الأخــبــــــار
  1. مرشح الانتخاتات الامريكية ساندرز: سأفكر في إعادة السفارة إلى تل أبيب
  2. توغل محدود لآليات الاحتلال شرق خان يونس
  3. حالة الطقس: ارتفاع طفيف على الحرارة والفرصة ضعيفة لسقوط أمطار
  4. مستوطنون يعطبون إطارات ويخطون شعارات في ياسوف شرق سلفيت
  5. اشتية: الحكومة رصدت 100 مليون دولار لدعم الشباب بمشاريع تبدأ هذا العام
  6. الاتحاد الأوروبي: التنكيل بجثة الناعم يتعارض مع كرامة الإنسان
  7. الاحتلال يدعي كشف شبكة لتحويل الأسلحة
  8. وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك عن عمر 91 عاما
  9. نتنياهو: وافقت على بناء 3500 وحدة استيطانية في منطقة "E1" شرق القدس
  10. مسؤول بالصحة الاسرائيلية: أكثر من 1400 شخص في عزلة بسبب فيروس كورونا
  11. إسرائيل ترحل أكثر من 400 سائح كوري جنوبي خوفا من انتشار "كورونا"
  12. الحكومة تحظر قيادة المركبات التي تحمل لوحات تسجيل صفراء من المواطنين
  13. مصادر: جهود مصرية لوقف إطلاق النار بغزة خلال الساعات القادمة
  14. سرايا القدس تعلن انتهاء ردها على جريمة خان يونس واغتيال دمشق
  15. طائرات الاحتلال تستهدف أرضا زراعية شرق حي التفاح
  16. مصادر عبرية: سقوط صاروخ على منزل في "نتيفوت"
  17. لجنة البناء الاسرائيلية تقر بعد غد بناء 1300 وحدة استيطانية بالضفة
  18. صافرات الإنذار تدوي في مستوطنات "غلاف" غزة
  19. وزير امن الاحتلال:نقترب اكثر لاتخاذ قرار حاسم لتنفيذ عملية عسكرية بغزة
  20. نتنياهو: قد لا يكون هناك هروب من عملية عسكرية واسعة في غزة

المطران حنا يحذر من خطورة ما يجري بالقدس

نشر بتاريخ: 12/08/2019 ( آخر تحديث: 12/08/2019 الساعة: 15:42 )
القدس- معا- قال المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس، اليوم الاثنين، بأن اقتحام المستوطنين المتطرفين لباحات المسجد الأقصى انما يعتبر عملا خطيرا واستفزازا لكافة أبناء شعبنا الفلسطيني، "واننا اذ نعرب عن شجبنا واستنكارنا لهذه الاقتحامات المستمرة والمتواصلة والتي وصلت ذروتها نهار عيد الأضحى المبارك لذا فإننا نؤكد مجددا خطورة ما يحدث في مدينة القدس فالقدس في خطر شديد والفلسطينيون المقدسيون يتصدون بصدورهم العارية للاحتلال وسياساته وممارساته في المدينة المقدسة".

وأضاف "أن كنائس القدس ومسيحيها انما يرفضون هذه التعديات وهذه الاقتحامات الاستفزازية الخطيرة التي تستهدف المسجد الأقصى ونقول لمن يجب ان تصل له رسالتنا بأن أولئك الذين يقتحمون الأقصى وأولئك الذين يسعون لتقسيمه زمانيا ومكانيا تمهيدا لبناء هيكلهم المزعوم انما هم ذاتهم الذين يسرقون اوقافنا الارثوذكسية ويسلبونها من أبنائها فمنذ عام 48 وحتى اليوم واوقافنا الارثوذكسية تُسرق منا وتستهدف بأساليب معهودة وغير معهودة وعبر أدوات اوجدهم الاحتلال خدمة لسياساته وممارساته".

وتابع: "أولئك الذين يستهدفون الأقصى هم ذاتهم الذين يستهدفون اوقافنا المسيحية وخاصة في باب الخليل حيث ان المجموعات الاستيطانية تستعد للاستيلاء على عقارات ارثوذكسية وابنية عريقة وجميلة تعتبر تحفة من التحف التي تزين مدينة القدس ناهيك عن كونها المدخل المؤدي الى المقدسات والى البطريركيات والاديرة والكنائس".

وأعرب المطران حنا عن تضامنه وتضامن الكنيسة مع هيئة الأوقاف الإسلامية في القدس وكذلك مع الهيئة الإسلامية العليا في القدس ودار الإفتاء وجميع العلماء ورجال الدين الإسلامي، "كما ونتضامن مع اخوتنا المسلمين الذين تم الاعتداء عليهم في عيد الاضحي متمنين الشفاء للجرحى ومؤكدين للعالم بـأسره بأننا سنبقى ندافع عن القدس وعن مقدساتها واوقافها مهما كثرت المشاريع المشبوهة والمؤامرات والمخططات الهادفة لطمس معالم القدس وتزوير تاريخها والنيل من عدالة قضيتنا الفلسطينية".

وقال: "ان ما حدث في باحات الأقصى وما يحدث في كل يوم من اقتحامات ومن استفزازات خطيرة كما وما يحدث بحق اوقافنا المسيحية انما هذه رسالة الى العالم بأسره والى المسيحيين والمسلمين في كل مكان والى أبناء امتنا العربية والى أصدقائنا المنتشرين في سائر ارجاء العالم بضرورة ان يلتفتوا الى مدينة القدس وان يدركوا خطورة ما يحدث فيها وما يحدث في القدس لا يمكن ان يوصف بالكلمات فكلنا مستهدفون كأبناء للشعب الفلسطيني الواحد مسيحيين ومسلمين وان تعددت الوسائل التي يتم من خلالها استهدافنا".

وأكد قائلا: "من رحاب مدينتنا المقدسة نطلق نداء عاجلا الى المرجعيات الروحية الإسلامية والمسيحية والى جميع الذين يؤمنون بقيم الحق والعدالة ونصرة المظلومين بأن يلتفتوا الى مدينة القدس ويناصروا أبنائها فعندما يدافع المسيحيون والمسلمون عن مدينة القدس انما يدافعون عن ايمانهم وتاريخهم وتراثهم وعراقة حضورهم ووجودهم في هذه المدينة المقدسة".

وتابع: "ان مدينة السلام التي يقدسها المؤمنون في الديانات التوحيدية الابراهيمية الثلاث انما حُجب عنها السلام وغيب عنها العدل بفعل ما يمارس بحق أبنائها. اعيدوا للقدس بهائها ومجدها وسلامها ولا تتركونها فريسة للاحتلال وللمستوطنين العنصريين الذين يكرهوننا ويشتموننا صباحا ومساء ويتمنون ان نختفي من القدس وان نحزم امتعتنا ونغادر مدينتنا. سنبقى في القدس شاء من شاء وابى من ابى وستبقى القدس لابنائها ولن تكون للمستعمرين المحتلين الاتين اليها من هنا او من هناك".

وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020