عـــاجـــل
ترامب: القدس ستبقى عاصمة إسرائيل الموحدة
عـــاجـــل
ترامب: نسعى لحلول واقعية تجعل المنطقة أكثر استقرارا
الأخــبــــــار
  1. ترامب: نحن أمام خطوة كبيرة للسلام
  2. الرئيس: لم أدفع شعبي يوما للموت ولكنني جاهز للموت في سبيل شعبي
  3. تظاهرة حاشدة في غزة للتنديد بصفقة القرن
  4. عائلة البطش بغزة تنظم وقفة تضامنية مع الأسير فؤاد الشوبكي
  5. مقتل مواطن بالرصاص خلال شجار في الخليل
  6. روسيا تغلق حدودها مع الصين تحسبا من انتشار فيروس كونرونا
  7. جيش الاحتلال يدفع بتعزيزات اليوم الى الضفة خشية اندلاع مواجهات
  8. روسيا: "صفقة القرن" تتجاهل قاعدة التسوية المعترف بها دوليا
  9. اعتقال 5 نسوة من منطقة باب الرحمة داخل المسجد الأقصى
  10. الطيبي: نتنياهو سحب طلب الحصانة والطريق ممهدة لمحاكمته
  11. بلدية الاحتلال تهدم محلا تجاريا في القدس
  12. بعد تأكده من الفشل وفقدان الامل- نتانياهو يسحب طلبه الحصانة من الكنيست
  13. مسؤول أمريكي: إذا تبنى الفلسطينيون الخطة فسيكونوا قريبين من الدولة
  14. الاحتلال يغلق عددا من الطرق الزراعية جنوب نابلس
  15. الرئيس يدعو بعض قادة حماس في الضفة الى الاجتماع الطارئ اليوم مساء
  16. مستوطنون يحرقون صفا دراسيا ويخطون شعارات عنصرية جنوب نابلس
  17. حالة الطقس: أجواء باردة نسبيا
  18. مصادر أميركية للعربية: صفقة القرن تتضمن حل الدولتين وضم للمستوطنات

خمس دول تعارض- 90 يوما لصدور اوامر اعتقال القتلة الاسرائيليين

نشر بتاريخ: 14/01/2020 ( آخر تحديث: 15/01/2020 الساعة: 08:14 )
بيت لحم-معا- تستعد إسرائيل لقرار محكمة العدل الدولية في لاهاي عقب توصية المدعية العامة، باتو بنسودا، بإجراء تحقيقات في جرائم الحرب التي ارتكبتها إسرائيل في غزة والضفة الغربية.

ووفقًا لمصدر سياسي اسرائيلي قال لصحيفة معاريف، "إذا كان قضاة محكمة العدل الدولية يستجيبون بشكل إيجابي لطلب المدعي العام ويوافقون على فتح التحقيق، فانه في غضون 90 يومًا، ستصدر أوامر اعتقال دولية ضد عدد من المسؤولين الإسرائيليين، الذين تم تحديدهم على أنهم يشتبه في ارتكابهم جرائم حرب".

وبموجب هذا التعريف، يمكن للمحكمة أيضًا إصدار أوامر اعتقال ضد كبار المسؤولين الإسرائيليين الذين كانوا شركاء في الترويج للبناء الاستيطاني في القدس والضفة الغربية.

وستكون اوامر الاعتقال سارية في جميع الدول الأعضاء في محكمة العدل الدولية وفي هذه الحالة، قد يتم احتجاز المسؤولين الإسرائيليين أثناء تواجدهم في الخارج دون علمهم بوجود مذكرة توقيف بحقهم، وبالتالي، يُنصح بعدم زيارة هذه البلدان وفقا للصحيفة الاسرائيلية.

واضاف المصدر السياسي الاسرائيلي "بذلت إسرائيل في السنوات الأخيرة جهودًا كبيرة لإقناع المدعي العام للمحكمة بعدم الشروع في التحقيقات، لكن تلك المحاولات لم تنجح".

وتابع المصدر قائلا" الآن، وبعد قرار المدعي العام، بدأت إسرائيل في اتخاذ تدابير سياسية ودبلوماسية لتعبئة أكبر عدد ممكن من الدول الصديقة، من أجل ممارسة الضغط على المحكمة لتجنب التحقيقات وحتى الآن، تلقت إسرائيل رسائل إيجابية من عدد من الدول التي تدعم موقف إسرائيل منها "الولايات المتحدة، كندا، أستراليا والمجر وألمانيا".
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020