام الثاني عشر لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني تحت عنوان "خمسون عاما في خدمة الإنسانية وللحلم بقية" اليوم الخميس في رام الله، بحضور رئيس الجمعية يونس الخطيب، وعدد من الشخصيات الرسمية، وكادر الجمعية.

وتابع رئيس الوزراء: "تحتفلون اليوم بخمسين عاما على تأسيس الهلال الأحمر، هذا الهلال الذي رسم بالأحمر من دماء الجرحى والشهداء، في العام 1968 عندما أنشئ كمؤسسة من مؤسسات منظمة التحرير، ليسير جنبا إلى جنب مع كامل مفاصل النضال الوطني الفلسطيني، واليوم يصل الهلال الأحمر إلى أعلى درجات العطاء، فيما قدمه من جرحى وشهداء".

وأردف اشتية: "يأتي احتفال المؤتمر الثاني عشر للهلال الأحمر ونحن نواجه ظرفا سياسيا صعبا. فالإدارة الأمريكية التي تريد مساعدتنا إنسانيا في ورشة البحرين، هي ذات الإدارة التي تحاصرنا ماليا في مستشفيات القدس، ووكالة الغوث وكل مكان، هذا الكذب لا ينطلي على اصغر شبل في شعبنا. الهلال الأحمر وكل الشهداء والجرحى سيعلمون العالم أننا لن نقبل إلا بإنهاء الاحتلال وإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين".

واستدرك اشتية: "رأينا قبل أيام سفير دولة عظمى يتباهى بهدم أحد بيوت سلوان، من أجل المساهمة في حفر نفق لتسهيل حركة المستوطنين. ولم يحصل ذلك في تاريخ الدبلوماسية في العالم، ونحن ندين ذلك وسنعمل على مقاضاة كل من هو متورط في ملف المستوطنات سواء كان ذلك دبلوماسيين أو شركات أو مستوطنين في كل مكان من أراضينا بما في ذلك القدس".

وأوضح اشتية: "بتوجيهات من الرئيس هذا الشهر والشهر الماضي رواتب غزة والضفة واحدة موحدة، لأننا نريد للمصالحة أن تتم ولوحدة الحال أن تلتئم، قطاع غزة المظلوم التي تحاصره إسرائيل ويعاني أهلهاـ كما تعاني الضفة من الحواجز وحصار القدس ومحاصرة الأغوار وتعزيز الاستيطان في مناطق "ج"، وألمنا واحد مع أهلنا في الشتات، لكننا على ثقة أننا سننتصر رغم الألم الذي نعانيه".

وقال رئيس الوزراء: "في رسالة التكليف التي منحنا إياها الرئيس قال الأولوية للمصالحة وانهاء الانقسام الأولوية الأخرى إذا لم يكن هناك إمكانية للتفاهم مع حماس نريد ان نحتكم الى شعبنا ولنذهب لانتخابات عامة من اجل ان يقول الشعب كلمته، ونحن جاهزون لذلك، لان الصوت الأهم هو صوت المواطن".

من جانبه، أكد الخطيب، رئيس الجمعية، على استمرار العطاء والعمل لتلبية الاحتياجات الإنسانية لأبناء شعبنا الفلسطيني في الوطن والشتات بالرغم من جميع التحديات التي تواجهها كوادر وطواقم الجمعية الذين يضحون بحياتهم من اجل شعبهم وقضيتهم.

كما كرم اشتية والخطيب ضابط الإسعاف محمد الهسي، بوسام فلورانس نايتنغيل للعمل الإنساني والمقدم من اللجنة الدولية للصليب الأحمر تقديرا لعمله الإنساني وإخلاصه وشجاعته في مساعدة الناس، ويعتبر هذا الوسام أعلى تكريم دولي في مجال العمل الإنساني.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020