الأخــبــــــار
  1. الحكومة تحظر قيادة المركبات التي تحمل لوحات تسجيل صفراء من المواطنين
  2. مصادر: جهود مصرية لوقف إطلاق النار بغزة خلال الساعات القادمة
  3. سرايا القدس تعلن انتهاء ردها على جريمة خان يونس واغتيال دمشق
  4. طائرات الاحتلال تستهدف أرضا زراعية شرق حي التفاح
  5. مصادر عبرية: سقوط صاروخ على منزل في "نتيفوت"
  6. لجنة البناء الاسرائيلية تقر بعد غد بناء 1300 وحدة استيطانية بالضفة
  7. صافرات الإنذار تدوي في مستوطنات "غلاف" غزة
  8. وزير امن الاحتلال:نقترب اكثر لاتخاذ قرار حاسم لتنفيذ عملية عسكرية بغزة
  9. نتنياهو: قد لا يكون هناك هروب من عملية عسكرية واسعة في غزة
  10. صافرات انذار تنطلق في سديروت ومستوطنات غلاف غزة
  11. مسؤولو الليكود:نتنياهو يفكر في إعلان فترة ولايته القادمة لتكون الأخيرة
  12. رئيس الموساد طلب مقابلة مشعل اثناء زيارته لقطر لكن ذلك لم يتحقق
  13. اسرائيل تغلق معبر بيت حانون في الاتجاهين
  14. 150 حالة وفاة جديدة بـ"كورونا" والإصابات تتجاوز 77 ألف شخص بالصين
  15. زلزال قوي يضرب منطقة الحدود الإيرانية التركية
  16. حالة الطقس: أمطار محلية اليوم ومنخفض جوي غداً وتحذيرات من السيول
  17. قوات الاحتلال تعتقل 21 مواطنا من الضفة والقدس
  18. الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف معادية جنوب دمشق
  19. الاحتلال يقصف مواقع للمقاومة في غزة
  20. السرايا تعلن مسؤوليتها عن قصف المستوطنات ردا على اغتيال أحد أفرادها

سفارتنا في ماليزيا تدين الهدم في وادي الحمص

نشر بتاريخ: 24/07/2019 ( آخر تحديث: 27/07/2019 الساعة: 08:26 )
كوالالمبور- معا- أعلنت السفارة الفلسطينية في ماليزيا وجمهورية المالديف وبروناي دار السلام على لسان السفير الفلسطيني وليد أبو علي إدانتها الكاملة واحتجاجها على الاعتداءات الجديدة التي مارستها قوات الاحتلال الإسرائيلي، ضد سكان منطقة وادي الحمص جنوبي القدس، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته في مقر السفارة في العاصمة كوالالمبور.

وكانت قوات الاحتلال أقدمت على هدم 10 أبنية سكنية تضم أكثر من 100 شقة سكنية للفلسطينيين في قرية وادي الحمص جنوب القدس، وهي أكبر عملية هدم جماعي تمارسها قوات الاحتلال ضد الفلسطينيين منذ ثلاث سنوات.

ووصف السفير أبو علي عملية الهدم بأنها “جريمة حرب” عبر الهدم غير المشروع لمنازل عشرات الأسر الفلسطينية الآمنة في منطقة تقع تحت سلطة الحكومة الفلسطينية تبعاً لاتفاقية أوسلو، وهو ما أدى لتشريد تلك الأسر دون أي وجه حق، أو أي قانون يبرر هذه الجرائم ضد المدنيين الفلسطينيين.

وقال السفير الفلسطيني إن اسرائيل تتعمد هذا النهج في التدمير لاحتلال المزيد من الأراضي، واستعمال القوة ضد الشعب الفلسطيني لإجباره على الخضوع لما يسمى بـ “صفقة القرن”، والتي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية وإنهائها.

ودعت السفارة الفلسطينية المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته عبر إدانة الجرائم التي تمارسها قوات الاحتلال، ومطالبة اسرائيل بالوقف الفوري لأعمالها الاستيطانية والعدائية ضد الشعب الفلسطيني، مؤكدة أن السلام لن يتحقق إلا بعودة جميع الحقوق إلى الشعب الفلسطيني وعلى رأسها تأسيس الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020