عـــاجـــل
الرئيس: لم أدفع شعبي يوما للموت ولكنني جاهز للموت في سبيل شعبي
الأخــبــــــار
  1. تظاهرة حاشدة في غزة للتنديد بصفقة القرن
  2. عائلة البطش بغزة تنظم وقفة تضامنية مع الأسير فؤاد الشوبكي
  3. مقتل مواطن بالرصاص خلال شجار في الخليل
  4. روسيا تغلق حدودها مع الصين تحسبا من انتشار فيروس كونرونا
  5. جيش الاحتلال يدفع بتعزيزات اليوم الى الضفة خشية اندلاع مواجهات
  6. روسيا: "صفقة القرن" تتجاهل قاعدة التسوية المعترف بها دوليا
  7. اعتقال 5 نسوة من منطقة باب الرحمة داخل المسجد الأقصى
  8. الطيبي: نتنياهو سحب طلب الحصانة والطريق ممهدة لمحاكمته
  9. بلدية الاحتلال تهدم محلا تجاريا في القدس
  10. بعد تأكده من الفشل وفقدان الامل- نتانياهو يسحب طلبه الحصانة من الكنيست
  11. مسؤول أمريكي: إذا تبنى الفلسطينيون الخطة فسيكونوا قريبين من الدولة
  12. الاحتلال يغلق عددا من الطرق الزراعية جنوب نابلس
  13. الرئيس يدعو بعض قادة حماس في الضفة الى الاجتماع الطارئ اليوم مساء
  14. مستوطنون يحرقون صفا دراسيا ويخطون شعارات عنصرية جنوب نابلس
  15. حالة الطقس: أجواء باردة نسبيا
  16. مصادر أميركية للعربية: صفقة القرن تتضمن حل الدولتين وضم للمستوطنات
  17. مسؤول امريكي: سيتم نقل بعض الاحياء في القدس الشرقية لادارة الفلسطينيين
  18. نتانياهو لترامب: صفقة القرن بالنسبة لاسرائيل هي فرصة القرن
  19. ترامب يكشف: دول عربية عديدة وافقت على صفقة القرن وتعتبرها صفقة عظيمة

القواسمي لوفد أميركي: انتقاد الاحتلال الإسرائيلي ليس معاداة للسامية

نشر بتاريخ: 14/01/2020 ( آخر تحديث: 14/01/2020 الساعة: 16:17 )
رام الله- معا- قال عضو المجلس الثوري لحركة فتح والمتحدث باسمها أسامة القواسمي، إن انتقاد الاحتلال الإسرائيلي وتجريمه ليس معاداة للسامية كما تحاول إسرائيل الترويج له، وأن الوقوف ضد الاحتلال هو وقوف مع المبادئ والقيم الإنسانية التي ينص عليها الدستور الأميركي وليس العكس.

وأضاف القواسمي خلال استقباله وفدا طلابيا من جامعة مانسوتا الأميركية، بمدينة رام الله، اليوم الثلاثاء، ان شعبنا الفلسطيني يناضل نيابة عن العالم الحر، لتحقيق العدالة والحرية وإزالة ظلم الاحتلال عنه، حيث لا عدالة في العالم ما دام شعبنا يرزح تحت الاحتلال ونظام الأبرتهايد.

وأطلع الوفد على الوضع السياسي الفلسطيني، وما تقوم به إسرائيل من إجراءات تدمر أي حل سياسي.

وشدد القواسمي على أن نتنياهو يهرب من القانون الدولي للتاريخ تارة وللدين تارة أخرى لتعقيد المشهد، لتأبيد احتلاله، موضحا أن القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة وحدها كفيلة بحل الصراع إذا توفرت النية والإرادة عند دولة الاحتلال الاسرائيلي.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020