الأخــبــــــار
  1. مصرع شاب وإصابة 3 آخرين في حادث سير قرب سلفيت
  2. الأمم المتحدة: الاستيطان عقبة أمام السلام الدائم
  3. الاحتلال فتح النار باتجاه سائق سيارة قرب رام الله بحجةمحاولته دهس جنود
  4. العليا الإسرائيلية تقرر هدم منازل منفذي عملية "عين بونين"
  5. نتنياهو يوافق على قرار بناء 2200 وحدة استيطانية جديدة في جبل ابو غنيم
  6. الاحتلال يخطر بهدم 4 مساكن جنوب الخليل
  7. أحمد الطيبي: من المهم إبعاد نتنياهو عن المسرح
  8. عزام الأحمد: ذهاب الرئيس عباس إلى غزة الآن غير مطروح ولا حاجة لذلك
  9. الاحتلال يضع علامات لشق شارع استيطاني جنوب نابلس
  10. يديعوت: تحقيق إسرائيلي بشأن امكانية تورط بيني غانتس بقضية فساد
  11. نتنياهو: تطبيع سري متصاعد مع دول عربية
  12. اسرائيل: عودة التجارة مع السلطة بعد ان الغت مقاطعة استيراد العجول
  13. تسعة قتلى في عمليتي إطلاق نار في ألمانيا
  14. المالكي: الخطة الأميركية تستند إلى حرمان شعبنا من السيادة على الأرض
  15. الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف معادية
  16. الراصد الجوي: اجواء باردة اليوم ومنخفض غدا
  17. خبراء: كورونا يهدد الاقتصاد العالمي
  18. الاحتلال يعتقل 5 مواطنين من الضفة والقدس
  19. الصحة: فلسطين خالية من فيروس كورونا
  20. النخالة: المعركة الان سياسية مع اسرائيل ويمكن ان تتحول لعسكرية

هل ستتضمن زيارة رئيس فرنسا للمنطقة خطة للسلام؟

نشر بتاريخ: 17/01/2020 ( آخر تحديث: 17/01/2020 الساعة: 21:35 )
القدس - معا - نفى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن يصل إسرائيل "وفي يده خطة مقترحة لإحلال السلام بين إسرائيل والفلسطينيين"، لكن وعلى الرغم من ذلك، فإنه سيزور الاراضي الفلسطينية. حسب قوله.

ووصف ماكرون زيارته لاسرائيل ومشاركته في مؤتمر حول "الهولوكوست" بـ "المهمة جدا بالنسبة له".

وقال ماكرون لصحيفة "معاريف" العبرية، إنه يدرك الصعوبات في عملية السلام، وقال "من المستحيل إجبار الطرفين على الحوار، إذا كانوا لا يريدون ذلك. شروط السلام معروفة وموجودة"، في إشارة إلى القرارات الدولية المختلفة، التي اتخذت على مر السنين بشأن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وردا على سؤال حول ما إذا كان سيغتنم فرصة وجوده في إسرائيل والأراضي الفلسطينية، لاقتراح خطة سلام تكون بديلة للطرفين عن خطة "صفقة القرن" الأميركية، قال "لن أصل وبحوزتي خطة سلام. أكتفي بالتحدث مع اللاعبين ومشاهدة الشروط. لم تكن فرنسا غائبة أبدًا عن المنطقة، ولم تتوقف أبدًا عن الاهتمام بها، لكن واجبي لا يحتم علي الضغوط على أحد ومحاولة فرض شيء عليه". ولم تُقدّم واشنطن بعد "صفقة القرن" إلى إسرائيل والفلسطينيين.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020