الأخــبــــــار
  1. وزارة الصحة الإسرائيلية تعلن ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 6
  2. الاحتلال يقرر اغلاق الضفة وغزة الاثنين المقبل بسبب انتخابات الكنيست
  3. "الصحة"و"التعليم" تقرران ايقاف الرحلات المدرسية والجامعية بسبب كورونا
  4. منخفض جوي وإنخفاض ملموس على الحرارة غداً السبت والأحد
  5. مسيرة أمام مدخل شارع الشهداء بالخليل للمطالبة بفتح المناطق المغلقة
  6. عشرات المستوطنين يؤدون صلوات تلمودية على اراضي المواطنين شرق قلقيلية
  7. جيش الاحتلال يستعد لحرب لبنان المقبلة
  8. مستوطنون يهاجمون بلدة حوارة جنوب نابلس
  9. الآلاف يؤدون صلاة الفجر في المسجد الأقصى
  10. الرئيس يصدر قراراً بإعادة تشكيل مجلس إدارة سلطة النقد
  11. الحكومة تدعو النقابات إلى حوار وطني لمواجهة المخاطر
  12. الاحتلال يقرر بناء 1800وحدة استيطانية جديدة في الضفة
  13. الافراج عن أمين سر اقليم يطا وضواحيها نبيل ابو قبيطة من سجون الاحتلال
  14. تقارير: "درون" إسرائيلية تغتال مسؤولا بحزب الله في سوريا
  15. إسرائيل: استئناف تصدير العجول للأراضي الفلسطينية
  16. غزة- 5 مواطنين بالحجر الصحي ولا اصابات بكورونا
  17. 50 وزيرا ومسؤولا أوروبيا سابقون يحذرون من خطة ترمب
  18. وزراء الصحة العرب يدعون لاجتماع طارئ لبحث سبل مكافحة "كورونا"
  19. الإفراج عن أسير من عزون بعد 15 عاما في سجون الاحتلال
  20. وفاة رجل دين بارز في مدينة قم جراء إصابته بفيروس كورونا

قصّة البطة المستاءة وحماية القانون

نشر بتاريخ: 20/12/2019 ( آخر تحديث: 20/12/2019 الساعة: 21:08 )
الكاتب: جميل السلحوت
عن دار الهدى للطباعة والنّشر كريم م.ض. في كفر قرع صدرت في الأيّام القليلة الماضية، قصّة الأطفال"البطّة المستاءة" للأديبة نزهة أبو غوش. تقع القصّة التي تزيّنها رسومات منار الهرم نعيرات في 24 صفحة من الحجم الكبير، مفروزة الألوان وبغلاف مقوّى.

الأديبة نزهة أبو غوش كاتبة معروفة كتبت القصّة القصيرة وقصص الأطفال، والرّواية. وصدر لها كتب بهذه المواضيع.

تتحدّث هذه القصّة عن بطّة نزلت في بركة الحديقة هي وفراخها الأربعة، وكان قرد يأكل الفستق على شجرة سرو مجاورة، فألقى بكيس نايلون على رأس أحد فراخ البطّ، ممّا أفزعه وهدّده بالإختناق، فقام ضفدع بسحب كيس النّايلون منقذا بذلك فرخ البطّ. وعقدت الحيوانات محكمة برئاسة زرافة لمعاقبة القرد لإعتدائه على فرخ البط. طالب الضفدع بسجن القرد، لكن الزّرافة القاضية أوضحت أنّه"من غير الممكن معاقبة القرج دون اللجوء إلى القانون. ووجدت في سجلّ القوانين:"من يتسبّب في تلويث بيئة الحديقة، سوف ينال عقابا ملائما" ص20. هنا قالت البطّة الأمّ فرحة " القانون يحميني ويحمي أبنائي" ص23. بينما هتفت الحيوانات الأخرى بصوت واحد:" يحيا القانون" ص23.

وقصّة الأطفال هذه تحمل قيما تربويّة وتعليميّة منها:

لا يجوز لأحد الإعتداء على الآخرين. ضرورة الحفاظ على النّظافة ونقاء البيئة. لا يجوز إلقاء القمامة إلا في الحاويات المخصّصة لها. يجب معاقبة من يعتدي على الآخرين من خلال المحاكم وحسب القانون. لا يجوز لأحد أن يتدخّل في القضاء. القانون يحمي الجميع لذا يجب احترامه.

أبدعت الكاتبة عندما سردت قصّتها على لسان الحيوانات، وهذا ما يحبّه الأطفال، وجاءت اللغة بكلمات بسيطة مختارة تناسب الجيل المستهدف من الأطفال.

الرّسومات مفروزة الألوان وجميلة ومتناسقة مع النّص ممّا يشجّع الأطفال على قراءة القصّة وفهمها.

ورق الكتيّب مصقول والغلاف سميك ومقوّى وهذا يتناسب مع الأطفال، ويشجّعهم على اقتناء الكتاب. والإخراج والمونتاج جميلان.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020